"رن جوردان" تفتتح القرية الماراثونية الخاصة بماراثون عمان اليوم

تم نشره في السبت 30 أيلول / سبتمبر 2017. 11:00 مـساءً
  • المدير العام لرن جوردن لينا الكرد تحتض إحدى المشاركات من الحالات الخاصة - (من المصدر)

عمان – الغد - تفتتح الجمعية الأردنية للماراثونات " رن جوردان" اليوم، القرية الماراثونية الخاصة بالنسخة التاسعة لسباق "سامسونج ماراثون عمان"، الذي يقام تحت شعار "اركض نحو قلب مدينة عمان"، في الثالث عشر من شهر تشرين الأول (اكتوبر) الحالي، فيما يقام ماراثون الأطفال اليوم الجمعة المقبل.
وتفتح القرية أبوابها يوميا من الساعة الثانية عشرة ظهرا حتى التاسعة مساء، لغاية يوم الخميس المقبل، لاستقبال جميع المسجلين في الماراثون وتسليمهم حقائب المشاركة والأرقام المتسلسة الخاصة بنظام توقيت الماراثون، إلى جانب إتاحة الفرصة للمزيد من الراغبين بالتسجيل الفوري واستلام أرقامهم مباشرة.
وتأتي هذه الخطوة ضمن المراحل الأخيرة لاستعدادات " رن جوردان"  قبل انطلاق الحدث الرئيسي والذي يضم  ثلاث فئات من السباقات وهي: سباق (42 كم) وينطلق من مقابل أمانة عمان في منطقة راس العين الساعة 6 صباحا، سباق (21 كم) وينطلق من جسر رغدان الساعة 7.30 صباحا، بالإضافة إلى سباق (10 كم) والذي ينطلق من شارع الأميرة عالية مقابل البوابة رقم 1 للمدينة الرياضية الساعة 9 صباحا وينتهي عند الساحة الهاشمية، ويتبع هذا السباق مسارا جديدا ليتيح للمشاركين استكشاف العاصمة عمان والتعرف على مختلف مناطقها والتمتع بجمالياتها، إضافة إلى سباق الأطفال الذي يبدأ في تمام الساعة التاسعة صباحا في حدائق الحسين.
وحرصت اللجنة المنظمة على فتح قنوات مع القطاعين العام والخاص وصولا لتنظيم نسخة متميزة، في ظل مشاركة عالمية وعربية ومحلية واسعة.
أثنت المدير العام للجمعية الأردنية للماراثونات لينا الكرد، على الاقبال الكبير الذي تشهده عملية التسجيل من كافة فئات المجتمع، فقالت: "نحن سعداء جدا بالأعداد الكبيرة المشاركة في سامسونج عمّان ماراثون لهذا العام، الأمر الذي يؤكد بأن المجتمع الأردني بات أكثر وعيا بأهمية رياضة الجري وأسلوب الحياة الصحي، كما نتطّلع في الجمعية الأردنية للماراثونات إلى مشاركة أبطالنا الأردنيين الحاصلين على مراكز متقدمة في ماراثونات وسباقات محلية وعالمية، إلى جانب مشاركة عدد من العدائين الأجانب من مختلف البلدان العربية والأجنبية، الأمر الذي يعمل على تشجيع السياحة الداخلية والخارجية.

التعليق