دراسة: فتاة من بين كل أربع فتيات معرضات للإصابة بالاكتئاب

تم نشره في الأحد 24 أيلول / سبتمبر 2017. 09:31 صباحاً
  • تعبيرية

الغد- أفادت دراسة طبية أجريت مؤخرا من قبل مجموعة من الباحثين البريطانيين في جامعة «ليفربول»، بأن فتاة من بين كل أربع فتيات في مرحلة المراهقة، ولا سيما الفقيرات، ترتفع بينهن مخاطر الإصابة بالاكتئاب.

فقد توصل الباحثون في جامعة «ليفربول»، بالتعاون مع زملائهم في جامعة «لندن»، إلى أن ربع الفتيات (بواقع 24%)، وواحدا من بين كل 10 أولاد (بواقع 9%) يعانون من الاكتئاب عند سن الرابعة عشرة.

وقال الدكتور «برافيثا باتالاى»، أستاذ الأمراض الباطنة بجامعة «ليفربول»: «شهدت السنوات الأخيرة تركيزا متزايدا على السياسات الصحية المعنية بنفسية الأطفال.. ومع ذلك، كان هناك نقص في التقديرات حول حجم المشاكل الصحية النفسية التي يواجهها هذا الجيل».

فقد قام الباحثون بتحليل المعلومات المتعلقة بأكثر من 10 آلاف طفل ولدوا في الفترة ما بين عامى 2000- 2001.. وقد أبلغ الآباء عن الصحة العقلية لأطفالهم في أعمار 3، 5، 7، 11، 14 عاما.. وعند بلوغ أطفالهم الـ14 عاما، طرحت عليهم أسئلة حول ما يعانوه من أعراض الاكتئاب حسب ما نقلت صحيفة المصري اليوم.

وأشارت النتائج- استنادا للمشاكل العاطفية التي تعرض لها الأطفال في سن الرابعة عشرة- إلى أن 24 % من الفتيات و9% من الأولاد يعانون من الاكتئاب.. كما قام الفريق البحثي بالتحقيق في الروابط بين أعراض الاكتئاب ومستوى دخل الأسرة.

وكشفت المتابعة- التي نشرت في عدد سبتمبر من مجلة «مكتب الأطفال الوطنى»- انخفاض المشاكل السلوكية، مثل المشاحنات، التمرد، في مرحلة الطفولة حتى سن الخامسة، ولكنها زادت بعد ذلك مع بلوغهم سن الرابعة عشرة.. وقد كان الفتيان أكثر عرضة من البنات للمعاناة من مشاكل سلوكية طوال مرحلة الطفولة ومرحلة المراهقة المبكرة، كما أوضحت الأبحاث الجديدة أن علامات الاكتئاب عادة ما تكون أكثر شيوعا بين الأطفال المنتمين لأسر فقيرة.

التعليق