في فعالية "Umniah King Game Jam"

شباب أردنيون يطورون ألعابا إلكترونية بـ 8 ساعات

تم نشره في الاثنين 9 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 9 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 09:12 صباحاً
  • المشاركون في المسابقة- ( من المصدر)

ابراهيم المبيضين

عمان- بحماسة وشغف، ودافع كبير لإثبات قدراته ومواهبه في مجال البرمجة أمضى الطالب الجامعي الأردني، روحي حمد، ساعاته يوم أول من أمس السبت في مركز أمنية للإبداع  (The Tank) في تصميم وابتكار لعبة الكترونية تحمل معاني "التنوع".
جاء ذلك ضمن مسابقة نظمتها شركة امنية للاتصالات بالتعاون مع شريكها العالمي شركة " كنج" في ختام فعاليات (Umniah King Game Jam) للتدريب وتصميم الألعاب الإلكترونية.
وتمكّن الطالب روحي حمد، الذي يدرس أنظمة المعلومات الحاسوبية في سنته الثالثة، من أن يحصد إحدى جوائز المسابقة الخمسة وهي جائزة الأفضل تقنيا، وهو يرى بأن هذه التجربة التي اتاحتها شركة أمنية كانت " تجربة مهمة" له، لانها فرضت على المشاركين والمطورين تصميم العاب إلكترونية في ظرف 8 ساعات معتمدين على محركات متنوعة لصناعة الألعاب الإلكترونية، مشيرا إلى أن الشغف وحب البرمجة مع ضغط الوقت يمكن ان يولد ابداعا كبيرا.
وبنفس الروح والشغف تحدث الطالب الجامعي، أنس خليل، عن تجربته في المسابقة، وقال بأن صناعة الألعاب الإلكترونية والبرمجة تحتاج إلى الموهبة وهي ليست بالأمر الصعب تعلمه كما يعتقد كثيرون، مشيرا إلى انه قد شارك في سنوات سابقة بمسابقات وفعاليات متخصصة في البرمجة ساعدته كثيرا في بناء قدراته وموهبته التي مكنته ايضا ان يحصد جائزة التصميم الأكثر إبتكارا في مسابقة (Umniah King Game Jam).
والألعاب التي طورها الطالبان الأردنيان روحي وأنس وحصدت جوائز، جاءت ضمن 21 لعبة إلكترونية طورها شباب وفرق أردنية ضمن مسابقة (Umniah King Game Jam)، حيث تراوحت اعمارهم بين 10 سنوات إلى 35 سنة، حيث طلب من المشاركين تصميم وتطوير العاب إلكترونية  على أرض الواقع بالتعاون مع خبراء شركة " كنج"  وباستخدام محرك Defold وغيره من المحركات والتقنيات المتاحة في السوق العالمية.
ويأتي ذلك في وقت يقبل فيه الشباب الأردني على صناعة تطبيقات الهواتف الذكية، والالعاب الإلكترونية التي من المتوقع ان تبلغ ايراداتها نهاية العام الحالي أكثر من 100 مليار دولار.
وأعرب رئيس قسم دائرة الموارد البشرية والشؤون المؤسسية لشركة أمنية، سامي جرار، عن فخره بالإنجازات التي حققتها صناعة الألعاب الإلكترونية محليا والتي أصبحت تعد قيمة مضافة في الاقتصاد الوطني.
وأكد جرار، أن إقامة هذه الفعالية من قبل شركة أمنية تؤكد استمرار النهج التي تتبعه الشركة في توفير فرص جديدة للشباب الأردني المبدع واستثمار طاقاتهم وتطويرها وتشجيع روح الابتكار لديهم وتنمية مواهبهم.
ولفت إلى دور أمنية في دعم وتحفيز الابتكار والريادة وايجاد بيئة حاضنة لمطوري الألعاب الإلكترونية في الأردن، موضحا أنه وضمن هذه الرؤى ، أطلقت الشركة في العام 2014 مركز أمنية للإبداع  The Tank بهدف دعم ريادي قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات.
واختتمت يوم أمس فعاليات (Umniah King Game Jam) للتدريب وتصميم الألعاب، والتي نظمتها شركة أمنية وبالتعاون مع شركة كنج (King) ، حيث شملت فعاليات الحدث ندوات مصغرة في الجامعة الأردنية وجامعة وندوة رئيسية عن الألعاب الإلكترونية بالمشاركة مع ممثلين عن شركة كنج للألعاب، وتدريب أقيم على مدار يومين من قبل  شركة كنج على محرك Defold لتطوير الألعاب ومسابقة جيم جام.
وفي نهاية المسابقة تم اختيار 5 فائزين من قبل لجنة تحكيم وفق خمسة معايير ومحددات هي؛ جائزة الترفيه والأكثر استخداما والتي فاز بها خالد أبوداري، جائزة التصميم الأكثر إبتكارا لأنس خليل، جائزة الأفضل تقنياً لروحي حمد، جائزة الأفضل من وجهة نظر الجمهور لليث زيود، وجائزة أفضل تصميم غرافيتي لفريق Antivolt. ومُنح الفائزين الذين تم اختيارهم جوائز قيمة تدعمهم في تصميم وتطوير أفضل الألعاب للمنافسة في السوق العالمية.

التعليق