ترجيح بإعداد سيناريوهات مختلفة لمواجهة الطلب على المياه

تم نشره في الخميس 21 أيلول / سبتمبر 2017. 11:00 مـساءً
  • سد الموجب احد سدود المملكة التي يعتمد عليها في خطط التزويد المائي.-(أرشيفية)

إيمان الفارس

عمان - من المرجح أن تبدأ وزارة المياه والري، خلال شهر كانون الأول (ديسمبر) المقبل، بإعداد وصياغة سيناريوهات مختلفة لمواجهة الطلب المتزايد على المياه عاما بعد عام، وفق مصادر رسمية.
وقالت المصادر، التي طلبت عدم نشر اسمها لـ"الغد"، إن حجم وكميات المياه المطلوبة ودراسة المتاح منها، وإمكانية رفعها للمستوى المطلوب، والتي قد تؤمن لمواجهة الطلب المتزايد على المياه صيف العام المقبل، سيتم دراستها خلال الأشهر القليلة المقبلة.
وأوضحت أن الوزارة تعد سنويا سيناريوهات لمواجهة تحدي عجز المياه، بخاصة في ظل "أزمة اللجوء السوري، وتراجع التزام الممولين الدوليين، وتناقص المساعدات المقدمة من دول عربية".
وأشارت إلى نجاح الوزارة في التعامل مع صيف العام الحالي، إذ لم يكن مسبوقا من ناحية درجات الحرارة العالية التي شهدتها المملكة.
وأضافت المصادر نفسها أن الوزارة تعد حاليا خططا لزيادة كميات المياه في الشمال والجنوب، في وقت يتوقع فيه استكمال مشاريع عديدة في الأشهر القليلة المقبلة، كجر مياه العرب بطاقة إنتاجية تبلغ نحو 35 مليون م3، وأخرى في الجنوب، لتوفير مصادر مائية إضافية وخفض الفاقد.
وكانت الوزارة، أقرت موازنة المياه الصيفية للعام الحالي وفق مؤشراتها الرسمية، والمقدرة لاحتياجات المملكة بـ1.2 مليار م3 مياه لمختلف الأغراض خلال عام، من ضمنها أكثر من 360 مليون م3 تمثل احتياجات الموسم الصيفي الحالي وحده.
وأشارت أرقام "المياه" التي اطلعت "الغد" عليها سابقا، إلى أن الهطول المطري للموسم الشتوي الحالي، حقق 82 % من المعدل السنوي طويل الأمد، والبالغ 8196.6 مليون م3، في الوقت الذي سجلت فيه نحو 76 % من حجم الأمطار الهاطلة على مختلف المناطق خلال الموسم المطري الماضي.
وشهدت المملكة ارتفاعا كبيرا في الطلب على المياه بنسبة 25 % نتيجة تدفق اللاجيئن السوريين على نحو مستمر للاراضي الأردنية، علما بان معدل الزيادة الطبيعية في الطلب على المياه لا يتجاوز 6 % سنويا.

التعليق