الداود: قرار حكومي يتسبب بفوضى وإرباك للشاحنات أمام دوائر الترخيص

تم نشره في الأحد 15 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 05:19 مـساءً

أحمد التميمي

اربد - تسببت قرارات أصدرتها وزارة النقل مؤخرا بحالة من الإرباك والفوضى في دوائر ترخيص السواقين والمركبات والتي من شانها التضييق على أصحاب تلك الشاحنات في ظل حالة الركود التي يشهدها القطاع خلال السنوات الماضية، وفق رئيس نقابة أصحاب الشاحنات محمد خير الداود.
وقال الداود انه تم تكليف ادارة ترخيص السواقيين والمركبات بعدم تسجيل او تجديد ترخيص رؤؤس القاطرة لمركبات الشحن التي وزنها الاجمالي (21) طن وعدم تسجيل او تجديد ترخيص انصاف المقطورات في حال تغيير نمطها، الا بعد اخذ موافقة هيئة تنظيم النقل البري.
واشار الى عدم السماح بنقل ملكية الرؤوس القاطرة المملوكة للشركات الى الافراد واقتصار نقل ملكية المركبات المملوكة للشركات بين الشركات المرخصة من قبل هيئة النقل.
اما القرار الثالث، وفق الداود ويتمثل بعد السماح بتسجيل مركبات الشحن او رؤوس قاطرة جديدة وزنها الاجملي 21 طن فما فوق باسماء الافراد واقتصادر الدخول للسوق على الشركات.
وطالب الداود بايفاف جمرك اي شاحنة جديدة في الوقت الحالي في ظل وجود 21 الف شاحنة في الاردن، مشيرا الى ان هنك 3 الاف شاحنة في الوقت الحالي متوقفة عن العمل و4 الاف شاحنة انتهت ترخيصها لعدم قدرة اصحابها على الترخيص ومتراكم عليها مبالغ مالية كبيرة ومهددة بالشطب.
واشار الى ان هناك 7 الاف الشاحنة المتوقفة عن العمل في الوقت الحالي تعيل اكثر من 30 الف شخص ومعرضة لفقدان مصدر دخلها في حال طبقت القرارات الجديدة، داعيا الى اعفاء الشاحنات من رسوم الترخيص للسنوات الماضية وايقاف العمل بالقرارات الجديدة.
ودعا الداود هيئة تنظيم النقل الى ايجاد مكتب وموظف لها في دوائر الترخيص بدلا من ان يتكبد سائق الشاحنة عناء الذهاب قادما من مناطق مختلفة في الممكلة للهيئة من اجل اخذ الموافقة وخصوصا وان جميع الدوائر مربوطة الكترونيا مع بعضها.

التعليق