دول خليجية ترفع أسعار المشتقات النفطية وتربطها بالسعر العالمي

تم نشره في الاثنين 2 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 3 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 08:08 مـساءً

عمان- رفعت دول خليجية منتجة ومصدرة للنفط، اسعار المشتقات النفطية لتتوافق مع الاسعار العالمية من جهة ولتصحيح الخلل الهيكلي في دعم المشتقات التي بدأت تعاني منه هذه الدول.
ورفعت المملكة العربية السعودية، حسب التقارير الصحافية، اسعار المشتقات النفطية، لاسيما بعد أن وصلت مخصصات الدعم لمبالغ عالية من ناحية، ولتتوافق مع خطة المملكة في تحسين الايرادات العامة واستجابة لملاحظات المؤسسات المالية الدولية حول سياسة الدعم المتبعة هناك.
وحسب التقارير الصحافية، فقد أعلنت كل من الإمارات وقطر وعُمان عن رفع أسعار كل أنواع البنزين وسعر الديزل مقارنة مع الشهر الماضي، حيث باتت الإمارات، وفقا لهذه التعديلات الجديدة متصدرة لقائمة دول الخليج من حيث الأسعار الأعلى للبنزين، تلتها عُمان في المرتبة الثانية، ثم قطر والبحرين والكويت، وأخيرا السعودية بأقل مستوى للأسعار.
وكانت جهات اقتصادية عالمية أوصت دول الخليج بإعادة هيكلة نظام الدعم، ومنها دعم المحروقات لضمان وصوله للفئات الاجتماعية المستحقة له، بدلا من توزيعه بشكل عشوائي يستفيد منه أصحاب الدخل المرتفع.
وتتجه العديد من الدول لتحويل نظام الدعم بتوجيهه مباشرة للمواطن المستحق بدلا من توجيهه للسلعة التي يستهلكها الفقير والغني والوافد، فيما يستفيد منها الغني لكثافة استخدامه للسلع المعفاة لاسيما المشتقات النفطية والكهرباء. (بترا)

التعليق