مزارعو إربد يعرضون رمانهم بمهرجان غدا و‘‘الزراعة‘‘ توقف استيراده

تم نشره في الأحد 15 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً
  • ثمار رمان معروضة للبيع -(تصوير: محمد أبو غوش)

أحمد التميمي

اربد- أوقفت وزارة الزراعة استيراد منتج الرمان إلى الأسواق المحلية، اعتبارا من بداية أيلول وحتى كانون الأول المقبل، دعما منها للمزارعين وحماية للمنتج المحلي، وفق مدير زراعة اربد المهندس علي أبو نقطة.
وأشار خلال مؤتمر صحفي أمس أعلن فيه عن مهرجان الرمان والمنتجات الريفية السنوي العاشر، إلى انه سيصار إلى فتح باب الاستيراد بعد الانتهاء من موسم الرمان في الأردن أي بعد تاريخ 31/1/2017 حتى يتسنى للمزارع بيع منتجاته بأسعار مناسبة.
وأوضح أبو نقطة أن مهرجان الرمان يرمي إلى دعم إنتاج زراعي متميز لمحصول الرمان ليكون قادرا على المنافسة المحلية والخارجية، مشيرا إلى أن مجموع المساحات المزروعة بالرمان في محافظة إربد تصل 3 آلاف دونم وتنتج سنويا قرابة 8 أطنان من الرمان ويشكل ما نسبته 70 % من إنتاج المملكة سنويا.
يشار إلى أن فعاليات المهرجان ستعقد في ساحة سامح مول وبرعاية وزير الزراعة المهندس خالد خليفات غدا الثلاثاء.
وأكد أن الأسعار ستكون متفاوتة ومناسبة لجميع شرائح المواطنين وهي فرصة لعرض المنتجات مباشرة أمام المواطنين دون تدخل الوسطاء.
وقال ان معظم الجمعيات التي تعنى بالرمان في المحافظة تم تجهيزها بالمعدات والآلات من اجل صناعة دبس الرمان لبيعه في الأسواق المحلية وتصديره للأسواق الخارجية.
وأشار أبو نقطة إلى أن مهرجان الرمان لهذا العام يحظى بمشاركة واسعة من الجمعيات والمزارعين، ومنها جمعية كفر سوم التعاونية الزراعية لمنتجي الرمان، جمعية وادي جديتا التعاونية، المركز الوطني للبحث والإرشاد الزراعي،  منظمة الأغذية والزراعة، إرادة ، نقابة المهندسين الزراعيين في إربد، شركة مصانع الأدوية البيطرية والزراعية  سامح مول، مؤسسة الغذاء والدواء اتحاد المرأة، اتحاد المزارعين، مديرية السياحة، مؤسسة الإقراض الزراعي، مديرية البيئة ومديرية تعاون إربد.
وأضاف أن المهرجان سيشتمل محاضرات وندوات تثقيفية للتعريف بأهمية الرمان ومنتجاته الغذائية والعلاجية وطرق العناية بأشجار الرمان وأفضل الطرق المستخدمة في عملية الري والمكافحة المتكاملة للآفات الحشرية التي تصيب الأشجار، مشيرا إلى أنه سيتم تخصيص جناح خاص للمنتجات الريفية من حرف يدوية ومأكولات شعبية ومنتجات ريفية مثل الألبان والأجبان والمخللات والمربيات المنوعة، بالإضافة إلى طاولة لذوي الاحتياجات الخاصة.
وبين أبو نقطة أن الهدف من عقد المهرجان السنوي هو إيجاد سوق محلية أمام قطاع الرمان ومنتجاته المختلفة، وتشجيع السوق المحلية على استهلاك المنتجات الريفية بمختلف أشكالها بالإضافة إلى بيع وتسويق الحرف اليدوية المختلفة من مطرزات ومشغولات يدوية.

التعليق