"الرخاء": الأردن قادر على تجاوز التحديات الاقتصادية

تم نشره في الثلاثاء 26 أيلول / سبتمبر 2017. 11:00 مـساءً

طارق الدعجة

عمان- أكد رئيس جمعية الرخاء لرجال الأعمال فهد طويلة أن الأردن قادر على تجاوز التحديات الاقتصادية الضاغطة التي تواجه المملكة شريطة وجود رؤية واضحة لمعالجة العقبات وتسهيل الأعمال.
وقال خلال مؤتمر صحفي عقد أمس في مقر الجمعية إن القطاع الخاص يدرك حجم التحديات الاقتصادية الضاغطة التي تواجه المملكة حاليا، والتراجع الكبير في حركة النشاط التجاري جراء محدودية الموارد وظروف خارجية فرضتها حالة عدم الاستقرار بالمنطقة.
ودعا طويلة الحكومة للتريث قبل اجراء تعديلات على قانون ضريبة الدخل، والاخذ بالتوجيهات الملكية السامية بضرورة عدم الاضرار بالطبقة الوسطى والدخل المحدود، مشيرا إلى إن زيادة إلايرادات لا يكون برفع النسب الضريبية وتوسيع الشريحة الخاضعة، وإنما يأتي عند التوسع بالاستثمارات والمشروعات الرأسمالية.
وأكد طويلة أهمية الاستقرار في القوانين والتشريعات الاقتصادية، الأمر الذي يساهم بشكل مباشر في توطين الاستثمارات وديمومتها، داعيا في الوقت ذاته إلى الحد من الاستهلاك الترفي للمسؤولين والمواطنين لإيجاد التوازن بين الإنتاج والاستهلاك بدءا من المسؤول أولا.
وقال إن جمعية الرخاء تسعى إلى ترويج الأردن سياحيا واستثماريا، عبر التنسيق مع مختلف جمعيات ونقابات الأعمال، ومن خلال مشاركاتها في المؤتمرات والمعارض الخارجية.
وبين أن جمعية الرخاء تمثل شبكة اقتصادية لنخبة من أصحاب الأعمال الأردنيين، وتسعى بكل السبل لتوحيد جهودهم وتقديم الدعم وتوفير الخدمات المختلفة، لافتا إلى أن الخطة المستقبلية للجمعية ستعمل على تعزيز التعاون والتنسيق بين أعضاء الجمعية، وإيجاد صيغ للتعاون مع القطاعات التجارية والصناعية المختلفة، وتبادل الأفكار سعيا للوصول إلى المستوى الأفضل، بالإضافة إلى تعزيز الخدمة المجتمعية.
وحضر المؤتمر الصحفي الذي عقد بمقر الجمعية بعمان اعضاء مجلس الادارة الدكتور خميس عاشور والدكتور محمد الددو والدكتورعزالدين ابو ربيلة والمدير التنفيذي فيها ايمن اللحام، حيث أشاروا إلى أهمية تعزيز الشراكة بين القطاعين ومحاربة المحسوبية ومعالجة العقبات التي تواجه أعمال القطاع الخاص فيما يتعلق بقضايا التفتيش والرقابة.
وينضوي تحت مظلة جمعية الرخاء لرجال الأعمال نحو 240 عضوا من مختلف القطاعات التجارية والسياحية والصناعية، يملكون حوالي ألف مؤسسة وشركة، ويعمل لديهم آلاف الموظفين الأردنيين.

التعليق