رد من نقابة المهندسين

تم نشره في الأربعاء 20 أيلول / سبتمبر 2017. 11:00 مـساءً

الأستاذة جمانة غنيمات المحترمة
رئيس تحرير صحيفة الغد.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،
تهديكم نقابة المهندسين الأردنيين أطيب تحياتها وتتمنى لكم دوام التوفيق والنجاح في خدمة الوطن، وبالإشارة إلى مقال الكاتبة زليخة أبو ريشة، بعنوان "عمان وسياسة كيفما اتفق"، والمنشور في صحيفتكم الغراء الصادرة يوم 19/9/2017 العدد رقم 4706 والذي تخصصه لانتقاد أداء مهندسي أمانة عمان الكبرى، نرجو التكرم بتوضيح ما يلي:
أولا: أن النقابة تستغرب من سماح صحيفتكم بشتم مهندسي أمانة عمان الكبرى على صفحاتها والتهجم عليهم كما هو في هذا المقال، الذي تصفهم فيه الكاتبة بأنهم "جهلة ومرتزقة وأتوا بالواسطات".
ثانيا: لا نعلم ما هي خبرة الكاتبة في العمل الهندسي والنقابي حتى تقيّم أداء المهندسين الذي يشار إليه بالبنان وآثاره شاهدة عليه.
ثالثا: إن دور المهندسين الأردنيين في بناء هذا الوطن وإعلاء صرحه يعتبر قصة نجاح تروى عبر الأجيال، وإن سمعة المهندس الأردني وقدراته التي يُشهد لها في الوطن وفي دول الجوار وفي العالم والشركات الهندسية الأردنية الرائدة والحاصلة على المراتب المتقدمة دوليا لا زالت هي الرد الأقوى على كل جاهل في هذه المهنة وفي أصول الهندسة والعمارة والبناء والتخطيط العمراني والحضري.
لقد حقق مهندسو الأردن العاملون في أمانة عمان وجميع البلديات ومختلف مواقع الوطن الحبيب وما يزالون يقدمون المزيد من الإبداعات الهندسية، ولا زالت مهنة الهندسة في الأردن تتقدم وتتطور وفق المعايير الهندسية العالمية وكودات البناء الوطني.
رابعا: إن نقابة المهندسين إذ تأسف للمستوى الذي وصل إليه البعض من تجريح الشخصيات ورمي الناس بالتهم المعلبة الجاهزة بالفساد والمحسوبية، ووصف المواطنين المرتادين لشارع المدينة المنورة بـ"الفجعانين" لتطالبكم بنشر هذه المادة عملا بمبدأ (حق الرد) في ذات المكان والصفحة وبشكل بارز.
وتحتفظ النقابة بحقها في الدفاع عن منتسبيها بالطرق والوسائل المتاحة، شاكرين تعاونكم.

واقبلوا الاحترام والتقدير

نقيب المهندسين
المهندس ماجد علي الطباع

التعليق