اللوزي: إجراءات للحد من حافلات نقل طلاب المدارس الحكومية

تم نشره في السبت 23 أيلول / سبتمبر 2017. 11:00 مـساءً
  • أطفال يتوجهون إلى مدارسهم في منطقة صويلح - (تصوير: ساهر قدارة)

رجاء سيف

عمان- أكد رئيس هيئة تنظيم النقل البري صلاح اللوزي، ان وزارة النقل والهيئة وادارة السير المركزية اتخذت حزمة من الاجراءات المشددة للرقابة على حافلات نقل طلاب المدارس الحكومية.
وقال اللوزي لـ "الغد" ان الحافلات التي تقوم بنقل طلاب المدارس الحكومية مخالفة للقانون، وهي بمجملها غير مؤهلة لنقل الطلاب، علاوة على ان سائقي هذه الحافلات يقومون بارتكاب العديد من المخالفات.
واضاف ان اهم المخالفات التي يرتكبها السائقون أعداد الطلاب الذين تقلهم هذه الحافلات، حيث يقوم السائقون بنقل ما يقارب 15 طالبا في الحافلة الواحدة وهو ما يجعل حياة هؤلاء الطلبة معرضة للخطر، اضافة الى تجاوز السرعة المحددة والتي ادت الى وقوع عدد من الحوادث التي اسفرت عن عدد من الوفيات من بين الطلاب.
واوضح اللوزي ان ادارة السير تقوم بتحرير المخالفات فورا في حال ضبط هذه الحافلات محملة بالطلاب، علاوة على ان هنالك فرقا ميدانية من عدة جهات مختلفة تقوم بفرض الرقابة على هذه الحافلات.
واكد ان عمل حافلات الخصوصي غير المؤهلة لنقل الطلاب مخالفا للقانون، حيث يمنع على الحافلات الخاصة العمل مقابل الأجر، لافتا الى انه على اهالي الطلبة ادراك خطورة نقل ابنائهم عبر هذه الحافلات.
وبين اللوزي ان الهيئة قامت بوضع تعليمات خاصة لنقل طلاب المدارس الحكومية، حيث باشرت بمراحل دراسة احتياجات نقل طلاب المدارس الحكومية، وتعمل حاليا على اعادة صياغة التعليمات التي تم اعدادها بشأن نقل طلاب وموظفي المدارس الحكومة، مشيرا إلى ان الهيئة قامت نهاية الشهر الماضي بدعوة المكاتب الهندسية والشركات الاستشارية المؤهلة لاتمام مراحل الدراسات والمسوحات والمتطلبات لدراسة احتياجات خدمة نقل طلاب المدارس الحكومية.
وبين اللوزي أن إجراء المسوحات الميدانية سيكشف المستوى المطلوب من الخدمة لطلبة المدارس الحكومية، حيث يتطلب من الاستشاري مسح ميداني لعينة ممثلة لعدد من المدارس الحكومية من خلال تقسيمها إلى مناطق بناء على التقسيمات الإدارية إلى حد الاقضية، وتحديد المدارس التي تقع على مسارات خطوط النقل العام أو ضمن مسافة مشي لا تتجاوز (300 متر)، ومن ثم تحديد الطريقة المثلى لتقديم الخدمة اللازمة لطلبة المدارس الحكومية وتقديم الحل الامثل من الناحية التخطيطية والهندسية والبيئية.
وبين اللوزي ان الهيئة ستقوم بإعداد دراسة احتياجات خدمة نقل طلاب المدارس الحكومية في كافة محافظة المملكة بناء على التقسيمات الإدارية على مستوى الاقضية، من أجل الحصول على التغذية الراجعة اللازمة لتأمين وتوفير خدمة نقل لطلبة المدارس الحكومية ودراسة حجم الطلب على هذه المدارس لتوفير خدمة النقل لجميع المدارس الحكومية في المملكة، علما بان عدد المدارس الحكومية في المملكة حوالي (3545) مدرسة حكومية ويقدر اعداد الطلبة بـ (1.4) مليون طالب وطالبة.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »نريد حل (ابو اياس)

    الأحد 24 أيلول / سبتمبر 2017.
    دائما نحن نضع العربه امام الحصان وكلمه ممنوع اسهل شئ يقوم به المسؤول حتى يقال عنه انه انجز عمل دون ادنى مسؤوليه حيث ان الاضرار التي تلحق جراء المنع لا يحاسب عليها احد.نقل هؤلاء الطلاب في الاساس مسؤوليه الحكومه اسوه بدول العالم .مسك العصا من المنتصف خير حل وتنظيم هذه العمليه حتى تصبح امنه دون ان يبحث المسؤول عن مكاسب من خلال كلمه الحق واشعار الناس بان الحكومه تبحث عن ايجاد الحلول وليس خلق مشاكل واعباء اضافيه على الناس