جلالته يتفقد شققا سكنية مبنية وفق أعلى المعايير الهندسية

الملك يفتتح المرحلتين الثانية والثالثة من إسكان الأميرة سلمى الوظيفي العسكري

تم نشره في الاثنين 25 أيلول / سبتمبر 2017. 02:58 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 25 أيلول / سبتمبر 2017. 10:26 مـساءً
  • جلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة يفتتح المرحلتين الثانية والثالثة من مشروع إسكان ضاحية سمو الأميرة سلمى العسكري في الزرقاء

عمان - افتتح جلالة الملك عبدالله الثاني، القائد الأعلى للقوات المسلحة، الاثنين بحضور رئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق الركن محمود فريحات، المرحلتين الثانية والثالثة من إسكان الأميرة سلمى العسكري في محافظة الزرقاء.
ويأتي افتتاح الإسكان الوظيفي تنفيذاً لتوجيهات جلالة الملك من أجل توفير سبل الراحة والاستقرار والعيش الكريم لمنتسبي الجيش العربي، حيث تفقد جلالته عددا من الشقق السكنية والتي تمتاز بمساحات مناسبة.
وتم تصميم المشروع، الذي يحتوي على 470 وحدة سكنية على شكل فلل وشقق متلاصقة مختلفة المساحات موزعة على ثلاث مراحل، وفق أحدث المعايير الهندسية حيث قامت مديرية الإسكان والأشغال العسكرية، وبالتعاون مع شركة متخصصة، بإعداد المخططات والتصاميم والتنفيذ.
ويشار إلى أن المرحلة الأولى، والتي تم افتتاحها قبل عدة أعوام، ضمت 170 وحدة سكنية، بينما تشتمل المرحلة الثانية 155 وحدة سكنية، والمرحلة الثالثة على 145 وحدة سكنية.
ويتميز موقع السكن الوظيفي بقربه من منافذ الطرق الرئيسية والخدمات العامة ومعسكرات القوات المسلحة.
وأكد مدير مديرية الإسكان والأشغال العسكرية العميد المهندس محمد البشابشة، في كلمة له خلال حفل الافتتاح، أنه وتنفيذاً للتوجيهات الملكية السامية واهتمام جلالة الملك الموصول بتوفير سبل الراحة والاستقرار لمنتسبي القوات المسلحة الباسلة وعائلاتهم تم إنشاء عدد كبير من الإسكانات الوظيفية في محافظات المملكة كافة، حيث ساهمت هذه الإسكانات، وبشكل كبير، في تخفيف الأعباء المادية ووفرت الجهد وعناء السفر خصوصاً للقاطنين في المدن والقرى البعيدة.
وقال إن إنجاز المرحلتين الثانية والثالثة من إسكان ضاحية سمو الأميرة سلمى يأتي مكملا للمرحلة الأولى، ويضاف إلى المشاريع الإسكانية السابقة، مشيرا إلى أنه تم توزيع الوحدات السكنية على الضباط والأفراد من تشكيلات القوات المسلحة كافة، وفق أسس ومعايير واضحة، راعت الرتبة ومدة الخدمة وعدد أفراد الأسرة ومكان السكن وبعده عن موقع العمل.
ولفت إلى صناديق الإسكان العسكري ورفع قيمة قرض الإسكان للضباط والأفراد ومكارم جلالة القائد الأعلى في دعم هذه الصناديق التي استفاد منها أكثر من 11 ألف ضابط و80 ألف من ضباط الصف من القوات المسلحة والأجهزة الأمنية.
وحضر الافتتاح عدد من رؤساء الهيئات وكبار ضباط القوات المسلحة إضافة إلى المستفيدين من المشروع من ضباط وضباط صف وأفراد القوات المسلحة.  -  (بترا) .









التعليق