"سيسامي" وقعوار للطاقة يتفقان على إنشاء محطة شمسية باستطاعة 6 آلاف كيلوواط

تم نشره في الثلاثاء 17 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 12:00 صباحاً

عمان-الغد- وقع المركز الدولي لضوء السنكروترون (سيسامي) مع شركة قعوار للطاقة عقد انشاء محطة طاقة شمسية باستطاعة 6 الاف كيلوواط وبكلفة اجمالية للمشروع تبلغ 7 مليون يورو ممولة من الاتحاد الأوروبي. وبموجب المشروع، يصبح (سيسامي) الأول عالميا الذي يعمل بالطاقة المتجددة.
ووقع عقد التنفيذ عن مركز (السنكروترون)، وهو مركز للتميز العلمي تستضيفه المملكة الاردنية الهاشمية فى منطقة علان بمحافظة البلقاء، المدير العام الدكتور خالد طوقان فيما وقعه عن الشركة مديرها العام حنا زغلول.
واكد الدكتور طوقان في تصريح صحفي أمس أهمية المشروع في تخفيف عبء فاتورة الطاقة عن المركز الذي يستهلك عند اكتماله حوالي عشرة آلاف كيلوواط ساعة من الطاقة الكهربائية بكلفة تقدر بحوالي ثلاثة ملايين دينار سنويا.
وقال ان مشروع محطة توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية المتوقع إنجازه بعد ثمانية اشهر من الان، من شانه تخفيف عبء فاتورة الكهرباء على ميزانية المركز ومده بكامل احتياجاته من الطاقة الكهربائية وبذلك سيصبح سيسامي المركز العلمي الاول في العالم من هذا النوع الذى يعمل كليا بالاعتماد على الطاقة الشمسية.
وأشاد الدكتور طوقان بتعاون الوزارات والهيئات والشركات الاردنية التي أسهمت في تسريع عملية التعاقد مع الشركة المنفذة للمشروع.
ويعد الاتحاد الأوروبي ثاني اكبر ممول لمشروع سيسامي بعد المملكة الأردنية الهاشمية، فقد مول الاتحاد سابقا تصنيع المغانط اللازمة لحلقة التخزين (المسارع الثالث) بحوالى 5 مليون يورو. فيما يمول حاليا برنامجا متكاملا لبناء القدرات البشرية بالتعاون مع سيسامي بمبلغ 2 مليون يورو بالإضافة الى برامج اخرى لتمويل بناء خطوط حزم ضوئية لإجراء التجارب العلمية في سيسامى.
والمركز الدولي لضوء السنكروترون (سيسامى) يتكون من ثلاثة مسارعات الكترونية بطاقة 2.5  بليون الكترون فولت تنتج حزما ضوئية تتراوح بين الاشعة تحت الحمراء والأشعة السينية. وتستخدم الحزم الضوئية الناتجة فى البحث العلمي في مجالات الطب والصيدلة والفيزياء والأحياء والكيمياء وعلوم المواد والاثار.

التعليق