وساطات لإنهاء الاحتقان في بلدة الفيصلية على خلفية مقتل شاب

تم نشره في الاثنين 16 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً

مادبا -الغد- تشهد مخارج ومداخل بلدة الفيصلية في محافظة مادبا، انتشارا لقوات من الامن العام والدرك، للحيلولة دون حدوث تداعيات بين عشريتين من البلدة، على اثر مقتل شاب عشريني من احد العشيريتن قبل ايام في شارع الجامعة الاردنية متاثرا باصابه بليغة بالرصاص، ادخل على اثرها الى المستشفى، حيث مكث في العناية الحثيثة يومين ثم فارق الحياة.
واثر وفاة الشاب عاشت البلدة خلال اليومين الماضيين حالة من الاحتقان والتوتر، حيث اشترط ذوو الشاب أجلاء المتورطين بمقتله، لكي يتمكنوا من دفنه. 
وكان شاب من العشيرة الاخرى قتل خلال مشاجرة وقعت في البلدة (الفيصلية) في شهر شباط (فبراير) الماضي.
وما زال وسطاء يبذلون جهودا لرأب الصدع بين العشيرتين وإجلاء عدد من ابناء عشيرة القاتل، لكي يتسنى لعشيرة المجني عليه دفنه.
وكانت البلدة شهدت اطلاقا كثيفا للعيارات النارية بعد إعلان اصابة الشاب في شارع الجامعة، بحسب شهود عيان، غير ان انتشار الدرك حال دون تطور الاحداث، واعاد الهدوء الحذر الى البلدة.

التعليق