أبرز هزائم تنظيم داعش في سورية والعراق

تم نشره في الثلاثاء 17 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 05:08 مـساءً
  • مقاتل من قوات سورية الديمقراطية يحاول الاختباء من رصاص قناص قرب مستشفى الرقة - (أرشيفية)

بيروت- خسر تنظيم داعش الثلاثاء مدينة الرقة التي كانت تعد معقله الأبرز في سورية بعد سيطرة قوات سورية الديموقراطية المؤلفة من فصائل كردية وعربية عليها بشكل كامل، لتنحصر "أرض الخلافة" التي اعلنها في 2014، في منطقة ذات طابع صحراوي على جانبي الحدود العراقية السورية.

وتأتي هزيمته في الرقة بعد سلسلة خسائر تكبدها خلال السنتين الماضيتين في مناطق عدة.

- كوباني: بعد أربعة اشهر من معارك ضارية، تمكنت القوات الكردية السورية بدعم من التحالف الدولي ضد المتطرفين بقيادة الولايات المتحدة، من طرد تنظيم داعش من مدينة كوباني ذات الاكثرية الكردية في شمال سورية، في السادس والعشرين من كانون الثاني/يناير 2015.

 

- دابق: تقع مدينة دابق السورية على مقربة من الحدود التركية، وخسرها تنظيم داعش في تشرين الاول/اكتوبر 2016.

 

- تدمر: في الثاني من آذار/مارس 2017، تمكنت قوات النظام السوري مدعومة من الطيران الروسي من استعادة مدينة تدمر في وسط البلاد من تنظيم داعش. الا ان السيطرة على هذه المدينة انتقلت من ايد الى اخرى مرارا منذ بدء النزاع عام 2011.

في ايار/مايو 2015 ، دخلها تنظيم داعش، وسقطت مجددا بيده في كانون الاول/ديسمبر 2016. ودمر المقاتلون المتطرفون معالم أثرية مهمة في المدينة التي تعتبر جزءا من التراث العالمي للانسانية.

 

- محافظة حلب: في الثلاثين من حزيران/يونيو 2016، انسحب تنظيم داعش من كامل محافظة حلب.

 

- دير الزور: في 4 ايلول/سبتمبر، وصلت قوات النظام السوري وحلفاؤها الى مشارف دير الزور في شرق البلاد بعد تقدم سريع أحرزته على تنظيم داعش الذي كان يطبق حصاره على المدينة منذ أكثر من عامين. ثم تمكنت من كسر حصار كان يفرضه التنظيم على أجزاء كبيرة من المدينة، والمطار العسكري المجاور.

 

- الميادين: في 14 تشرين الاول/اكتوبر 2017، استعادت قوات النظام السوري مدينة الميادين في محافظة دير الزور.

 

- الرقة: في الخامس من تشرين الثاني/نوفمبر 2016 شنت قوات سورية الديموقراطية التي تضم قوات كردية بشكل أساسي مع قوات عربية، هجوما على مدينة الرقة، أبرز معقل لتنظيم داعش في سورية. ودخلت المدينة في حزيران/يونيو. وأعلنت في 17 تشرين الاول/اكتوبر 2017 السيطرة الكاملة على المدينة و"انتهاء العمليات العسكرية".

 

- تكريت: استعادت القوات العراقية في الحادي والثلاثين من اذار/مارس 2015 مدينة تكريت ذات الغالبية السنية في شمال العراق، بالتعاون مع قوات الحشد الشعبي الشيعية، وباسناد جوي من التحالف الدولي.

 

- الرمادي والفلوجة: في التاسع من شباط/فبراير 2016 ، استعادت القوات العراقية مدينة الرمادي، عاصمة محافظة الانبار التي تقع على بعد 100 كلم غرب بغداد. وفي السادس والعشرين من حزيران/يونيو من العام نفسه، استعادت القوات العراقية مدينة الفلوجة التي كانت أولى المدن التي تسقط بايدي التنظيم المتطرف عام 2014.

 

- الموصل: في السابع عشر من تشرين الاول/اكتوبر 2016، اطلقت القوات العراقية مدعومة بطيران قوات التحالف هجومها لاستعادة الموصل، ثاني المدن العراقية، من تنظيم داعش. وبعد تسعة أشهر، أعلن رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي استعادتها في العاشر من تموز/يوليو 2017.

 

- تلعفر: في 31 آب/اغسطس 2017، استعادت القوات العراقية مدينة تلعفر في شمال العراق من تنظيم داعش واحد آخر معاقله في البلاد. وبسطت كامل سيطرتها على محافظة نينوى في شمال البلاد.

 

- الحويجة: استعادت القوات العراقية السيطرة على وسط الحويجة (230 كلم شمال شرق بغداد) من ايدي تنظيم داعش في الخامس من تشرين الاول/اكتوبر.

 

- القائم وراوه: بدأت القوات العراقية هجوما ضد المعقل الاخير لتنظيم داعش في غرب العراق في 19 ايلول/سبتمبر حيث لا يزال التنظيم المتطرف يسيطر على منطقتي راوه والقائم قرب الحدود السورية.(أ ف ب) 

 

التعليق