استشهاد فلسطيني ومقتل 3 جنود إسرائيليين بعملية شمال القدس

تم نشره في الثلاثاء 26 أيلول / سبتمبر 2017. 07:21 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 26 أيلول / سبتمبر 2017. 10:52 صباحاً
  • الشهيد نمر الجمل- (أرشيفية)

القدس المحتلة- استشهد فلسطيني وقتل ثلاثة جنود إسرائيليين، وأصيب رابع بجراح خطيرة جدا، صباح اليوم الثلاثاء، في عملية إطلاق نار وطعن، على مدخل مستوطنة "هار أدار" شمال غرب مدينة القدس المحتلة.

ولاحقا، تبين أن منفذ العملية يدعى نمر الجمل من بلدة بيت سوريك ويبلغ من العمر 37 عاما وهو أب لـ4 أطفال، وكان يملك تصريحا للعمل في مستوطنة "هار آدار".

وأعلنت الصحة الإسرائيلية عن مقتل 3 إسرائيليين وإصابة رابع بجراح بالغة بالعملية، في حين جرى استهداف المهاجم بالرصاص فاستشهد بالمكان.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية أن فلسطينيًا مسلحًا هاجم قوة من جنود حرس الحدود وحراس أمن على مدخل المستوطنة فقتل 3 منهم وأصاب رابعاً بجراح بالغة قبل استهدافه بالرصاص.

وقالت الصحيفة إن العملية وقعت على مدخل خلفي للمستوطنة، خلال دخول مجموعة من العمال الفلسطينيين، في حين هرعت قوات معززة من الجيش والشرطة إلى المنطقة وأغلقتها وشرعت بعمليات تمشيط موسعة.

وكان جهاز "الشاباك" الإسرائيلي فرض تعتيمًا على هوية المهاجم، في حين ذكرت صحيفة "معاريف" أن العملية شاذة ولا تشبه العمليات السابقة، ويدور الحديث عن فلسطيني إبن 37 عامًا من قرية بيت سوريك القريبة من القدس، ومتزوج وله 4 أبناء، كان يحمل سلاحًا أوتوماتيكيًا نفذ عبره الهجوم.

وأضافت المصادر أن المهاجم متمرس على إطلاق النار، وتسببت رصاصاته بقتل 3 جنود وإصابة رابع، ولوحظ استهدافه للمناطق العلوية من الجسم، الأمر الذي يفسر مقتل الجنود الثلاثة.

وتقوم قوات معززة من "الشاباك" باستجواب عشرات العمال الفلسطينيين بعد دخولهم المستوطنة وذلك لمعرفة علاقة ما بالمنفذ، بينما قالت مصادر عسكرية إن المهاجم عامل فلسطيني ويحمل تصريحاً لدخول المستوطنة.

وأعلن الجيش عن تمشيطه للمستوطنة نافياً وجود شركاء للمنفذ في العملية.-(وكالات)

التعليق