1.5 مليار دولار من "الإسلامي للتنمية" لتمويل مشاريع في تونس

تم نشره في السبت 30 أيلول / سبتمبر 2017. 11:00 مـساءً

تونس- أعلن البنك الإسلامي للتنمية، خلال ورشة عمل انتظمت في العاصمة التونسية، وخصصت لإعداد وثيقة الشراكة الاستراتيجية للبنك الإسلامي للتنمية مع تونس (2018 - 2020) عن توفير مبلغ 1.5 مليار دولار (نحو 3.7 مليار دينار تونسي) لتمويل مشاريع تنمية في تونس على مدى السنوات الثلاث المقبلة.
وأكد أحمد صالح الحريري، مدير برامج دول المنطقة العربية بالبنك الإسلامي للتنمية، أن هذا التمويل سيشمل قروضا ميسرة وهبات بنسبة لن تتجاوز 5 في المائة من المبلغ الإجمالي.
وترتكز الاستراتيجية الجديدة للبنك أساسا على دعم الاندماج الاجتماعي والتنمية الشاملة والمساهمة في تطوير البنية التحتية ودعم مبادرات القطاع الخاص وجلب الاستثمارات الخارجية إلى تونس من الدول الأعضاء ومن غيرها من الدول الراغبة في الاستثمار.
وسيعمل البنك الإسلامي للتنمية خلال السنوات المقبلة على دعم وتصدير السلع التونسية باتجاه مختلف بلدان العالم بالنظر إلى وجوده في 57 بلدا، إضافة إلى الرفع من كفاءة المصدرين في مجال التمويل والتسويق ومزيد توفير فرص العمل أمام الفئات الشبابية.
وخلال هذه الورشة، دعا زياد العذاري الوزير التونسي للتنمية والاستثمار والتعاون الدولي، المسؤولين بالبنك الإسلامي للتنمية إلى مراعاة خصوصيات المرحلة الاقتصادية الدقيقة لتونس، وذلك عبر توفير قروض بشروط ميسرة تمكنها من إنعاش محركات الاقتصاد واستعادة المبادرة الاقتصادية وتهيئة مناخ استثماري ملائم. - (وكالات)

التعليق