الوحدات والجزيرة والفيصلي وشباب الأردن تنزف النقاط بدوري المحترفين لكرة القدم

الرمثا يختال على القمة والأهلي يمضي بقوة والمنشية ينهض برباعية

تم نشره في الاثنين 16 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً
  • لاعب الفيصلي خليل بني عطية يحاول الوصول للكرة بين لاعبي ذات راس - (الغد)
  • لاعب اليرموك عيسى السباح بين لاعبي الأهلي يزن ثلجي ومحمود الوادي - (الغد)
  • لاعبو الرمثا يتبادلون التهنئة بعد تسجيل هدف في مرمى الوحدات - (تصوير: جهاد النجار)
  • لاعب الجزيرة عدي جفال يجري بالكرة من لاعب البقعة علي منصور - (من المصدر)

تيسير محمود العميري

عمان - اختال "غزلان الشمال" على قمة دوري المحترفين لكرة القدم، واعتلى الرمثا منفردا الصدارة بجدارة رافعا رصيده الى 10 نقاط، بعد أن حقق فوزا ثمينا على الوحدات 1-0، ليتقدم الرمثا خطوة ويتراجع الوحدات خطوتين عن الصدارة ويصبح ثالثا برصيد 8 نقاط ومتقدما بفارق الاهداف عن فرق الجزيرة والفيصلي وشباب الأردن.
وحقق الأهلي قفزة هائلة بمقدار 4 درجات، وحل وحيدا في المركز الثاني رافعا رصيده الى 9 نقاط، بعد أن سجل فوزا كبيرا على اليرموك 3-1، ليتراجع اليرموك خطوة صوب المركز الحادي عشر برصيد 3 نقاط.
وفرط الجزيرة بفوز كان ممكنا على البقعة الذي انتزع التعادل 1-1 في الوقت القاتل، ليصبح رصيد الجزيرة 8 نقاط متراجعا خطوة صوب المركز الرابع، فيما بقي البقعة سابعا برصيد 6 نقاط.
وتراجع الفيصلي خطوة واصبح خامسا برصيد 8 نقاط بعد تعادله مع ذات راس 1-1، وبقي ذات راس ثامنا برصيد 6 نقاط، كما تراجع شباب الأردن خطوة واصبح سادسا برصيد 8 نقاط، بعد تعادله 0-0 مع الحسين اربد، الذي بقي في المركز الاخير رافعا رصيده الى نقطتين.
بدورة نهض المنشية من سباته وتقدم خطوتين صوب المركز التاسع رافعا رصيده الى 5 نقاط بعد فوزه على العقبة 4-1، ليتوقف رصيد العقبة عند 5 نقاط ويتراجع خطوة صوب المركز العاشر.
تبادل مراكز على القمة
كما هو متوقع فإن قمة الدوري لا تسمح لأي فريق بالجلوس عليها مطولا، طالما بقيت لعبة "الكراسي الموسيقية" تتحرك في كل اتجاه، اذ أن الوحدات لم يهنئ على القمة سوى جولة واحدة، ليزيحه الرمثا عنها ويتربع عليها للمرة الاولى، كما نجح الأهلي في مواصلة الزحف واستحوذ على المركز الثاني بفارق نقطة عن الرمثا ومثلها عن الفرق الأربعة التي تليه.
ومن الواضح أن المنافسة على لقب الدوري تضم فعليا نصف فرق الدوري، لأن نقطتين فقط تفصلان بين المتصدر وصاحب المركز السادس، ما يشير الى أن القمة قد تذهب لأي فريق طبقا لما سيتحقق من نتائج في الجولة السادسة.
وما تزال الفرق تفرط بالنقاط بشكل غريب، لدرجة أن علامة المتصدر الرمثا طبقا للنقاط المجموعة في 5 مباريات تبلغ %66.66، فيما نال الأهلي علامة 60 % وكل من الوحدات والجزيرة والفيصلي وشباب الأردن علامة 53.33 %، في حين أن الفرق الستة الاخرى التي تحتل المراكز من السابع وحتى الثاني عشر تقل عن 50 % واسوأها كان لفريق الحسين اربد 13.33 %!.
وعليه فإن التقارب النقطي بين فرق المقدمة وكذلك الحال بالنسبة للفرق الاخرى، يجعل من العصب توزيع الفرق على ثلاثة طوابق، بل أن "المنطقة الرمادية" تكاد تكون غير ظاهرة للعيان حتى الآن.
الرمثا عرف كيف يدير دفة المباراة امام الوحدات، ففرض اسلوب اللعب وايقاعه كما يريد، ونال 3 نقاط غالية تجعله "يقاتل" للبقاء على القمة حين يواجه شباب الأردن في ختام الجولة السادسة يوم السبت المقبل، كما أن شباب الأردن يريد هو الآخر المنافسة على المراكز المتقدمة، في حين أن الأهلي يريد اثبات حضوره وقلب التوقعات رأسا على عقب للانقضاء على الصدارة او البقاء بين الأربعة الكبار على الاقل، لكنه سيدخل اختبارا بالغ القوة امام الجزيرة يوم الجمعة المقبل، وهذا الاختبار مهم ايضا للجزيرة الذي لا يبدو في كامل عافيته.
من جانبه يسعى الوحدات الذي خسر اول مباراة له هذا الموسم الى تجاوز واقعة الرمثا بعد اداء سيئ فيها، الى شحذ الهمة ومحاولة العودة الى القمة، بيد أن سيواجه البقعة يوم الجمعة في مباراة لا تقبل نقاطها القسمة على اثنين.
هذا الامر ينطبق على فريقي الحسين اربد اللذين يلتقيان يوم الخميس المقبل، في مباراة لا يرغب فيها الطرفان فقدان اي نقطة، فالفيصلي لا يريد نزف المزيد من النقاط وهو يسعى للمحافظة على اللقب وتجاوز الاحزان، والحسين اربد بات يشعر بالخطر الحقيقي بشكل مبكر حيث يحتل المرتبة الاخيرة.
الخوف من الهبوط
لا تبعد الفرق التي تحتل المراكز من السابع وحتى العاشر كثيرا عن القمة، حيث يتراوح الفارق بين 5 و 4 نقاط فقط، لكن حسابات الهبوط تبدو هي الغالبة على الفرق التي تحتل المراكز السفلى، و"نظريا" يبدو اليرموك والحسين اربد الاكثر تهديدا بالهبوط كونهما يحتلان المركزين الاخيرين، لكن الفارق بينها وبين الفرق التي تسبقهما لا يتجاوز 4 نقاط.
الجولة المقبلة ستبدأ يوم الخميس المقبل بلقاء اليرموك مع المنشية، حيث يتطلع اليرموك لوقف هدر النقاط، في حين يرغب المنشية بمواصلة الصحوة، ويوم السبت المقبل يقام لقاء ذات راس مع شباب العقبة، وكلاهما يريد النقاط الثلاث لحسابه.
بين الدوري والكأس
خلاصة القول أن تقلب النتائج يقلب التوقعات ويبعث على مزيد من الندية والاثارة، ويؤكد أن البطل المنتظر يتصبب عرقا قبل أن يتم تتويجه خلال شهر اذار (مارس) المقبل.
وبالطبع فإن الفرق وهي تخوض الجولة السادسة على مدار ايام الخميس والجمعة والسبت المقبلة، تدرك 8 منها انها ستخوض الجولة الثانية من مباريات الكأس بعد ذلك ببضعة ايام، ذلك أن الأهلي سيواجه البقعة والوحدات سيلعب مع الحسين اربد يوم الاثنين المقبل، وفي اليوم التالي سيلعب المنشية مع ذات راس، والرمثا مع شباب العقبة، قبل أن تدخل مواجهات الجولة السابعة من الدوري ببضعة ايام، ما يشير الى أن هاجس الارهاق سيسيطر على الفرق الثمانية التي ستلعب بالكأس، كونها ستخوض 3 مباريات في غضون 9 ايام، في حين أن الفرق الأربعة المستريحة في الجولة الثانية من الكأس، ستجد نفسها مرتاحة بشكل افضل.
الوادي يتصدر الهدافين
انفرد المهاجم الفلسطيني في صفوف الأهلي محمود الوادي بصدارة الهدافين رافعا رصيده الى 5 اهداف، وتاليا ترتيب الهدافين:
- 5 اهداف: محمود الوادي "الأهلي"
- 4 أهداف: بهاء فيصل "الوحدات"، يزن ثلجي "الأهلي، ميشيل "المنشية"، مصعب اللحام "الرمثا".
- 3 أهداف: عدي جفال "الجزيرة"، لوكاس "الفيصلي"، ايمانويل "البقعة"، محمد طلعت "ذات راس"، احمد الدوني ومحمد شوكان "الرمثا".
- هدفان: عبدالله ذيب "الوحدات"، حاتم ابو خضرا "ذات راس"، معاذ محمود ومحمد العملة "البقعة"، بوجان "شباب الأردن"، مجدي العطار وعدي القرا "العقبة"، عبدالله العطار وموسى التعمري "الجزيرة"، محمود الحوراني "المنشية"، سيدرك "ذات راس".
- هدف: فهد يوسف وسعيد مرجان وحمزة الدردور "الوحدات"، وابراهيم الزواهرة ومهدي علامة وبهاء عبدالرحمن ودومنيك ورواد ابو خيزران "الفيصلي"، مهند خير الله وفادي الناطور وشادي الحموي ومحمد طنوس "الجزيرة"، خلدون الخوالدة ولاعب البقعة محمد ابو حشيش بالخطأ "العقبة"، وبراء مرعي ويوسف النبر ولاعب ذات راس قيس العواسا بالخطأ "شباب الأردن"، عدنان عدوس ومحمد السلو "البقعة"، وعمر الشلوح ومالك الشلوح "ذات راس"، وليد زياد وعبيدة السمارنة وموسى الزعبي "الأهلي"، احمد الشقران وفارس غطاشة وايهاب محمد "اليرموك"، محمد ابو عرقوب "المنشية"، محمد زينو ونهار شديفات وحامد توريه "الحسين"، محمد راتب "الرمثا.
14 هدفا في الجولة 5
انخفض مؤشر الاهداف بشكل ملحوظ في الجولة 5، ورغم أن الغلة التهديفية وصلت الى 14 هدفا في 6 مباريات بمعدل 2.33 هدفا في المباراة، الا أن الجولة الخامسة كانت الاقل اهدافا بالمقارنة بما سبقها من جولات، حيث تم تسجيل 26 هدفا في الجولة 4.
اجمالي عدد الاهداف المسجلة اصبح 94 هدفا في 30 مباراة بمعدل 3.13 هدفا في المباراة بعد أن كان 3.33 هدفا في المباراة في الجولة الرابعة.
3 انتصارات و3 حالات تعادل
تم تحقيق الفوز في 3 مباريات مقابل 3 حالات تعادل منها واحدة سلبية.. اجمالي عدد الانتصارات اصبح 18 مقابل 12 حالة تعادل منها واحدة من دون اهداف.
بطاقة حمراء
أشهر الحكم احمد فيصل بطاقة حمراء للاعب الأهلي وليد زياد بسبب اعاقة الخصم.. عدد حالات الطرد ارتفع الى 4 حالات في 30 مباراة وهو مؤشر ايجابي.
لا ركلات جزاء
لم يتم احتساب اية ركلة جزاء في المباريات الست الماضية، وبذلك يتوقف عدد ركلات الجزاء المحتسبة عند 5 ركلات نفذت جميعها بنجاح.
أرقام وكلام
- الرمثا الفريق الاكثر فوزا "3 مرات" والحسين اربد الفريق الوحيد الذي لم يفز في اي مباراة.
- حافظ فريق الأهلي على سجله خاليا من الخسائر، بينما يعد اليرموك الاكثر خسارة "4 مرات".
- فرق الأهلي والبقعة وذات راس الاكثر تعادلا "3 مرات"، بينما لم يتعادل اليرموك في اي مباراة.
- الأهلي الاقوى هجوما بين الفرق وسجل 12 هدفا، في حين لم يسجل اليرموك سوى 3 اهداف.
- الرمثا الفريق الاقوى دفاعا ودخل مرماه 4 اهداف، في حين يعد اليرموك الاضعف ودخل مرماه 14 هدفا.
- يملك فريق الرمثا افضل فارق اهداف +7 وعلى النقيض من ذلك اليرموك -11.
- ما تزال الشراكة مستمرة بين فريقي البقعة وذات راس، حيث فاز كل منهما في مباراة وخسر مثلها وتعادل في 3 مباريات وله 6 نقاط وسجل 9 اهداف ودخل مرماه 7 وله فارق اهداف +2.
- فريق العقبة بات متخصصا بالخسارة بالأربعة، ذلك أنه خسر امام الجزيرة 0-4 في الجولة الاولى من الكأس، وبعد ذلك خسر امام الأهلي 1-4 في الجولة الرابعة من الدوري، وبذات النتيجة خسر امام المنشية في الجولة الخامسة.
- وأخيرا حقق المنشية اول فوز له في الدوري.. الفوز الاول تحقق في عهد المدرب الجديد بلال اللحام الذي عين بعد استقالة المدرب السابق رأفت علي.. بالمناسبة ما يزال الحسين اربد الفريق الوحيد الذي لم يتذوق طعم الفوز بعد انقضاء 5 جولات.
- لم تخل اول 25 مباراة بالدوري من تسجيل الاهداف، الى أن جاءت المباراة رقم 26 وجمعت بين فريقي الحسين اربد وشباب الأردن وتنتهي بالتعادل السلبي، لتكون بذلك اول مباراة في الدوري تخلوا من الاهداف.
- شهدت مباراة الفيصلي وذات راس تطبيق قرار الاتحادين العربي والآسيوي حرمان 5 لاعبين من فريق الفيصلي من اللعب لعام واحد للمرة الاولى وهم: ابراهيم الزواهرة وابراهيم دلدوم ومعتز ياسين وبهاء عبدالرحمن واكرم الزوي.. تأثير غياب اللاعبين الخمسة كان واضحا من حيث الاداء والنتيجة والحزن خيم على الجماهير.
- اللاعب والنجم السابق لفريق الفيصلي راتب العوضات قاد فريقه الجديد ذات راس للحصول على نقطة ثمينة من فريقه السابق الفيصلي.. العوضات كان حائرا بين الابتسامة لفريقه الجديد والحزن على فريقه السابق.
- بداية موفقة للمدرب التونسي نبيل الكويكي مع فريق الرمثا، حيث حقق فريقه فوزا ثمينا على الوحدات، في مباراة شهدت حضورا جماهيريا هو الاكبر خلال الجولة الخامسة.
- نجح البقعة في انتزاع نقطة ثمينة في الدقيقة الاخيرة من الوقت المحتسب كبدل ضائع في مرمى الجزيرة.. اول نقطة للبقعة في عهد المدرب المصري الجديد شريف الخشاب.
- طالب فريق الفيصلي بركلة جزاء غير محتسبة في مباراته امام ذات راس، كما طالب الوحدات بركلة جزاء غير محتسبة في مباراته امام الرمثا.. دائرة الحكام يفترض أن تعلن تقييما لاداء الحكام في المباريات الاخيرة.
- شهدت مباراة الرمثا والوحدات حالات توقف كثيرة في الشوط الثاني، لدرجة أن اللعب توقف اكثر من 10 مرات لافساح المجال امام علاج اللاعبين المصابين.. الغريب أن الحكم محمد عرفة لم يحتسب سوى 5 دقائق كوقت بدل ضائع في مباراة ربما تعد الاكثر توقفا.
نتائج مباريات الجولة 5
- المنشية * العقبة 4-1، سجل للمنشية ميشيل 2 ومحمد أبو عرقوب ومحمود الحوراني وللعقبة عدي القرا.
- الحسين اربد * شباب الأردن 0-0.
- الفيصلي * ذات راس 1-1، سجل للفيصلي رواد أبو خيزران ولذات راس سيدرك.
- الأهلي * اليرموك 3-1، سجل للأهلي محمود الوادي 2 ويزن ثلجي ولليرموك ايهاب محمد.
- الرمثا * الوحدات 1-0، سجله مصعب اللحام.
- الجزيرة * البقعة 1-1، سجل للجزيرة محمد طنوس وللبقعة محمد العملة.
مواعيد مباريات الجولة 6
- اليرموك * المنشية، الخميس 19-10، الساعة 5، ستاد الملك عبدالله الثاني.
- الحسين * الفيصلي، الخميس 19-10، الساعة 7.30، ستاد الحسن.
- الجزيرة * الأهلي، الجمعة 20-10، الساعة 7.30، ستاد عمان.
- الوحدات * البقعة، الجمعة 20-10، الساعة 7.30، ستاد الملك عبدالله الثاني.
- ذات راس * العقبة، السبت 21-10، الساعة 3.30، ستاد الكرك.
- شباب الأردن * الرمثا، السبت 21-10، الساعة 7.30، ستاد عمان.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »التحكيم (اربداوي)

    الثلاثاء 17 تشرين الأول / أكتوبر 2017.
    أيضا احتج لاعبو الرمثا على عدم احتساب ركلة جزاء واضحة ضد مصعب اللحام في الشوط الأول ولو احتسبت لتغيرت النتيجة بالتأكيد.
    كما احتج الرمثا على عدم طرد طارق خطاب