البوندسليغا

بايرن يسعى لمواصلة صحوته ودورتموند لتعزيز ريادته

تم نشره في الخميس 21 أيلول / سبتمبر 2017. 11:00 مـساءً
  • نجوم فريق دورتموند يحتفلون بفوزهم السابق - (أ ف ب)

برلين - يسعى بايرن ميونيخ حامل اللقب في الاعوام الخمسة الاخيرة إلى مواصلة صحوته، عندما يستضيف فولفسبورغ الجريح اليوم في افتتاح المرحلة السادسة من الدوري الالماني لكرة القدم، فيما يطمح بوروسيا دورتموند إلى تعزيز ريادته.
في المباراة الأولى على ملعب "اليانز ارينا" في ميونيخ، يمني الفريق البافاري ومدربه الايطالي كارلو انشيلوتي النفس باستغلال المعنويات المهزوزة لدى لاعبي فولفسبورغ لمواصلة الصحوة وتحقيق الفوز الثالث على التوالي محليا والخامس هذا الموسم.
وفجر الفريق البافاري جام غضبه على ضيفه ماينتس برباعية نظيفة ومضيفه شالكه بثلاثية نظيفة معوضا خسارته المفاجئة أمام هوفنهايم في المرحلة الثالثة، والتي زادت من الانتقادات التي وجهت لانشيلوتي منذ بداية الموسم الحالي، لعدم النجاح في بث الروح لدى لاعبيه والتقوقع في نظام تكتيكي لا يترك مكانا ضمن التشكيلة لبعض اللاعبين المميزين مثل توماس مولر، اضافة الى فقدان السيطرة على لاعبيه في غرف الملابس.
ودفع انشيلوتي بمولر اساسيا في المباراتين الاخيرتين فسجل هدفا في الاولى امام ماينتس. وتمر العلاقة بين مولر وانشيلوتي بفترة فتور لدرجة ان شائعات تسري منذ مدة حول احتمال رحيل اللاعب الى الدوري الانجليزي حيث ترغب اندية عدة بضمه.
ويعول بايرن ميونيخ على مساندة جماهيره لكسب النقاط الثلاث لانتزاع الصدارة ولو مؤقتا لمدة 24 ساعة والضغط على بوروسيا دورتموند الذي يلعب غدا امام بوروسيا مونشنغلادباخ، كون الفارق بين الغريمين نقطة واحدة.
كما يطمح رجال انشيلوتي إلى الفوز لرفع المعنويات قبل الرحلة المحفوفة بالمخاطر الى باريس لمواجهة سان جرمان الفرنسي الاربعاء المقبل في الجولة الثانية من مسابقة دوري أبطال أوروبا.
ويملك بايرن ميونيخ الافضلية في مبارياته الست الاخيرة أمام فولفسبورغ حيث خرج فائزا في جميعها، وتعود الخسارة الاخيرة له أمام ضيف اليوم إلى 30 كانون الثاني (يناير) 2015 عندما سقط 1-4 على ملعب "فولكسفاغن ارينا"، علما بأن فولفسبورغ فاز على النادي البافاري صيف العام ذاته وتحديدا الأول من آب (اغسطس) بركلات الترجيح في مباراة الكأس السوبر الالمانية بعدما تعادلا 1-1.
ويخوض فولفسبورغ مباراته الثانية بقيادة مدربه الجديد المدير الفني السابق لماينتس، السويسري مارتن شميدت الذي عين الاثنين الماضي خلفا لاندريس يونكر المقال من منصبه بسبب النتائج السيئة التي حققها باشرافه منذ مطلع الموسم الحالي.
وتعادل فولفسبورغ في مباراته الاولى بقيادة شميدت (50 عاما) الثلاثاء امام ضيفه فيردر بريمن 1-1.
ولم يحصد فولفسبورغ بطل العام 2009 والذي نجا من الهبوط في نهاية الموسم الماضي من خلال الملحق ضد ثالث الدرجة الثانية، سوى 5 نقاط في خمس مباريات هذا الموسم.
وفي المباراة الثانية على ملعب "سيغنال ايدونا بارك" في دورتموند، يأمل اصحاب الارض في مواصلة انطلاقتهم القوية في الموسم الجديد واضافة بوروسيا مونشنغلادباخ الى قائمة ضحاياهم بعد فولفسبورغ (3-0) وهرتا برلين (2-0) وكولن (5-0) وهامبورغ (3-0).
وتكتسي المباراة اهمية كبيرة بالنسبة الى دورتموند كونها بروفة للقمة المنتظرة امام ريال مدريد الاسباني الثلاثاء في دوري أبطال أوروبا، وبالتالي فإن الفوز بها مهم لانه سيعزز موقعه في الصدارة محليا وسيستعد أفضل استعداد لابطال اوروبا.
ويعتبر بوروسيا دورتموند أحد 3 فرق لم تخسر حتى الآن في البوندسليغا الى جانب هوفنهايم وهانوفر صاحبي المركز الثالث بفارق نقطتين عن المتصدر، في حين يحتل بوروسيا مونشنغلادباخ المركز السابع برصيد 8 نقاط.
ويدخل مونشنغلادباخ المباراة منتشيا بفوزه على شتوتغارت هو الثاني له هذا الموسم بعد تعادلين وخسارة.
ويبدو كل من هوفنهايم وهانوفر مرشحا لحصد النقاط الثلاث والاستمرار في تقاسم المركز الثالث عندما يستضيفان شالكه السادس غدا وكولن الاخير الاحد على التوالي.
وتنتظر لايبزيغ وصيف بطل الموسم الماضي مهمة صعبة امام ضيفه وشريكه في المركز التاسع اينتراخت فرانكفورت غدا.
ولم يذق لايبزيغ طعم الفوز في مباراتيه الاخيرتين (تعادل وخسارة) بعد فوزين متتاليين وهو يسعى الى استعادة التوازن لتحقيق الفوز الثالث له هذا الموسم.
ويلعب غدا ايضا فيردر بريمن السابع عشر قبل الاخير مع فرايبورغ السادس عشر، وشتوتغارت الثاني عشر مع اوغسبورغ الخامس والفائز في مبارياته الثلاث الاخيرة بعد خسارة وتعادل، وماينتس الخامس عشر مع هرتا برلين الثامن، فيما يلتقي الاحد باير ليفركوزن الرابع عشر مع هامبورغ الحادي عشر.-(أ ف ب)

التعليق