الأغوار الجنوبية: تعطيل التكييف في أخفض متحف يجبر السياح على مغادرته

تم نشره في الاثنين 9 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 12:00 صباحاً
  • سياح داخل أخفض متحف في الأغوار الجنوبية والذي تم تعطيل التكييف فيه.-(الغد)

محمد العشيبات

الأغوار الجنوبية – تسبب تعطيل التكييف في أخفض متحف على سطح الأرض (كهف النبي لوط) منذ أكثر من عام، إلى تذمر الزوّار والسياح وعدم مقدرتهم المكوث داخله لأكثر من دقائق نتيجة ارتفاع درجات الحرارة التي تشهدها منطقة الأغوار الجنوبية.
وشكى عدد من الزوار خلال زيارتهم للمتحف من ارتفاع درجات الحرارة داخل المتحف، ما يجبرهم على مغادرته خلال دقائق، خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة إلى مستويات قياسية في مناطق الأغوار الجنوبية، مؤكدين أن التحف المعروضة داخل صالة العرض بحاجة الى درجات حرارة مناسبة للحفاظ على عمرها التاريخي.
وبينوا أن المتحف الذي يعد من أخفض المتاحف على وجه الارض، يقع ضمن منطقة تزخر بالمواقع الاثرية التاريخية ويعاني من تردي الخدمات المقدمة للزوار ويخلو من أماكن للاستراحة والجلوس.
وطالبوا من وزارة السياحة والآثار الاهتمام بالخدمات المقدمة للزوار وتحسين مستوى الخدمات في ظل اعتماد الدخل السياحي كرافد أساسي لموازنة الدولة.
وبينت احدى السائحات الاجنبيات بأنها لم تستطع الانتظار لدقائق داخل صالة العرض، لعدم وجود تكييف فيها، كما أن المتحف يخلو من الخدمات الاساسية كمياه الشرب الصحية فضلا عن تردي المرافق الصحية والخدماتية الموجودة فيه.
وقال علي الشعار إن توقف المكيفات عن العمل يتسبب في انخفاض اقبال الزوار للمتحف، داعيا الجهات المعنية الى زيادة الاهتمام بالمتحف.
 وأكدت بسمة مبيضين أن المتحف الاثري الذي انشأ ليكون نقطة جذب سياحي في المنطقة خال من أبسط مقومات المتاحف، فلا يوجد به صالات مكيفة أو أماكن مكيفة لحفض مقتنياتهم من التآكل في ظل عدم توفر بيئة مناسبة للحفظ.
وأشارت بأنه تم تعليق الكثير من شواهد القبور البيزنطية على الحائط بمسامير قابلة للكسر بأي لحظة، داعية وزارة السياحة والآثار إلى تأهيل المتحف ووضعه على خريطة الأردن السياحية والترويج له داخليا وعالميا كمعلم ديني وأثري مهم.
 وتؤكد أم جود أن المتحف الذي بلغت كلفته أكثر من مليون دينار غير مهيأ لاستقبال الزوار في ظل عدم وجود أي اهتمام يذكر مشيرة إلى أن المرافق الصحية للمتحف بحاجة إلى إعادة تأهيل وصيانة.  وبين مدير المتحف محمد الزهران أن توقف المكيفات يأتي نتيجة ارتفاع فاتورة الطاقة للمتحف، مشيرا الى أن هناك مشروعا لربط المتحف بالطاقة الشمسية للحد من ارتفاع فاتورة الطاقة.
وأكد أن إدارة المتحف تعمل على الحفاظ على القطع الأثرية المتواجدة داخل صالة العرض من خلال الالتزام بالشروط اللازمة للحفظ.

التعليق