"أمنية": بيئة ريادة الأعمال شهدت تطورا ملحوظا في الأردن رغم التحديات

تم نشره في الاثنين 25 أيلول / سبتمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • مشاركون في ندوة بيئة ريادة الأعمال - (من المصدر)

عمان- قالت شركة "أمنية"، رغم أن بيئة ريادة الأعمال في الأردن شهدت تطوراً ملحوظاً في السنوات القليلة الماضية، لكنها ما تزال تواجه عددا من التحديات التي تستدعي التوقف عندها ومعالجتها سريعا.
وقالت رئيس قسم الاتصال المؤسسي والتسويقي لشركة "أمنية"، وجيهة الحسيني، خلال مشاركتها في ندوة بيئة ريادة الأعمال في الأردن (الفرص والتحديات)، التي نظمتها مؤسسة "TTI": "إن اهتمام جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين ورعايته للريادة والرياديين في الأردن الى جانب التطور الذي شهده قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الذي يعد أساساً للريادة وتسهيل عمل الرياديين، كان من الأسباب الرئيسة التي أسهمت في تطور بيئة ريادة الأعمال محلياً".
وكانت شركة "أمنية" قدمت دعمها ورعايتها لهذه الندوة التي حضرها مسؤولون من القطاعين العام والخاص الى جانب عدد من المهتمين في قطاع الريادة.
وأوضحت الحسيني، أن المملكة احتلت المرتبة 56 عالمياً والثامنة عربياً في مؤشر ريادة الأعمال لسنة 2017 متفوقة بذلك على 81 دولة.
ومؤسسة "TTI"، التي انطلقت في العام 2010 بمبادرة من مجموعة من الشباب الأردنيين المتطوعين، هي عبارة عن مشروع غير ربحي يهدف الى تنمية ثقافة الابتكار بين الشباب الأردني والعمل على توفير أدوات الابتكار اللازمة لكل ريادي لمساعدته على اختبار وتطوير أفكاره وتحويلها الى مشاريع ملموسة تسهم في دعم الاقتصاد الأردني.
واستعرضت الحسيني، أبرز التحديات التي تواجه قطاع ريادة الأعمال في الأردن، موضحة أنها تتمثل في ضعف برامج تثقيف وتأهيل وتدريب الشباب الريادي، ومحدودية الأفكار الريادية وغير المنسوخة، ضعف المهارات لدى رواد الأعمال عند عرض أفكارهم مثل ضعف أساليب تقديم المقترح وبناء الفريق وإدارة الوقت والتفاوض والتقييم والحوكمة وغيرها من قضايا وإشكاليات تأسيس الشركات، وعدم قدرة العديد من رواد الأعمال على الحفاظ على استمرارية أعمالهم أو زيادة النمو لشركاتهم.

التعليق