عطب 15 محول كهرباء بإطلاق نار كثيف في الشونة الجنوبية (صور)

تم نشره في الاثنين 16 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 07:53 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 16 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 09:14 صباحاً
  • عطب 5 محولات كهرباء بإطلاق نار كثيف في الشونة الجنوبية

حابس العدوان

الشونة الجنوبية- فتح مجهولون النار بكثافة على محولات كهرباء في الشونة الجنوبية، ليل الأحد الاثنين، ما أدى إلى إعطاب 15 منها، وفق مدير كهرباء الشونة المهندس محمد الريالات.

وقالت الشركة إن الحادثة أدت إلى انقطاع التيار الكهربائي عن المنطقة.

وأوضحت الشركة في بيان اليوم الإثنين، أن محولات الشركة تعرضت لإطلاق نار مكثف وأعمال تخريب من قبل مجهولين عند الساعة الواحدة من منتصف ليل الأحد/الإثنين، ما أدى إلى عطبها جميعاً.

وأضافت أن إطلاق النار أعقب إجراءات بدأتها الشركة لتصويب أوضاع المشتركين المخالفين، حيث بدأت الإجرءات صباح الأحد وسط تعاون للأجهزة الأمنية ومختلف الجهات المعنية في منطقة الشونة الجنوبية.

وذكرت أن عملية إطلاق النار أدت إلى تعطل الخطوط المغذية لمناطق لواء الشونة الجنوبية.

وتأتي إجراءات الشركة وفق بيانها بعد أن وصلت نسبة الفاقد الكهربائي في المنطقة جراء العبث والاعتداء المتكرر على الشبكة إلى نحو (55%) وكلفة أولية لذمم مترتبة على المشتركين تقدر بـ (7) مليون و(800) ألف دينار.
عطب 5 محولات كهرباء بإطلاق نار كثيف في الشونة الجنوبية
عطب 5 محولات كهرباء بإطلاق نار كثيف في الشونة الجنوبية
عطب 5 محولات كهرباء بإطلاق نار كثيف في الشونة الجنوبية
عطب 5 محولات كهرباء بإطلاق نار كثيف في الشونة الجنوبية



التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »مقدرات الأمة (متابع2)

    الاثنين 16 تشرين الأول / أكتوبر 2017.
    هذا العمل الإجرامي الذي حرم عائلات كاملة من خدمة الكهرباء لا يجب أن يمر مرور الكرام أو أن يتم التعامل معه على أنه حادث عرضي، العبث بمقدرات الدولة والإضرار بمصالح الناس أو قد يكون التسبب في تعرض حياة المرضى وكبار السن الى خطر الموت ليس بالأمر الهين لا بل وقد يكون أقرب الى ان يكون عملا إرهابيا ضد الوطن والمواطن والتهاون في التصدي للمخربين الذين ارتكبوا هذه الجريمة حتما سيؤدي الى تكرارها في نفس المكان وفي أماكن أخرى ولا بد من المطالبة بأقصى العقوبات على هؤلاء المجرمين المخربين
  • »عبث مخزي (انور محمد الضمور)

    الاثنين 16 تشرين الأول / أكتوبر 2017.
    من المستفيد من هذا العمل لخلق بلبه في وطننا الامن ان شاء الله وباءذن الله سيبقى امنا