عجلون: طرق موحشة تنتظر الإنارة وتزويدها بالعواكس الليلية

تم نشره في الثلاثاء 10 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً

عامر خطاطبة

عجلون- يشكو سكان في محافظة عجلون من عدم انارة عدد من الطرق الحيوية في مناطق مختلفة بالمحافظة، واستكمال تأسيسها بالعواكس والحواجز، مؤكدين أنها بوضعها الحالي موحشة وتشكل خطرا على السائقين.
وأوضحوا أن المسير على هذه الطرق الحيوية ليلا، يشكل خطورة على السائقين لعدم وضوح الرؤية بسبب افتقارها للإنارة على الأعمدة، وكذلك افتقارها للعواكس الليلية التي ترشد إلى جوانب ووسط الطريق.
وتقول النائب السابق سلمى الربضي إن وزارة الأشغال يجب أن تولي إنارة الطرق في محافظة عجلون وتأسيسها بالعواكس الليلية والإشارات التحذيرية والإرشادية عناية فائقة، نظرا لطبيعة المحافظة وتضاريسها الوعرة ومحدودية سعة تلك الطرق، مشيرة إلى أن هناك أجزاء من الطرق الرئيسة الواصلة ما بين عجلون وجرش، وعجلون إربد ما زالت بحاجة إلى إنارتها وتأهيلها.
ويقول عبدالله بني نصر إن طريق كفرنجة- الزغدية – الوهادنة الذي أنجز قبل زهاء عام، ما يزال بحاجة إلى إنارة ووضع عواكس ليلية وتخطيط جوانبه ووسطه بدهان فسفوري عاكس لتتضح معالمه أمام السائقين، مؤكدا أنه بوضعه الحالي يعد موحشا لأنه يمر وسط الغابات، كما أنه شديد الانحدار، ما يشكل خطورة على سالكيه أثناء ساعات الليل.
ودعا إلى الإسراع بتأسيسه وعمل حواجز معدنية في بعض المواقع الخطرة قبل دخول الشتاء، بحيث تصبح الرؤية محدودة أمام السائقين في أغلب الأوقات بسبب انتشار الضباب، لافتا إلى أن طوله لا يتعدى 5 كم.
ويطالب عبدالله الشريدة وجميل العبدالله وأحمد اليوسف الخطاطبة وزارة الأشغال العامة التي انتهت مؤخرا من تعبيد طريق كفرنجة- الشطورة- الوهادنة بعرض يزيد على 7 أمتار، أن تستكمل تأسيس الطريق الذي يعد سياحيا ويربط بين لواء كفرنجة ومناطق الشفا.
وأوضحوا أنهم لمسوا صعوبة في وضوح الرؤية أثناء قيادة المركبات ليلا، ما يتطلب تخطيط جوانب ووسط الطريق ووضع العواكس لتوضيح الرؤية، إضافة إلى تزويده بالإشارات الإرشادية والتحذيرية، ووضع حواجز معدنية على بعض المنعطفات والمناطق شديدة الانحدار للحفاظ على السلامة العامة.
وطالب أحمد القضاة وثائر الصمادي ومحمود الخليل بضرورة إنارة طريق عين جنا- المستشفى العسكري – سوف وتأهيله، مؤكدين أن الطريق البالغ طوله3 كم  يسوده الظلام بسبب عدم وجود أي نوع من الإنارة والعواكس، لافتين إلى أن هذا الطريق يعد حيويا بحيث أصبح يسلكه آلاف المراجعين والزوار للمستشفى أو الراغبين في الذهاب إلى سوف ومحافظة جرش.
من جهته، أقر مدير أشغال المحافظة المهندس موفق فريوان بحاجة تلك الطرق إلى الإنارة وتأسيسها بالعواكس الليلة والخطوط ، مشيرا إلى أن بعض تلك الطرق تم إنجازها حديثا، وسيتم مخاطبة الوزارة بخصوص وضع العواكس الليلية والحواجز الحديدية كمرحلة أولى، على أن يصار إلى إنارتها بوضع أعمدة الكهرباء ووحدات الإنارة في أوقات لاحقة بعد إجراء الدراسات وتوفير المخصصات.
وأوضح أن المديرية بانتظار إحالة عطاء من الوزارة لعمل إنارة وعواكس ليلية وحواجز حديدية في بعض المواقع على طريق عين جنا- المستشفى العسكري، إضافة إلى استكمال وضع الإشارات الإرشادية والتحذيرية.
إلى ذلك، بين فريوان أن المديرية أعدت خطة طوارئ لاستقبال فصل الشتاء والأحوال الجوية المتوقعة خلاله، بحيث جرى وضع 8 فرق عمل ميدانية، لتكون كل فرقة معنية بطريق محدد موزعة في مناطق المحافظة ومعززة بالآليات المجهزة. وأكد أن غرفة عمليات المديرية ستكون على تواصل وتنسيق دائم مع غرفة العمليات الرئيسية في المحافظة ومختلف الأجهزة المعنية لفتح الطرق في حال تساقط الثلوج أو تجمع الأنقاض، لافتا إلى إمكانية استئجار آليات من القطاع الخاص إذا استدعت الحاجة.

التعليق