جرش: مركز صحي مقبلة.. بناء قديم متهالك وخدمات متواضعة

تم نشره في الأربعاء 11 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 12:00 صباحاً
  • مبنى مركز صحي مقبلة القديم والمتهالك في جرش -(الغد)

صابرين الطعيمات

جرش- يطالب سكان بلدة مقبلة ببناء مركز صحي أولي جديد وضمن المواصفات الصحية المطلوبة، عوضا عن مركزهم الفرعي الذي يزيد عمر بنائه على 30 عاما ومكون من غرفتين بدوام جزئي لطبيب عام واحد.
وقال المواطن محمد المقابلة إن مركز صحي مقبلة يزيد عمر بنائه على 30 عاما، وهو عبارة عن غرفتين فقط، والبناء أصبح متهالكا وقديما وتنهار أجزاء منه بشكل تدريجي ولا يغطي حاجة البلدة التي يزيد عدد سكانها على 2500 نسمة.
وأوضح المقابلة أن الطبيب الوحيد في المركز يداوم 3 أيام في الأسبوع لمدة ساعتين باليوم، وهذه المدة لا تكفي حاجة المراجعين.
وقال إن البلدة أصبحت بحاجة إلى مركز صحي أولي يتوفر فيه أكثر من طبيب عام بدوام كامل على مدار الاسبوع ومختبر وعيادة أسنان ومركز أمومة وطفولة.
وتؤكد المواطنة رشا البردويل ان مركز صحي بلدة مقبلة الحالي يفتقر لكافة الخدمات الصحية التي من المفترض أن تقدم فيه، وأهمها مركز أمومة وطفولة أو مخبر أو طبيب يعمل بدوام كامل، ما يرهق السكان في التوجه إلى مراكز صحية أخرى تتوفر فيها هذه الخدمات، وأقربها يبعد عن البلدة أكثر من 6 كليومترات، سيما وأن البلدة غير مخدومة بمواصلات عامة ويصعب على المرضى مراجعة المراكز الصحية الأخرى.
وقالت البردويل إن المواطنين يطالبون منذ سنوات ببناء مركز صحي أولي لخدمتهم ولكن دون جدوى، ما يجبر المرضى والمراجعين على تحمل تكاليف التنقل إلى المستشفيات الحكومية والعيادات الخاصة لتلقي خدمة العلاج والحصول على الدواء خاصة أصحاب الأمراض المزمنة والذين يحتاجون إلى الأدوية بشكل مستمر ودوام الطبيب في المركز يتعارض مع توفير هذه الخدمات الصحية  في أغلب الظروف.
وأكد المواطن مصطفى المقابلة أن سكان البلدة بحاجة الآن مع تزايد عددهم إلى اختصاصات طبية جديدة ومختبر وصيدلية شاملة وعيادة أسنان ومركز أمومة وطفولة أسوة بباقي قرى محافظة جرش.
وأوضح أن المركز الصحي الفرعي خدماته محدودة جدا، وهي ذاتها تقدم منذ 30 عام، وما زالت بنفس المستوى على الرغم من الحاجة لخدمات طبية أشمل وأوسع.
بدوره، قال مدير صحة محافظة جرش الدكتور أحمد بني هاني إن مركز صحي بلدة مقبلة فرعي وهو بناء قديم وطبيعة الدوام في المراكز الفرعية جزئي للطبيب العام بواقع 3 أيام في الأسبوع فقط، وتقدم في المركز الصحي خدمة تطعيم الأطفال وتصرف الأدوية من خلال صيدلية موجودة فيه.
وأضاف القادري أنه قد تم وضع أولوية لبناء مركز صحي أولي في بلدة مقبلة على موازنة العام المقبل، وقد تم الموافقة عليها من قبل مجلس محافظة جرش وسوف يتم بناء مركز صحي حديث ويقدم خدمات صحية شاملة لسكان البلدة التي يقدر عدد سكانها بـ2500 نسمة.

التعليق