الحسن: ‘‘البترول الوطنية‘‘ تطور بئرا جديدة الشهر المقبل

تم نشره في الثلاثاء 26 أيلول / سبتمبر 2017. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 26 أيلول / سبتمبر 2017. 04:30 مـساءً
  • حفارة جرش في حقل الريشة-( من المصدر)

رهام زيدان

عمان- قال مدير عام شركة البترول الوطنية بالوكالة، مهند الحسن، إن كوادر الشركة تستعد لإعادة الدخول إلى بئر أخرى الشهر المقبل ليضاف إلى مجموعة الآبار التي تعمل على صيانتها وتطويرها في المنطقة.
وأشار الحسن، لـ"الغد"، إلى أن هذه البئر كانت محفورة سابقا، غير أن أعمال التطوير متوقفة فيها منذ فترة، مؤكدا أن العمل في الحقل يتم بشكل كامل من قبل كوادر الشركة.
وقال الحسن إن الشركة مستمرة في أعمال التطوير والصيانة لآبار حقل الريشة ضمن خطتها التطويرية المعلنة للعام 2017.
وبحسب بيانات الشركة، تراجع اجمالي خسارتها خلال النصف الأول من العام الحالي إلى نحو 220.8 ألف دينار مقارنة مع خسارة سجلت 2.9 مليون دينار خلال نفس الفترة من الماضي، فيما بلغت حصتها من ايراد الغاز خلال نفس الفترة نحو 612.9 ألف دينار، مقارنة مع 587.8 ألف دينار خلال نفس الفترة من العام الماضي.
وقرر مجلس الوزراء في وقت سابق تكليف لجنة تسعير المشتقات النفطية، بتسعير الغاز المنتج من حقل الريشة والمستخدم لتوليد الطاقة الكهربائية ضمن معادلة سعرية تساوي 70 % من معدل سعر الغاز الطبيعي المستورد في المملكة، بحيث لا يقل السعر عن 5ر2 دينار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية وان لا يزيد على 4 دنانير لكل مليون وحدة حرارية بريطانية.
وحددت الحكومة سعر بيع الغاز الطبيعي المنتج من حقل الريشة للشهر الحالي عند 3.037 دينار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، فيما تقوم الشركة ببيع كامل إنتاجها من الغاز الطبيعي المستخرج من حقل الريشة إلى شركة توليد الكهرباء المركزية.
ويستخدم هذا الغاز في المحطة التي تضم 4 توربينات غازية بقدرة اجمالية تبلغ 120 ميجاواط، حيث ينقل الغاز المستخرج من الآبار عبر انبوب غاز الى محطة المعالجة لتتم تنقيته من الشوائب والمياه، ومن ثم يعاد ضخه الى محطة توليد الكهرباء الغازية في نفس المنطقة لإنتاج طاقة كهربائية.
وينتج حقل الريشة حاليا، بحسب الشركة، نحو 10 ملايين قدم مكعب يوميا تولد نحو 1.25 % من الطاقة الكهربائية المولدة في المملكة.

التعليق