فرنسا والبرتغال تلحقان بركب المتأهلين إلى النهائيات

تم نشره في الخميس 12 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 12:00 صباحاً
  • مهاجم المنتخب الفرنسي أنتوان غريزمان يحتفل بهدفه في مرمى بيلاروسيا أول من أمس - (أ ف ب)
  • فرحة لاعبي المنتخب البرتغالي بهدف في مرمى سويسرا - (أ ف ب)

باريس- أكملت فرنسا والبرتغال عقد المنتخبات الأوروبية المتأهلة الى نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2018 في روسيا بعد فوز الأولى على ضيفتها بيلاروسيا 2-1، والثانية على ضيفتها سويسرا 2-0 أول من أمس في الجولة الاخيرة.
في المجموعة الأولى، سجل انتوان غريزمان (27) واوليفييه جيرو (33) لفرنسا، وانتون ساروكا (44) لبيلاروسيا.
ورفعت فرنسا رصيدها الى 23 نقطة في صدارة المجموعة، بفارق اربع نقاط امام السويد الثانية التي ستخوض الملحق برغم خسارتها امام هولندا التي ستغيب عن المونديال 0-2.
ويقضي نظام التصفيات بتأهل صاحب المركز الأول في المجموعات التسع مباشرة الى النهائيات، وتخوض أفضل ثمانية منتخبات تحل ثانية ملحقا فاصلا لحسم البطاقات الأربع المتبقية.
ولحقت فرنسا والبرتغال بروسيا المضيفة صربيا وايسلندا والمانيا واسبانيا وانجلترا وبلجيكا وبولندا وايسلندا من اوروبا، والسعودية وايران واليابان وكوريا الحنوبية من اسيا، ومصر ونيجيريا من افريقيا، والمكسيك وكوستاريكا من الكونكاكاف.
وانضمت السويد في المقابل الى منتخبات اليونان وسويسرا وايطاليا وكرواتيا وايرلندا الشمالية وجمهورية ايرلندا والدنمارك في الملحق الذي يقام الشهر المقبل.
وافتقد المنتخب الفرنسي لخدمات عدد من لاعبيه الاساسيين ومنهم نغولو كانتي وبول بوغبا وبنجامان مندي وعثمان ديمبيلي.
وابقى المدرب ديدييه ديشان مهاجم باريس سان جرمان الشاب كيليان مبابي (18 عاما) على مقاعد البدلاء، مفضلا اشراك غريزمان وجيرو في خط المقدمة.
وأكد ديديه ديشان أن تأهل فريقه لمونديال 2018 لا يعني رضاه التام، لأنه "لم تكن هناك سيطرة على كل شيء".
وقال المدرب "أشعر بإحساس إنجاز العمل وأنا سعيد من أجل اللاعبين والجهاز الفني. لم يكن الأمر سهلا، لكننا قمنا بعملنا. جئنا في الصدارة وبفارق أربع نقاط". لكن ديشان أكد أن الفريق شعر بحالة "من العصبية" في المباراة الأخيرة أمام بيلاروسيا، الأمر الذي تكرر في لقاءات أخرى خلال التصفيات لذا فيجب العمل على التحسن "في الخطوط كافة".
وأكد "لدي فريق شاب وهناك أمور ينبغي علينا العمل عليها، وأنا أعرفها"، موضحا أن فرنسا ستتوجه لروسيا "بطموح الوصول لأبعد مدى ممكن" رغم أنها ليست ضمن المرشحين للفوز بالكأس.
وأوضح "هناك فريقان أوروبيان على الأقل وآخر من أميركا الجنوبية حققوا بطولات أكثر وبنتائج أفضل منا".
ومن جانبه، قال إيغور كريوشنكو مدرب بيلاروسيا أن فريقه سنحت له فرصا للتعادل لكنه أضاف أن "فرنسا أحد أفضل منتخبات العالم"، مؤكدا أنها "ستذهب بعيدا للغاية في المونديال".
وتابع "اعتقد أنه كان بوسعنا تلافي الهدف الثاني وسنحت لنا فرصا للتسجيل".
وفي المباراة الثانية، فازت هولندا على السويد بهدفين لأريين روبن (16 من ركلة جزاء و40)، لكنه لم يكن كافيا لخوض الملحق لأنها بقيت متخلفة عن السويد بفارق كبير من الأهداف.
وتغيب هولندا بالتالي عن نهائيات كأس العالم للمرة الأولى منذ 2002، علما بأنها فشلت ايضا في التأهل الى كأس اوروبا التي اقيمت في فرنسا صيف 2016.
وأعلن روبن اعتزاله اللعب دوليا بعد الفشل في التأهل، وقال "14 عاما، تبقى رائعة"، مضيفا "سأتذكر دائما كأس العالم 2010 و2014، انهما افضل ذكرياتي، ففي البطولتين شكلنا فريقا حقيقا".
بدأ نجم بايرن ميونيخ الالماني (33 عاما) مسيرته الدولية في نيسان (ابريل) 2003، وخاض 96 مباراة سجل فيها 37 هدفا، وأسهم بتأهل هولندا الى المباراة النهائية لمونديال 2010 في جنوب افريقيا قبل ان تخسر امام اسبانيا 0-1 بعد التمديد.
كما أسهم بتأهل هولندا الى نصف نهائي مونديال 2014 في البرازيل قبل ان يخرج أمام الأرجنتين بركلات الترجيح.
وفي مباراة هامشية ضمن المجموعة ذاتها، تعادلت لوكسمبورغ مع ضيفتها بلغاريا بهدف لأوليفر ثيل (3) مقابل هدف لايفايلو تشوتشيف (68).
وفي المجموعة الثانية، ثارت البرتغال، بطلة اوروبا 2016، لخسارتها في غياب كريستيانو رونالدو عن التشكيلة صفر-2 ذهابا في الجولة الاولى من التصفيات.
وسجل يوهان دجورو (41 خطأ في مرماه) واندريه سيلفا (57) الهدفين.
ورفعت البرتغال رصيدها الى 27 نقطة وتقدمت بفارق الاهداف على سويسرا المتصدرة السابقة التي ستكتفي بخوض الملحق.
وكانت المباراة حذرة جدا من الطرفين لدرجة ان الشوط الاول خلا من المحاولات الجديدة، واكتفى لاعبو البرتغال المتوجب عليهم الفوز دون سواه لتأمين التأهل المباشر، بتصويب الكرة نحو المرمى السويسري ثلاث مرات فقط عبر اندريه سيلفا (6) وبرناردو سيلفا (32) ورونالدو (38) قبل ان يهديهم دجورو التقدم (41).
في المقابل، اعتمد المنتخب السويسري الذي كان يكفيه التعادل، على التكتل الدفاعي والارتداد بهجمات سريعة كلما سنحت الفرصة له بذلك فاكتفى بتسديدة واحدة وبعد تقدم صاحب الارض عن طريق هاريس سيفيروفيتش (45).
وفي الشوط الثاني، التقط البرتغاليون انفاسهم مع تسجيل الهدف الثاني وتعزيز التقدم بواسطة اندريه سيلفا بعد كرة عند نقطة الجزاء من برناردو تابعها بيسراه في اسفل الزاوية اليمنى (57).
ويبدو ان المنتخب السويسري استسلم للأمر الواقع، ولم ينزع الى الهجوم بهدف التعويض الا قليلا فكانت محاولة اولى لشيردان شاكيري من خارج المنطقة اراد هاريس سيفيروفيتش اكمالها في المرمى فلم ينجح (67).
ودافع مدرب المنتخب البرتغالي فرناندو سانتوس عن استحقاق فريقه للفوز في مواجهة سويسرا والتأهل المباشر، وأكد "النتيجة عادلة والتأهل عادل. استحقت البرتغال الفوز اليوم"، خلال المؤتمر الصحفي عقب المباراة.
بالمثل، اعتبر المدرب أن المنتخب البرتغالي لم يقدم "95 دقيقة مثالية"، لكنه قدم أداء "جيدا للغاية" ما سمح له بتحقيق الفوز والتأهل.
وأضاف "قلت للاعبين إن الأمر يستلزم التركيز والحماس"، مؤكدا أن البرتغال لطالما "وثقت في إمكاناتها".
لذا فقد أوضح أنه كان يعلم أن سويسرا منافس قوي ولن تفرط بسهولة في النقاط، لذا فقد كان على البرتغال الفوز بكل المباريات.
كما أثنى سانتوس على العمل الذي قام به المنتخب السويسري الذي وصفه بالفريق "الرائع الذي يخطف الكرة بشكل جيد جدا من المنافس ويجبره على العدو"، لذا فقد أعرب عن رغبته في فوز سويسرا بالملحق والتأهل.
في مباراتين هامشيتين، فازت المجر على جزر فارو بهدف وحيد سجله في وقت متأخر دانيال بودي من متابعة لكرة وصلته من ركلة ركنية (81)، فيما تغلبت لاتفيا على اندورا 4-صفر في ريغا.
وتقدمت لاتفيا في وقت مبكر عندما رفع غليبس كلوسكينس كرة عرضية عالية تابعها دافيد ايكاونيكس براسه في سقف الزاوية اليسرى (11).
وعزز فاليرييس سابالا بالهدف الثاني بعد كرة عرضية من الكسندرس سولوفيوفس انهاها في قلب المرمى (19).
وفي الشوط الثاني، سجل سابالا الهدف الثاني الشخصي والثالث للاتفيا اثر كرة من كاسبارس دوبرا (59)، واكمل ايكاونيكس الرباعية بعد ركلة حرة ووضع الكرة في اعلى الزاوية اليسرى (63).
ضمنت اليونان خوض الملحق باستئثارها بالمركز الثاني في المجموعة الثامنة اثر فوزها الكبير على جبل طارق 4-صفر في اثينا.
وسجل الأهداف فاسيليوس توروسيديس (32) وكونستانتينوس ميتروغلو (61 و63) ويانيس يانيوتاس (78).
ورفعت اليونان رصيدها الى 19 نقطة بفارق 9 نقاط خلف بلجيكا التي كانت ضامنة تأهلها، والفائزة اليوم على ضيفتها قبرص بأربعة اهداف ايضا للشقيقين هازار ادين (12 و63 من ركلة جزاء) وثورغان (52) وروميلو لوكاكو (78).
كما تقدمت اليونان بنقطتين على البوسنة التي تغلبت على مضيفتها استونيا بهدفين لعزت خيروفيتش (48 و84) مقابل هدف لايليا انطونوف (75).
وكانت اليونان رفعت حظوظها في خوض الملحق في الجولة الماضية بعد فوزها على مضيفتها قبرص 2-1، وذلك عقب خمس مباريات لم تذق فيها طعم الانتصارات (4 تعادلات وخسارة)، وخسارة البوسنة امام بلجيكا 3-4.
وأنهت استونيا التصفيات برصيد 11 نقطة، مقابل 10 نقاط لقبرص، وفشل منتخب جبل طارق الذي يخوض التصفيات للمرة الأولى في احراز اي نقطة بعد ان خسر مبارياته العشر.-(وكالات)

التعليق