انتر يشدد الضغط على الصدارة وميلان يخسر أمام سمبدوريا

تم نشره في الاثنين 25 أيلول / سبتمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • قائد إنتر ميلان ماورو إيكاردي يحاول السيطرة على الكرة خلال المباراة أمام جنوا أمس - (أ ف ب)

روما - شدد انتر ميلان الضغط على نابولي ويوفنتوس المتصدرين بفوزه الصعب على مضيفه جنوا 1-0، وخسر ميلان أمام مضيفه سمبدوريا 0-2 أمس الأحد في المرحلة السادسة من الدوري الايطالي لكرة القدم.
واجه انتر ميلان صعوبة كبيرة في تحقيق الفوز وانتظر حتى الدقيقة 88 لتسجيل هدفه عبر دانيلو دي امبروزيو.
ورفع انتر رصيده إلى 16 نقطة في المركز الثالث، بفارق نقطتين خلف نابولي ويوفنتوس بطل المواسم الستة الماضية اللذين تغلبا على سبال 3-2 وتورينو 4-0 على التوالي أول من أمس السبت.
وينافس انتر على مراكز الصدارة برغم الصعوبة التي يواجهها لتسجيل الأهداف، فقبل ثمانية ايام انتظر فريق المدرب لوتشيانو سباليتي حتى الدقائق العشر الاخيرة للفوز على كروتوني المتواضع، والثلاثاء الماضي، جاء هدف التعادل لانتر في مرمى مضيفه بولونيا 1-1 في الدقيقة 77.
وأمس تابع امبروزيني برأسه كرة من ركلة ركنية قبل دقيقتين من النهاية ليخطف انتر هدف الفوز على جنوا الذي يحتل المركز الثامن عشر.
وخسر ميلان المواجهة مع مضيفه سمبدوريا وسقط على ملعب لويجي فيراريس 0-2، فخسر المركز الرابع لمصلحة لاتسيو الذي تغلب على مضيفه فيرونا بثلاثية لتشيرو ايموبيلي (24 من ركلة جزاء و40) وآدم ماروسيتش (60).
ورفع لاتسيو رصيده الى 13 نقطة، متقدما بفارق نقطة على روما الخامس الذي فاز أول من أمس على اودينيزي 3-1، وتجمد رصيد ميلان عند 12 نقطة لكنه تراجع الى المركز السادس.
ولم يقدم سمبدوريا وميلان اللذان تتميز لقاءاتها عادة بالندية والاثارة، المستوى المتوقع وكان العرض في الشوط الاول متوسطا باستثناء بعض الفرص المهدرة من هنا وهناك بدأها لاعب سمبدوريا الاوروغوياني غاستون راميريز (16) اتبعها زميله الكولومبي دوفان زاباتا برأسية خطرة اثر ركنية (17).
ولعب فابيو كوالياريلا والاوروغوياني لوكاس توريرا دورا مهما في خط وسط سمبدوريا، فيما ندرت محاولات ميلان وابرزها للاسباني سوسو بتسديدة من خارج المنطقة (33) والكولومبي الاخر كريستيان زاباتا الذي لا تربطه صلة قرابة مع دوفان لاعب سمبدوريا (45).
وفي الشوط الثاني، استمرت الوتيرة بطيئة واضاع كوالياريلا اول فرصة حقيقية في اللقاء بعد ان ضرب التسلل وانفرد داخل المنطقة وارسل كرة منحرفة جانبت القائم الأيمن لحارس ميلان جانلويجي دوناروما (56).
وبعد فرصة ضائعة لميلان عبر المحارب الوحيد، الكرواتي نيكولا كالينيتش (72) من تمريرة السويسري ريكاردو روديريغيز، انشط لاعبي المدرب فينتشنزو مونتيلا في خط الوسط، تمكن سمبدوريا من زيارة شباك زائره بواسطة دوفان زاباتا الذي تابع بيمناه من زاوية صعبة وضيقة الكرة ووضعها في سقف المرمى (75).
وفي الوقت بدل الضائع، سجل البديل الأرجنتيني ريكاردو الفاريز هدف التعزيز وتأكيد الفوز بعدما خطف الكرة من كريستيان زاباتا وهرب في الجهة اليسرى وسددها من بين لاعبين اثنين منحرفة استقرت في أسفل الزاوية اليسرى (90+1).
وفاز كروتوني على ضيفه بينيفنتو بهدفين لرولاندو ماندراغورا (43) وماركوس روهدين (58).
وخسر كالياري امام ضيفه كييفو بهدف لروبرتو انغليسي (53) وستيبنسكي (90+3). -(أ ف ب)

التعليق