لجان حقوقية تزور "سواقة" اليوم متابعةً للتحقيق بأحداث الشغب

تم نشره في الأحد 24 أيلول / سبتمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • المركز الوطني لحقوق الإنسان -(ارشيفية)

غادة الشيخ

عمان- فيما أكد المركز الوطني لحقوق الإنسان أنه يتابع أحداث الشغب في مركز إصلاح وتأهيل سواقة التي جرت أول من أمس، أعلن المنسق الحكومي لحقوق الإنسان باسل الطراونة لـ"الغد" أمس، عن تشكيل لجنة من ممثلين عن التحالف الاردني من أجل مناهضة التعذيب، لمتابعة مجريات التحقيق بتلك الأحداث.
وأفاد الطراونة أن اللجنة سترافق المنسق الحكومي لحقوق الإنسان اليوم بزيارة إلى مركز سواقة، برفقة وفد المركز الوطني، وذلك للاطلاع ميدانيا على أوضاع المركز وظروف الاحداث".
واكد الطراونة ان هذه الخطوة "تعد ترجمة على ايمان الحكومة بحقوق نزلاء مراكز الاصلاح، باعتباره واجبا مقدسا ومن حقوق الانسان".
من جهته، اعلن المفوض العام للمركز الوطني لحقوق الإنسان د. موسى بريزات، ان وفدا من المركز سيزور اليوم مركز سواقة، للتحقق من الظروف التي أدت إلى أحداث المركز "المؤسفة والوقوف على إجراءات الأمن العام لإعادة الأوضاع إلى طبيعتها ومحاسبة المسؤولين عن اي انتهاكات تمس حقوق النزلاء المحمية بالقانون والمعايير الدولية".
ورحب المركز بما جاء في بيان الأمن العام حول الأحداث "من حيث التزامه بمراعاة حقوق الإنسان وتوفير البيئة السجنية الملائمة في سواقة وغيره".
وأضاف بريزات أن فريقا من المركز كان، وقبل اندلاع أعمال الشغب الجمعة زار على إثر أحداث شبيهة وقعت في الأسبوع الأول من الشهر الحالي، وأعد تقريرا مفصلا بشأن البيئة السجنية وشكاوى النزلاء، والتي "تركزت حينها حول الاكتظاظ، ونوعية الطعام، والمرافق الصحية، وإجراءات تفتيش النزلاء، وتسهيلات زيارة ذويهم، وآلية المحافظة على مقتنياتهم الشخصية، وأسعار دكان المركز (كانتين)".
وأشار بريزات إلى انه قام بتسليم تقرير الفريق لمدير الأمن العام اللواء أحمد الفقيه شخصيا، "والذي أفاد بأنه أصدر توجيهاته لمعالجة جزء كبير من هذه الشكاوى، بما فيها إجراء تغييرات في إدارة المركز، ووعد بأن تتم دراسة التقرير بشكل معمق والتعامل مع ما فيه من شكاوى بكل جدية وإيجاد بيئة سجنية في كافة مراكز الإصلاح تنسجم مع المعايير الدولية وهو ما تميزت به هذه المراكز منذ فترة، وأشاد به المركز وغيره من المنظمات الحقوقية باستمرار".
وقال بريزات "نتيجة اللقاء مع اللواء الفقيه لم يشعر المركز بوجود حاجة لاتخاذ إجراءات فورية بشأن ما جاء بتقريره، وتم الاكتفاء بأن يعود المركز للاطلاع على الأوضاع خلال أسبوعين من تاريخ ذلك اللقاء".

التعليق