أسباب غير متوقعة للنوبة القلبية

تم نشره في الأربعاء 27 أيلول / سبتمبر 2017. 11:00 مـساءً

عمان- ذكر موقع "WebMD"، أن هناك أسبابا قد تكون غير متوقعة للإصابة بالنوبة القلبية، منها الآتي:
- قلة النوم: ستشعر بالإرهاق والتعب إن لم تحصل على عدد كاف من ساعات النوم بانتظام، كما أن ذلك يزيد من احتمالية الإصابة بنوبة قلبية. ففي دراسة، وجد باحثون أن من ينامون عادة أقل من 6 ساعات في الليلة الواحدة كانوا أكثر عرضة للإصابة بنوبة قلبية مقارنة بمن كانوا يحصلون على 6-8 ساعات من النوم بما يصل إلى الضعف.
العلماء ما يزالون يبحثون في السبب وراء هذا الارتباط، غير أنهم يشيرون إلى أن قلة النوم ترفع ضغط الدم وتزيد من الأعراض الالتهابية. كلا الأمرين لا يعد جيدا لصحة القلب.
- صداع الشقيقة: يعد مصابو صداع الشقيقة أكثر عرضة من غير المصابين بها للنوبات القلبية. وبشكل خاص، يوجد ارتباط بين صداع الشقيقة المصاحب لما يعرف بالنسمة aura، وهي الهلاوس السمعية والبصرية والحسية التي تصيب البعض قبل نوبة الصداع، وبين مشاكل القلب.
- الأجواء الباردة: إن قضاء أوقات طويلة في الخارج في الأجواء الباردة يؤدي إلى تضيق الشرايين، ما يفضي إلى صعوبة في وصول الدم إلى القلب. والأهم من ذلك، فعلى القلب العمل بجهد أكبر في الأجواء الباردة لتدفئة الجسم. لذلك، فينصح بعدم القيام بالنشاطات المجهدة في الخارج.
- التلوث الجوي: تكون حالات نوبة القلب أكثر شيوعا في المناطق التي ينتشر التلوث في أجوائها. فالأشخاص الذين يتنفسون الهواء الملوث يكونون أكثر عرضة للإصابة بانسداد الشرايين وأمراض القلب.
- تناول الوجبات الكبيرة: فكر جيدا قبل أن تتناول المزيد من الطعام، فهو لا يؤذي محيط الخصر فحسب، وإنما أيضا يؤدي إلى زيادة مستويات هرمون الإجهاد المعروف بالنورئبينيفرين في الجسم. ويفضي ذلك إلى ارتفاع مستويات ضغط الدم ومعدلات ضربات القلب. كما أنه قد يؤدي إلى ارتفاع احتمالية الإصابة بالنوبة القلبية. ويذكر أن الوجبات الدسمة جدا تسبب ارتفاعا مفاجئا بدهون معينة في الدم، ما قد يؤدي إلى إتلاف بعض الأوعية الدموية.
- المشاعر القوية: من المعروف أن الحزن والغضب والضغط النفسي كلها أمور تسبب الإصابة بالنوبة القلبية، ولكن ما هو غير معروف أن المشاعر الإيجابية، القوية، كالفرح الشديد، أيضا قد تؤدي إليها.
- التعرض المفاجئ أو الشديد للإجهاد: يعد الحفاظ على الرشاقة واللياقة البدنية أمرا ضروريا لصحة القلب، ولكن يجب عدم المبالغة للوصول إلى ذينك. فنحو 6 % من حالات الإصابة بالنوبات القلبية تعود إلى القيام بنشاط جسدي مجهد. وبما أنه من المعروف أن النشاط الجسدي يقلل من الضغط النفسي، فإنه يجب الانتباه لعدم القيام بهذه النشاطات بإفراط، خصوصا عند الغضب والشعور بالضيق.

ليما علي عبد
مترجمة
وكاتبة تقارير طبية
lima.abd@alghad.jo
Twitter: @LimaAbd

التعليق