الاحمرار الشديد للوجه يستلزم استشارة الطبيب

تم نشره في الثلاثاء 17 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً

هامبورغ- قالت الجمعية الألمانية لعلاج الوردية إن الإحمرار الشديد والدائم للوجه يستلزم استشارة طبيب أمراض جلدية؛ لأنه قد يشير إلى الإصابة بوردية الوجه، وهي مرض جلدي مزمن تتمثل أعراضه في العقد الحمراء والبثور المتقيحة والتهاب البشرة وزيادة حجم مسامها، بالطبع إلى جانب الاحمرار.
وأضافت الجمعية أن هذا المرض الجلدي المعروف أيضا باسم "العد الوردي" قد يُلحق ضررا بالعين، مشيرة إلى أنه من المرجح أن يكون المرض وراثيا. ويعد التوتر النفسي من الأسباب الرئيسية لحدوث النوبة المرضية.
وتحتاج البشرة المصابة بهذا المرض الجلدي المزعج إلى عناية خاصة؛ حيث لا يجوز استخدام الغسول المحتوي على الكحول أو مستحضرات التنظيف المخصصة لحب الشباب، في حين ينبغي استخدام مستحضرات التنظيف اللطيفة. كما لا يجوز الاستحمام بماء بارد، كي لا يتم إجهاد الأوعية الدموية الحساسة بالوجه. وبالإضافة إلى ذلك، ينبغي على المرضى حماية البشرة من أشعة الشمس الشديدة، مع مراعاة استعمال كريم واق من الشمس مناسب لنوع البشرة وذي مُعامل حماية لا يزيد عن 30؛ لأنه إذا كان المُعامل أعلى من ذلك، فإن الكريم قد يكون دهنيا للغاية، مما يرفع خطر حدوث احتباس حراري بالبشرة، والذي يؤدي بدوره إلى تدهور حالة البشرة.
ومن المهم أيضا أن يكون كريم الوقاية من الشمس خاليا من العطور؛ لأن العطور تتسبب في تهيج البشرة. وبالإضافة إلى ذلك، ينبغي الاستغناء عن القهوة والأطعمة ذات التوابل والبهارات القوية.-(د ب أ) 

التعليق