بيتيس يصعق ريال مدريد بهدف في الوقت الضائع

تم نشره في الخميس 21 أيلول / سبتمبر 2017. 11:00 صباحاً
  • انطونيو سانابريا لاعب ريال بيتيس يحتفل بتسجيله هدفا في مرمى ريال مدريد- (رويترز)

مدريد- تلقى ريال مدريد هزيمة مفاجئة 1-صفر على ملعبه أمام ريال بيتيس الأربعاء في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم بعد أداء ملهم من انطونيو ادان حارس الفريق الضيف وهدف الفوز من انطونيو سانابريا.

وألغى الحكم هدفا لسانابريا في الدقيقة الأخيرة بداعي التسلل لكنه قفز ليقابل تمريرة عرضية من انطونيو باراجان بضربة رأس داخل الشباك في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع.

وتركت الهزيمة ريال مدريد بلا فوز في ثلاث مباريات على ملعبه في الدوري هذا الموسم ويحتل المركز السابع بفارق سبع نقاط عن برشلونة المتصدر الذي تغلب يوم الثلاثاء 6-1 على ايبار ليحقق انتصاره الخامس على التوالي.

ومدد اتليتيكو مدريد مسيرته الخالية من الهزيمة هذا الموسم بعد فوزه 2-1 على مستضيفه اتليتيك بيلباو ليتقدم للمركز الثالث فيما فاز اشبيلية 1-صفر على ضيفه لاس بالماس ليحتل المركز الثاني برصيد 13 نقطة.

وبعدما عادل ريال مدريد رقم سانتوس القياسي الذي صمد 54 عاما بالتسجيل في 73 مباراة متتالية في الفوز على ريال سوسيداد كان الحديث قبل المباراة عن القوى الهجومية لفريق المدرب زين الدين زيدان.

لكن بيتيس كاد أن يخطف التقدم بعد دقيقتين حيث أبعد ريال مدريد كرة من على خط المرمى من سانابريا.

وبعد ذلك بدقيقة واحدة أطاح كريستيانو رونالدو، في مشاركته الأولى في الدوري هذا الموسم بعد انتهاء إيقافه، بكرة خارج المرمى حيث كانت الأمور متكافئة في الشوط الأول.

لكن في بداية الشوط الثاني تغير الوضع تماما حيث حاصر ريال مدريد مرمى الحارس ادان.

ورد إطار المرمى كرتين من داني كاربخال وجاريث بيل فيما تصدى الحارس السابق لريال مدريد لفرصتين من توني كروس ولوكا مودريتش.

وأضاع رونالدو عدة فرصة بعد ذلك مع خروج الظهير الأيسر مارسيلو في منتصف الشوط الثاني بسبب الإصابة.

وفاز اتليتيكو مدريد 2-1 على مضيفه بيلباو في مواجهة تعملق خلالها يان اوبلاك حارس اتليتيكو الذي تصدى لركلة جزاء في الشوط الأول بينما هز زميلاه انخيل كوريا ويانيك كاراسكو الشباك في الشوط الثاني.

وبدا أن الفريق الزائر سيدفع ثمن الاستهانة بالمنافس عندما نال راؤول جارسيا لاعب اتليتيكو السابق ركلة جزاء مثيرة للجدل في نهاية الشوط الأول.

لكن اوبلاك تصدى لمحاولة اريتز ادوريز ليواصل سجله الرائع في إنقاذ ركلات الجزاء حيث تصدى لست ركلات من آخر عشر سددت على مرماه.

وبعدها افتتح انخيل كوريا التسجيل بعد مرور عشر دقائق من بداية الشوط الثاني قبل أن يحسم كاراسكو الانتصار.وشهدت اللحظات الأخيرة توترا بعدما سجل جارسيا هدفا في الوقت المحتسب بدل الضائع لبيلباو-(رويترز)

التعليق