مقتل ثلاثة عسكريين روس في اشتباكات مع داعش في سورية

تم نشره في الأربعاء 20 أيلول / سبتمبر 2017. 05:03 مـساءً
  • جنود روس على متن دبابة في حي سلمى في مدينة اللاذقية السورية - (أرشيفية)

بيروت- قتل ثلاثة جنود روس الاثنين خلال اشتباكات عنيفة بين قوات النظام السوري المدعومة من موسكو، وتنظيم داعش في محافظة دير الزور في شرق البلاد، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان الاربعاء.

ولم يصدر عن موسكو اي اعلان رسمي يؤكد مقتل الجنود الذي اعلن عنه تنظيم داعش ايضا.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "قتل ثلاثة جنود روس الاثنين في قرية مراط في ريف دير الزور الشرقي خلال الاشتباكات التي ترافقت مع هجوم انتحاري واطلاق المتطرفين لقذائف".

واضاف ان جثث الجنود الثلاث موجودة "على الارجح" مع تنظيم داعش.

وتدعم روسيا الجيش السوري بالغارات الجوية والمستشارين على الارض.

واعلن تنظيم داعش في بيان مساء الثلاثاء "تمكن جنود الخلافة يوم امس اثر اشتباكات عنيفة بمختلف انواع الاسلحة من قتل ثلاثة عناصر من القوات الروسية".

ولم يدل الجيش الروسي باي تصريحات بهذا الخصوص ردا على اسئلة لوكالة فرانس برس.

وقرية مراط هي اول قرية عبر اليها الجيش السوري الاثنين بغطاء جوي روسي الى الضفة الشرقية لنهر الفرات، تمهيدا للتوسع اكثر وفرض حصار كامل على تنظيم داعش داخل الاحياء الشرقية في مدينة دير الزور المحاذية للضفة الغربية.

واكد عبد الرحمن "لا تزال الاشتباكات مستمرة في قرية مراط التي تتعرض لهجمات متتالية من المتطرفين وباتت قوات النظام فيها في موقع المدافع".

ويسعى الجيش السوري الى استعادة السيطرة على كامل مدينة دير الزور بعدما تمكن الاسبوع الماضي من كسر حصار فرضه المتطرفون نحو ثلاث سنوات على احياء تسيطر عليها القوات الحكومية. (أ ف ب)

 

التعليق