مخطط استيطاني إسرائيلي جديد لإقامة "القدس الكبرى"

تم نشره في الثلاثاء 19 أيلول / سبتمبر 2017. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الأربعاء 20 أيلول / سبتمبر 2017. 01:47 صباحاً
  • مستوطنات إسرائيلية- (أرشيفية)

رام الله - قال مدير دائرة الخرائط في السلطة الفلسطينية والخبير في شؤون الاستيطان بالقدس المحتلة خليل التفكجي إن سلطات الاحتلال الاسرائيلي تسعى إلى إقامة ما يسمى "القدس الكبرى" حتى العام الفين وعشرين، بضم الكتل الاستيطانية، لحسم القضية الديموغرافية لصالح المستوطنين، وجعل الفلسطينيين أقلية في تجمعات وأماكن معزولة.
وأوضح التفكجي في تقرير له صباح امس أنه يجري الحديث عن تمديد مخططات ما يسمى بالقدس الكبرى حتى العام الفين وخمسين، بإقامة مستوطنات وبنية تحتية وشبكة أنفاق وشوارع وسكك حديدية، وكذلك بناء مطار بين القدس وأريحا على مساحات واسعة من الأراضي، وهو ما يحقق ربط جميع المستوطنات داخل حدود بلدية القدس وخارجها وعزل القرى والأحياء الفلسطينية.
وأشار التفكجي إلى أن مخططات الاحتلال بشأنها تقوم على أساس إقامة "دولة من المستوطنات" داخل الضفة، وتجمعات معزولة من المدن والقرى الفلسطينية، تتصل فيما بينها بشبكة من الجسور والأنفاق.
في سياق اخر، قررت سلطات الإحتلال الاسرائيلي فرض إغلاق شامل على مختلف مناطق الضفة الغربية، ابتداء من مساء أمس وحتى ليلة يوم السبت المقبل، بحجة الأعياد اليهودية.
وقالت الاذاعة الإسرائيلية العامة انه وخلال هذه الفترة سوف يمنع فلسطينيو الضفة الغربية من الدخول إلى مدينة القدس المحتلة ومناطق 48، مثلما سيتم منع العمال الفلسطينيين من الدخول والعمل في المستوطنات الإسرائيلية. - (بترا)

التعليق