صلاح.. نجم متألق

تم نشره في الأحد 15 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 12:00 صباحاً

محمد صلاح.. نجم مصري عربي سطعت نجوميته في عالم الكرتين الأوروبية والإفريقية، فهو الآن من أهم نجوم فريق ليفربول الإنجليزي العريق بعد أن انتقل إليه من فريق روما الإيطالي.
شاهدنا هذا الشاب الخجول المتواضع القادم من الريف المصري، وهو يسجل هدفي مصر، اللذين منحا بطاقة تأهل المنتخب المصري إلى نهائيات مونديال روسيا 2018 بعد فوزه على الكونجو 2-1، ما شكل فرحة عارمة لدى أبناء الشعب المصري المتشوق لهذا الفوز المهم، الذي سيجعل العرب منجذبين إلى كأس العالم في روسيا العام المقبل، ليتابع إن شاء الله المنتخبات الوطنية المغربية والسعودية والتونسية إضافة للمنتخب المصري، الذي كان أول فريق عربي يشارك في بطولة كأس العالم العام 1934 لكنه لم يتأهل لنهائيات كأس العالم منذ العام 1990.
لا شك أن محمد صلاح "لاعب سوبر" فيه كل مواصفات اللاعب الفنان الذي يتعامل مع الكرة ويطوعها لأنه سريع وذكي ومهاراته الكروية عالية، صانع ألعاب وهداف، متعاون مع زملائه ويتحكم بالكرة بأعصاب هادئة، ولا أريد أن أقارنه مثلا بميسي أو رونالدو أو غيرهما من النجوم الكبار، فأمامه مشوار طويل لكي يصل إلى هذا المستوى.
هناك العديد من النجوم العرب خاصة من المغرب العربي في صفوف الأندية الأوروبية وفي كل الدرجات، منهم على سبيل المثال: المهدي بن عطية ونور الدين مرابط (المغرب)، رياض محرز وياسين إبراهيمي (الجزائر)، محمد النني وأحمد المحمدي (مصر)، أيمن عبدالنور (تونس)، وهم وغيرهم ثروة وطنية مهمة فكل منهم لمع مع فريقه الذي يلعب فيه، ومن حسن الطالع أنهم جميعا يعتبرون ملتزمين كل الإلتزام كلاعبين محترفين فرضوا أنفسهم على الكرة الأوروبية التي تعتبر قمة الكرة في العالم.
احترمت محمد صلاح كثيرا عندما فاز المنتخب المصري على منتخب الكونجو، فسجد في الملعب شكرا لله وقال أنه سعيد جدا لأنه قدم شيئا يسيرا من حق وطنه عليه، ما يجسد التواضع والشعور بالواجب الوطني، خاصة وأنه أرجع الفوز لعطاء الفريق كله وهذه المواقف تزيد من رصيد النجم جماهيريا وهو ما حصل معه.
إن التحاق اللاعبين العرب بالأندية الأوروبية والعالمية الأخرى أمر في منتهى الأهمية، لأنه يسهم في رفع مستوى الكرة العربية من خلال هؤلاء النجوم الذين لا يتخلون عن المشاركة في منتخبات بلادهم الوطنية وهم مورد اقتصادي مهم لبلادهم أيضا.
ما نتمناه أن نجد نجوما أردنيين في المستقبل في هذه الأندية الأوروبية وغيرها.

التعليق