القوات العراقية تسيطر على قضاء سنجار

تم نشره في الثلاثاء 17 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 08:53 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 17 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 10:53 صباحاً
  • أرشيفية للقوات العراقية على المشارف الجنوبية لكركوك- (ا ف ب)

بغداد- الغد- أعلنت السلطات العراقية، اليوم الثلاثاء، السيطرة على قضاء سنجار ذو الغالبية الأيزيدية الواقع قرب الحدود العراقية السورية غرب مدينة الموصل، بعد انسحاب قوات البشمركة منه.

وقال مراسل "الغد" في العراق، الزميل صادق العراقي، إن الدخول إلى القضاء تم بدون قتال، وذلك بعد اتفاق مع الأيزيديين.

ولاحقا، قالت قوات الحشد الشعبي في بيان "إن الجيش العراقي والحشد الشعبي دخلا قضاء سنجار بعد انسحاب البشمركة منه بشكل سلمي".

من جهة أخرى، أكدت مصادر أمنية عراقية لـ"الغد"، أن القوات الأمنية العراقية دخلت صباح اليوم الثلاثاء إلى مدينة خانقين المتنازع عليها.

وقالت المصادر إن دخول القوات تم بالتنسيق بين القوات العراقية وقوات البشمركة التابعة للاتحاد الوطني، مبينة أن اجتماعات عقدت مساء الاثنين، بين السلطات المحلية في ديالى وقادة البشمركة في خانقين والقوات الأمنية، أسفرت عن دخول القوات العراقية بدون قتال.

وتعد مدينة خانقين التي تقع شمال محافظة ديالى وقرب الحدود العراقية الإيرانية من المناطق المتنازع عليها وهي ثاني أكبر منطقة نفطية شمال العراق بعد كركوك، ويبلغ عدد سكانها نحو 135 الف نسمة.

إلى ذلك، أعلنت السلطات العراقية فرض سيطرتها الكاملة على باي حسن وهافانا النفطية، أكبر الحقول في محافظة كركوك والتي كانت تحت سيطرة قوات البشمركة التابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني برئاسة مسعود بارزاني.

وأفاد بيان رسمي أن "قوات الشرطة الاتحادية بسطت سيطرتها الكاملة على حقول باي حسن وهافانا النفطية في شمال كركوك".

ويأتي ذلك بعد تقدم القوات العراقية إلى مناطق ومنشآت عدة في محافظة كركوك المتنازع عليها بين بغداد وإقليم كردستان، من دون مقاومة عسكرية كبيرة من جانب الأكراد.

التعليق