أغلبهم من رياض الأطفال وطلبة مدارس

الطفيلة: إصابة 17 شخصا بحالات تسمم

تم نشره في الاثنين 25 أيلول / سبتمبر 2017. 09:41 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 25 أيلول / سبتمبر 2017. 09:55 مـساءً
  • تسمم- (تعبيرية)

فيصل القطامين

الطفيلة– أصيب 17 شخصا بحالات تسمم نقلوا على إثرها إلى مستشفى الأمير زيد بن الحسين العسكري، وصفت حالاتهم بالمتوسطة، وأغلبهم من الأطفال تتراوح أعمارهم بين 4 أعوام و17 عاما وهم من رياض الأطفال وطلبة مدارس في مناطق متفرقة من بصيرا وغرندل ورواث.

وتوفي فتى في الخامسة عشر من عمره مساء اليوم، حيث وصف عمه بأنه أصيب بأعراض تسمم كارتفاع درجة حرارة جسمه وإسهال وقيء، إلا أنه لم يتم التأكد من أن يكون سبب الوفاة هو التسمم، مؤكدا نقله إلى مركز الطب الشرعي في عمان للوقوف على أسباب الوفاة.

من جانبه، أكد الطبيب الشرعي المنتدب جميل القطاطشة أنه قام بالكشف على جثة طفل في الخامسة عشر من عمره، لافتا إلى أنه لم يتمكن من الربط بين حالات التسسم التي أصبيت عدد من الأطفال وبين حالة الطفل المتوفى، بسبب عدم توفر الإمكانات، وأنه تم تحويل الطفل إلى مركز الطب الشرعي للوقوف على ألأسباب الحقيقية وراء الوفاة .

ووفق مدير الصحة الدكتور حمد الربيحات أن مديرية الصحة أبلغت بإصابة خمسة أشخاص من بلدة بصيرا بحالات تسمم صبيحة اليوم وراجعوا مركز صحي بصيرا الشامل وتقلوا العلاج اللازم، إلا أن الحالات تزايدت بعد ذلك ووصل عددها إلى سبعة عشر حالة  بعد الظهر، حيث تم تحويل سبعة منهم إلى المستشفى لأخذ عينات منهم للتأكد من أسباب التسمم .

ولفت الربيحات إلى أن الأعراض التي أصيب بها الأطفال قد تكون حالة تسمم، لافتا إلى أن الحالات التي تم وصولها إلى المركز الصحي والمستشفى كانوا يعانون من نفس الأعراض كارتفاع درجات الحرارة غير الشديد والقي والإسهال لافتا إلى أنه لم تحدد للآن أسباب الإصابة بالتسسم لدى المصابين .

وأكد استقرار أوضاع الحالات التي وصلت إلى المستشفى والمركز الصحي ، لافتا إلى أن ثلاثة لجان من وزارة الصحة في طريقهم إلى بلدة بصيرا للوقوف على الأسباب المحتلمة للإصابات ، بعد أن يتم أخذ عينات من المياه ومصادر الأغذية التي تناولها الأطفال فيما تم تقديم المعالجة الطبية الضرورية لهم .

 Faisal.qatameen@alghad.jo

 

 

التعليق