الفقيه: استراتيجيات الأمن العام أنجزت الكثير بمكافحة المخدرات

تم نشره في الأربعاء 20 أيلول / سبتمبر 2017. 06:03 مـساءً
  • جانب من فعاليات ورشة عمل نظمتها إدارة مكافحة المخدرات- (من المصدر)

عمان- أكد مدير الامن العام اللواء الركن أحمد سرحان الفقيه أن الخطط العملياتية والاستراتيجيات الامنية التي وضعتها مديرية الامن العام لمكافحة هذه الآفة الخطرة ومحاربتها حققت الكثير من الانجازات هذا العام.

وقال في ورشة العمل "التنسيق العملياتي والاعلامي المرتبط بقضايا المخدرات" التي نظمتها إدارة مكافحة المخدرات اليوم الاربعاء، وحضرها عدد من كبار ضباط القوات المسلحة الاردنية والاجهزة الامنية، ان ما يتم رفده بإدارة مكافحة المخدرات من كوادر بشرية مؤهلة ودورات متخصصة قادرة على التعامل مع هذه الآفة المدمرة وبما يحقق الأمن المجتمعي والوطني.

وهدفت الورشة التي تأتي في إطار مشاركة الرؤى لمكافحة المخدرات وتعزيز التنسيقِ والتعاونِ في مجال تبادل المعلومات لمواجهة هذه الآفة الخطرة، الى الاطلاع على حجم التعاون بين الاجهزة العسكرية والامنية في مجال مكافحة المخدرات وتعزيز مستوى التعاون المشترك بين كافة الجهات المشاركة.

وقال اللواء الركن الفقيه ان آفة المخدرات باتت من القضايا التي تؤرق المجتمعات الدولية لما تشكله من خطر عليها وعلى أبنائها وأن الوقاية من هذه الآفة ومنع أنتشارها ومحاربتها والقضاء عليها والقبض على مرتكبيها هي مسؤولية الجميع والتي تتطلب تضافر كافة جهود الأجهزة الامنية والقوات المسلحة وتسخير كل الامكانات لمكافحتها ومنع دخولها أراضي المملكة لتبقى واحة للأمن والاستقرار والحفاظ على مجتمع خالٍ من المخدرات.

وبين أن منظومة حماية الأمن الوطني لا تقتصر على جهة دون أخرى، بل تتكامل بين مختلف مؤسسات الدولة وأجهزتها العسكرية والأمنية للحفاظ على الأمن الوطني في جوانبه المتعددة، ولا يتأتى ذلك إلا بتفعيل وترسيخ شراكة فاعلة وحقيقية بين كافة هذه المؤسسات والأجهزة بمختلف مجالات العمل الأمني والاستخباري والعملياتي، خاصة إذا ما علمنا أن جهود مكافحة المخدرات تظل قاصرة إن لم تتضافر جهود الجميع في الحد منها عبر تبادل الخبراتِ والمعلومات، وتكثيف الرقابة على خطوط التهريب وتضييق الخناق على المهربين والتجار والمروجين، وصولاً إلى النهوضِ بأحد أبرزِ أدوارِ مكافحة المخدرات وهو الدور العملياتي الإجرائي.

واشاد بالدور الكبير للإعلام من خلال توجيه منبره الحر النزيه في ايصال رسالته النبيلة التي تساهم وبشكل كبير وفعال بتوعية الشباب من مضار ومخاطر المخدرات ونتائجها الحتمية على الجسم والعقل ناهيك عن المضار الاقتصادية و الاجتماعية والنفسية على الفرد والمجتمع على حد سواء.

وتضمنت ورشة العمل أوراقاً نقاشية قدمها ممثلو الوحدات العسكرية والاجهزة الامنية بينت الدور العملياتي والتنسيقي الذي تعمل به كافة الاجهزة العسكرية والامنية والأجهزة الاخرى المعنية في محاربة المخدرات ومنع دخولها والقضاء عليها.(بترا)

التعليق