‘‘أمن الدولة‘‘: أحكام مشددة بحق 21 متهما بالإرهاب

تم نشره في الثلاثاء 26 أيلول / سبتمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • مبنى محكمة أمن الدولة بمنطقة ماركا الشمالية في عمان- (أرشيفية)

موفق كمال

عمان - فيما دانت محكمة أمن الدولة أمس 3 فلسطينيين بتهمة تهريب أسلحة للضفة الغربية المحتلة، أصدرت المحكمة ذاتها في قضايا أخرى، أحكاما مشددة بحق 21 متهما بالترويج ومحاولة الالتحاق بتنظيم "داعش" الإرهابي، تراوحت بالوضع بالأشغال الشاقة بين 3 - 15 سنة.
وأعلنت الأحكام المشددة في قضايا "داعش" خلال جلسة علنية برئاسة رئيس المحكمة العسكرية القاضي العسكري العقيد محمد العفيف وعضوية القاضي المدني منتصر عبيدات والقاضي العسكري الرائد صفوان الزعبي، وحضور مدعي عام أمن الدولة القاضي العسكري النقيب بشار الزيود.
وشملت الأحكام وجميعها خاضعة للتمييز، وضع أربعة متهمين من مروجي أفكار تنظيم داعش الإرهابي بالأشغال الشاقة 3 سنوات، ووضع ستة آخرين بالأشغال الشاقة 4 سنوات.
كما قررت وضع 9 متهمين بالأشغال الشاقة المؤقتة والحكم على متهمين فارين بالأشغال الشاقة 15 سنة لأحدهما، و 8 سنوات للآخر.
من جانب آخر، قررت المحكمة بقضية وجلسة أخرى لها أمس، إدانة 3 فلسطينيين أحدهم فار من وجه العدالة في قضية تهريب أسلحة من الأردن إلى الضفة الغربية.
وقضت المحكمة  في قرارها "حبس المتهم الأول 7 سنوات ونصف السنة بعد تخفيض عقوبته من الأشغال الشاقة 15 عاما، كما قضت بحبس المتهم الثاني 5 سنوات بعد تخفيض عقوبته من الحبس 10 سنوات، فيما قررت وضع المتهم الثالث بالأشغال الشاقة المؤقتة 15 عاما كونه فارا".
وكانت محكمة أمن الدولة عدلت وصف التهمة المسندة للمتهمين الاول والثاني "من جناية تصدير اسلحة بقصد استعمالها على وجه غير مشروع استنادا لقانون منع الارهاب، الى جناية التدخل في تصدير أسلحة بقصد استعمالها على وجه غير مشروع استنادا إلى ذات القانون".
وكانت الأجهزة الأمنية أوقفت المتهمين خلال محاولة شرائهم عددا من المسدسات، تمهيدا لتهريبها إلى الضفة الغربية (فلسطين المحتلة).
وكانت والدة أحد المتهمين سقطت في المحكمة مغشية عليها بعد صدور قرار الحكم.

التعليق