5 طائرات روسية سياحية تحط بالعقبة كل أسبوع

تم نشره في الثلاثاء 17 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً
  • العقبة من سمائها - (تصوير: محمد أبو غوش)

رداد ثلجي القرالة

عمان- قال مدير عام هيئة تنشيط السياحة عبدالرزاق عربيات ان 5 طائرات تحمل سياحا روسا تحط في مطار الملك حسين في مدينة العقبة في الاسبوع الواحد، موضحا أن كل طائرة تقل نحو 180 سائحا.
وبين عربيات أن طائرة سياحية روسية واحدة تحط في مطار ماركا كل أسبوع إلى جانب الطائرات التي تحط بالعقبة، لافتا الى انه ومنذ العام 1991 لم تحط اي طائرة محملة بالسياح في مطار ماركا الدولي.
واشار الى انه ومع نهاية شهر تشرين الثاني (نوفمبر) سيرتفع عدد الطائرات السياحية القادمة من روسيا الى مطار الملك حسين الى 8 طائرات في الاسبوع الواحد.
واوضح أن هيئة تنشيط السياحة تدعم وبشكل مباشر كلفة تذكرة الطيران للسياح الذين يحطون في مطار الملك حسين ومطار ماركا الدولي، وبقيمة 60 دولارا للمقعد الواحد على الطائرة، وبشرط ان يقيم السائح في المملكة لمدة 7 ايام.
وقدر عربيات معدل صرف السياح ولمدة اسبوع بحوالي 1500 دينار.
وقال عربيات إن الهيئة وضعت خطة استراتيجية للترويج والتسويق السياحي للمملكة للسنوات الثلاث المقبلة.
وبين عربيات أن الاستراتيجية ركزت على محاور رئيسية تتمثل في السياحة العلاجية والاستشفائية والسياحة الدينية المسيحية والاسلامية، اضافة الى السياحة الثقافية التاريخية وسياحة المغامرات التي ستشهد اضافة نوعية للتسويق السياحي للمملكة.
واشار عربيات الى أن الهيئة تعمل ايضا على تطوير سياحة المؤتمرات اضافة الى التأكيد على اهمية الطيران المنخفض التكاليف والعارض واستراتيجية branding من خلال اخراج منتجات اردنية فريدة للاسواق السياحية، واستراتيجية  digital لمواكبة التوسع التكنولوجي بالشكل السليم والداعم لخطط التسويق السياحي.
وأكد عربيات أن الاستراتيجية تضمنت ايضا التركيز على الاسواق والفئات التي تتجاوب بشكل اسرع مع الترويج والتي هي اقل تأثرا مما يجري حولنا، حيث ان بعض الاسواق ستشهد تركيزا واضحا كسوق الولايات المتحدة والصين وبريطانيا وفرنسا والمانيا وماليزيا اضافة الى الدول العربية ودول واسواق اخرى. وثمن عربيات الدور الحكومي في دعم القطاع السياحي وتفهمها للوضع القائم في المنطقة وادراكها لأهمية التسويق السياحي في ظل ما تعانيه صناعة السياحة حاليا نتيجة الظروف السياسية المحيطة، مشيرا إلى زيادة موازنة التسويق والترويج السياحي والتي قللت من التأثير الكبير والسلبي على القطاع السياحي في المملكة.

التعليق