سموه: التجربة تدعم الإبداع وتطور المهارات التقنية والمعرفية لدى الطلبة

الحسين يشهد توقيع اتفاقية شراكة بين مؤسسة ولي العهد وإيرباص

تم نشره في الثلاثاء 17 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 03:45 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 17 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 08:30 مـساءً
  • ... والأمير الحسين يتوسط القائمين على المؤسسة ورئيس "إيرباص" في قصر الحسينية

عمان - شهد ولي العهد سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، في قصر الحسينية الثلاثاء، توقيع اتفاقية شراكة بين مؤسسة ولي العهد وشركة "إيرباص" الرائدة عالمياً في تصنيع الطائرات، توفر الشركة بموجبها فرص تدريب وتعليم استثنائية لعدد من طلبة الجامعات الأردنية.
وأعرب ولي العهد، خلال اجتماع مع القائمين على مؤسسة ولي العهد ورئيس شركة إيرباص لمنطقة إفريقيا والشرق الأوسط، عن تقديره لـ "إيرباص" على هذه الشراكة التي من شأنها دعم محور الإبداع في المؤسسة، والإسهام في تطوير المهارات التقنية والمعرفية لدى الطلبة.
وقال سموه "أتطلع إلى الاستماع لتجربة الطلبة الموفدين للتدريب في الشركة بعد الانتهاء من فترة التدريب التي ستمتد على خمسة أشهر".
وحسب الاتفاقية، سيتم تدريب من خمسة عشر إلى عشرين طالبا وطالبة على مقاعد الدراسة الجامعية بدرجتي البكالوريوس والماجستير في التخصصات الهندسية، وسيتلقون تدريبا بمقر "إيرباص" بمدينة تولوز الفرنسية، خمسة أشهر لكل دفعة وعلى مدى الأعوام الثلاثة المقبلة عبر إشراكهم في برامج تدريبيّة متقدّمة تحددها الشركة بإشراف خبراء متخصصين فيها.
ونصّت الاتفاقيّة على أن تقوم مؤسسة ولي العهد بالتواصل مع الجامعات الأردنية لترشيح الطلبة، حسب معايير حددتها "إيرباص"، على أن يتم الاختيار النهائي بناء على اتفاق بين المؤسسة والشركة، علما بأنه تم حاليا اختيار ثلاثة طلبة للمباشرة في البرنامج التدريبي.
ووقع الاتفاقية المدير التنفيذي لمؤسسة ولي العهد بالوكالة، نور أبو الراغب، ورئيس شركة إيرباص لمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط، ميكائيل هواري.
ويأتي توقيع الاتفاقيّة تجسيدا لحرص ولي العهد على توفير فرص استثنائية للطلبة الأردنيين للاستفادة من خبرات الشركات والمؤسسات العالمية، وتوظيفها في خدمة الأردن.
وأعربت أبو الراغب عن تقديرها لدعم سموه لمبادرات المؤسسة، وتمكين الشباب الأردني من تحقيق تطلعاتهم في بناء مستقبل الأردن المزدهر.
وأشارت إلى أهمية الاتفاقية مع شركة إيرباص في توفير فرص تدريب فريدة من نوعها للشباب الأردني في شركات عالمية ودعم دور المؤسسة بوصفها منصة موجهة للشباب تهدف إلى بناء مهاراتهم الفنية والحياتية، لزيادة تنافسيتهم على المستويين المحلي والدولي وتوسيع آفاقهم.
من جهته، أعرب هواري عن أمله في أن تسهم اتفاقية الشراكة في خدمة الشباب الأردني لأعوام قادمة، من خلال توفير المهارات والفرص التي يحتاجونها في مجال الطيران، مشيرا إلى أن قطاع الطيران في الشرق الأوسط يعتبر من أسرع القطاعات نموا في العالم.
وأشاد بما يتميز به الأردن من نظام تعليمي وموارد بشرية مؤهلة تعمل في صناعات متعددة في الأردن والمنطقة والعالم، مشيرا، في هذا السياق، إلى أن المملكة تحظى بقيادة تسعى لتمكين الشباب في مواجهة التحديات وبناء مستقبل أفضل لهم.
أحد الطلبة المختارين للمشاركة منى عوجان من جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا، فأعربت عن تقديرها لدور ولي العهد في تمكين الشباب الأردني وتوفير فرص التدريب في شركة دولية مرموقة، الأمر الذي من شأنه أن ينعكس إيجابيا على الطلبة علميا ومهنيا.
طالب آخر مرشح عبدالله الرواشدة من الجامعة الهاشمية عبر عن شكره لسموه على إتاحة هذه الفرصة له ولمجموعة من زملائه والتي سيكون لها بحسبه أثر كبير في تطوير مهاراته المهنية والشخصية، فضلا عن تمثيل الأردن كبلد حافل بالقدرات والإمكانيات الشابة والمؤهلة. من جهته، أعرب المرشح الثاث الطالب محمد القرة، من الجامعة الأميركية في مادبا، عن تطلعه لبدء التدريب في "ايرباص" للاطلاع على تجارب جديدة والاستفادة من الخبرات المتوفرة في الشركات العالمية.
وحضر الاجتماع وحفل توقيع الاتفاقية رئيس مجلس أمناء المؤسسة، ومدير مكتب ولي العهد، والسفير الأردني لدى فرنسا، وسفراء فرنسا وبريطانيا وإسبانيا لدى المملكة.-(بترا)

التعليق