استفتاء كاتالونيا: نادال حزين وتنتابه الرغبة بالبكاء

تم نشره في الاثنين 2 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 01:09 مـساءً
  • لاعب التنس العالميرافايل نادال

بكين - كشف نجم كرة المضرب الإسباني رافايل نادال، المصنف اول عالميا، أنه صدم وشعر برغبة في البكاء جراء ما حصل الأحد من أحداث في كاتالونيا وصدامات مع الشرطة التي حاولت منع الناس من الاقتراع على استفتاء الاستقلال عن السلطة المركزية.

وأعلنت حكومة إقليم كاتالونيا أن اكثر من 844 شخصا "احتاجوا لعناية طبية" الأحد بعد تدخل شرطة مكافحة الشغب الاسبانية لمنع إجراء الاستفتاء، من دون أن يكون واضحا عدد الذين غادروا المستشفيات وعدد الذين ما زالوا يتلقون العلاج.

وندد رئيس إقليم كاتالونيا كارلس بيغديمونت بـ"عنف غير مبرر" في حين قالت الحكومة الاسبانية أنه وسلطته المحلية يتحملان "لوحدهما مسؤولية" أحداث الأحد لأنهما وجها الدعوة لتنظيم هذا الاستفتاء رغم حظره من المحكمة الدستورية.

وتأثر نادال كثيرا بالأحداث التي حصلت الأحد بحسب ما بدا عليه في المؤتمر الصحافي الذي عقده الإثنين عشية انطلاق مشواره في دورة بكين، علما أنه أكد الأسبوع الماضي بأنه معارض للاستفتاء.

وقال اللاعب البالغ 31 عاما :"أشعر برغبة في البكاء عندما أرى بلدا عرفنا فيه كيف نتعايش وكيف نكون مثالا جيدا لبقية العالم، يصل الى هذا الوضع. أعتقد أن الصورة التي قدمناها الى العالم سلبية".

وتابع إبن جزيرة مايوركا الفائز بـ16 لقبا في البطولات الكبرى :"كانت لحظة حزينة، قلبي كان غارقا (بالحزن) طوال اليوم"، مشيرا إلى أن "شعور متابعة ما حصل عن بعد (من الصين) مختلف".

وواصل :"أمضيت أجزاء كثيرة من حياتي في كاتالونيا، لحظات مهمة، ورؤية المجتمع يصل الى هذا التطرف تفاجئني وتزعجني جدا".

وأعلنت حكومة كاتالونيا الإثنين أن 90% من الذين صوتوا في الاستفتاء اختاروا الانفصال، بينما رفض رئيس الحكومة الاسبانية ماريانو راخوي النتيجة معتبرا أن الاستفتاء لم يحصل.

ودعا بيغدمونت الاتحاد الأوروبي إلى الإنخراط بشكل مباشر في النزاع بين اقليم كاتالونيا والدولة الاسبانية، قائلا "نحن مواطنون اوروبيون ونعاني من انتهاكات لحقوقنا وحرياتنا".

وكان لاستفتاء الأحد أثره الرياضي أيضا، إذ خاض برشلونة مباراته في المرحلة السابعة من الدوري الإسباني لكرة القدم ضد لاس بالماس (3-0) من دون جمهور، كحركة إعتراضية منه لأنه "يرفض الأعمال التي تم القيام بها في مناطق عدة من كاتالونيا للحؤول د:ون ممارسة حق ديموقراطي وحرية السكان في التعبير عن رأيهم".

وأضاف "في مواجهة الطابع الاستثنائي لهذه الأحداث، قررت الإدارة ان مباراة الفريق الأول ضد لاس بالماس ستقام خلف أبواب موصدة، في ظل رفض من رابطة الدوري الإسباني بإرجائها". -(أ ف ب) 

 

التعليق