دعوة للمصوِّرات للمشاركة في مسابقة (IWPA) لأفضل صور فتوغرافية

تم نشره في الثلاثاء 17 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:04 صباحاً
  • تعبيرية

دبي- وجّهت الجائزة الدولية للمصوِّرات (IWPA) دعوة مفتوحة للنساء المصوِّرات حول العالم للمشاركة في دورة عام 2018 لجائزة التصوير الفوتوغرافي التي تنظمها “الرابطة الدولية للمصوِّرات” بالتعاون مع الرابطة الثقافية الفرنسية، والراعي الرسمي للجائزة، شركة كانون الشرق الأوسط.

ويمكن للنساء المصوِّرات من جميع أنحاء العالم المشاركة في المسابقة؛ حيث تم اختيار لجنة تحكيم دولية خاصة مؤلفة من شخصيات كبيرة في مجال الفن والتصوير، كي تقوم باختيار 11 مرشحة فقط لعرض أعمالهن في قاعة “لا غاليريا”، في الرابطة الثقافية الفرنسية. علماً أن المعرض سيفتتح في 8 مارس 2018، تزامناً مع  الاحتفال باليوم العالمي للمرأة. وستقوم لجنة التحكيم باختيار واحدة من المرشحات الـ 11 للنهائيات، والإعلان عنها كفائزة رسمية بالجائزة.

وخلال المعرض الافتتاحي، ستعرض صور فوتوغرافية من إبداع النساء المصوِّرات حول العالم، مع التركيز على منطقة الشرق الأوسط، ويتبع ذلك معرض عالمي متنقل للفائزة والمشتركات النهائيات في آسيا والشرق الأوسط وأوروبا، وينتقل المعرض بين مدن شهيرة مثل نيودلهي وبومباي وكالكتا، ومدن أخرى في المملكة العربية السعودية وفرنسا.

وستحظى الفائزة أيضاً بمعرضها الرسمي الخاص في قاعة “لا غاليريا” في الرابطة الثقافية الفرنسية، وكاميرا مقدمة من “كانون”، وستنال جميع المرشحات للنهائيات أيضاً كاميرات من “كانون”.

وخلال السنوات الماضية، اجتذبت “الجائزة الدولية للمصوِّرات” كثيراً من النساء المصوِّرات ذوات الأصول والخلفيات الثقافية المتنوعة، بشكل متزايد. وعقب النجاح الهائل للجائزة في عام 2017 بمشاركة 800 متقدّمة من 84 دولة، تتطلع “الجائزة الدولية للمصوِّرات” عبر مشاركتها مع الراعي الرسمي للجائزة “كانون الشرق الأوسط”، لاستقطاب عدد أكبر من النساء إلى دورة عام 2018.

وقالت سيفيرين بلانشيه، مؤسسة “الجائزة الدولية للمصوِّرات، تعليقاً على المعرض: “تفخر الجائزة الدولية للمصوّرات بإقامة هذا المعرض الأول من نوعه في المنطقة، مع التركيز الحصري على النساء المصوِّرات، سواء المحترفات أو الهواة،  وتسعى من خلاله لتوفير منصة تعرض أعمالهن أمام جمهور أكبر، حيث يصعب عليهن الحصول على مثل هذه الفرصة في بلدانهن”.

وتحظى إبداعات المرأة بمزيد من التقدير في وقتنا الحاضر، ويزداد تأثيرها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا. ويأتي اختيار دبي مرة ثانية لاستضافة هذه الجائزة، بهدف تعزيز ابتكارات المرأة وتشجيع المواهب الجديدة والتوعية بدور المصوِّرات النساء في المنطقة،

وقال أنوراغ أغراوال، المدير التنفيذي لدى كانون الشرق الأوسط: “تفخر كانون برعاية الجائزة الدولية للمصوِّرات، المبادرة الرائعة التي تهدف لجمع المواهب المدهشة للنساء المصوِّرات حول العالم. ونتطلع لرؤية صور فوتوغرافية تحكي حكاياتها بمنظور المرأة. أما رعايتنا لهذه الجائزة، فهي تأتي في إطار التأكيد على رؤيتنا والتزامنا بالمواهب الناشئة والتعرف على المصوِّرات الواعدات وإبداعاتهن المميزة. فالتصوير الفوتوغرافي من أرقى الفنون الشخصية في مخاطبة المشاعر الإنسانية. وتعد كانون شريكًا أساسيًا في رحلة هذا الفن على مدى الأعوام الثمانين الماضية”.

تأسّست “لرابطة الدولية للمصوِّرات” في عام 2001 على المصوِّرة سيفيرين بلانشيه، حيث قدمتها شركة “آنتي دوت” في الشرق الأوسط. ونظمت الرابطة خلال السنوات الماضية عدة دورات من “الجائزة الدولية للمصوِّرات”، بالتعاون مع مجموعة متميزة من الشركات والأفراد. ويقع مقر الرابطة الآن في فرنسا، حيث قدمته “آنتي دوت أرت أند دايزاين” في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتدعم “الرابطة الدولية للمصوِّرات” النساء المصوِّرات في تقديم تجاربهن ومواهبهن وعرضها أمام الجمهور العالمي، وتقوم بذلك بشكل رئيسي عبر “الجائزة الدولية للمصوِّرات” ودعم المعارض. وتحمل الرابطة رسالة مهمة في تشجيع ودعم المصوِّرات وإيصال أصواتهن وتجاربهن الشخصية. كما تدعم الرابطة أيضاً مختلف النساء المصوِّرات ذوات العادات والثقافات والديانات المختلفة، من خلال عرض تشكيلات منتقاة من إبداعاتهن الفوتوغرافية، وسرد قصصهن أمام المجتمع العالمي، يمكن تقديم طلبات المشاركة عبر الموقع الإلكتروني للمسابقة. "البوابة العربية للأخبار التقنية"

 

التعليق