البدء بتجريب كاميرات الرادار وقطع الإشارات في إربد

تم نشره في الاثنين 16 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 01:38 مـساءً

إربد - اوضح رئيس بلدية الكبرى المهندس حسين بني هاني ان تشغيل كاميرات المراقبة لقطع الاشارات الضوئية والرادارات على طرق رئيسية هي في طور التجريب ولم تدخل الخدمة الفعلية بحيث تحتسب كمخالفات على المتجاوزين.

وتفاجأ المواطنون في عدد من مناطق المدينة بوجود الكاميرات وفاعليتها من خلال وميضها ساعات الليل لافتين الى ان البلدية يفترض ان تشعرهم على سبيل التوعية بتشغيل هذه الكاميرات .

وبحسب بني هاني ان البلدية شرعت منذ نهاية الاسبوع الماضي باستكمال تجهيز الكاميرات التي بدأت تعمل تجريبيا اعتبارا من بداية الاسبوع، لافتا الى ان تنسيقا يجري بين قسم السير والشركة المنفذة لمشروع الكاميرات لتلقي أي ملاحظات حول عملها.

وقال ان اي مخالفة يتم التقاطها لن تسجل على مرتكبها راهنا في حين ستعلن البلدية عن الموعد الرسمي لتشغيل الكاميرات ورصدها للتجاوزات والمخالفات بشكل رسمي حال انتهاء الاعمال الفنية الخاصة بالمشروع .

ولفت بني هاني الى ان كاميرات قطع الاشارة الحمراء وضعت في خمسة مواقع هي اشارات النسيم ، مبنى المحافظة، بردى، مسبح مدينة الحسن والسوق المركزي فيما تم نصب كاميرتين للرادار ذهابا وايابا بشوارع البتراء، الستين غرب اربد، ووادي الجرون، فيما خصص ثلاث كاميرات رادار لشارع اربد – الحصن المؤدي لطريق عمان .(بترا)

 

التعليق