غانم: تصاميم وصلة السكة بين وادي اليتم والموانئ بمراحلها الأخيرة

تم نشره في الثلاثاء 17 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً

أحمد الرواشدة

العقبة - قال الرئيس التنفيذي لشركة تطوير العقبة المطور الرئيس والذراع الاستثماري لسلطة العقبة المهندس غسان غانم إن العمل جار على انجاز وصلة سكة حديد البضائع بين وادي اليتم والموانئ، مؤكدا انها قيد التصميم وفي مراحلها الاخيرة.
وأكد غانم لـ"الغد" حتمية وتلازم وتكامل مشروع سكة حديد العقبة بمشروع سكة الحديد الوطنية سيخدم العقبة وميناء معان البري المنوي اقامته.
وشدد على ضرورة تأكيد المسار المختار بما يخص التخطيط الافقي على الارض، والعمل على ايجاد تخطيط رأسي مناسب لسكة الحديد لا سيما وجود حد ادنى للسرعة، مؤكداً ان هناك دراسات تتعلق بالتخطيط الرأسي والميول التي يسير عليها القطار.
وأشار انه وفي حال قررت شركة البوتاس توصيل خط سكة حديد من البحر الميت الى شمال العقبة مرورا بوادي عربة، فقد تم اخذ الاحتياطات والتدابير اللازمة بالتالي ضمان ان يمر خط السكة على جميع الموانئ التي يمكن تحميل البضائع من خلال سكة الحديد وخاصة الحاويات والفوسفات ومن الموانئ الجنوبية والرئيسية.
وقال غانم إن هذه العمليات ستؤدي الى زيادة في فرص العمل المتاحة وليس كما يروج الاستغناء عن موظفي سكة حديد العقبة، مؤكدا ان هذا الامر يتطلب رفع سوية الاجهزة الادارية والفنية العاملة في سكة حديد العقبة لتواكب هذا التطور خاصة وانه سيتم الاعتماد على هذه الاجهزة في عمليات الصيانة الكاملة لخط السكة من العقبة الى معان.
وبين ان ميناء معان البري سيكون عبارة عن قرية متكاملة تمثل عصب من اعصاب منظومة النقل في الاردن بشكل عام والجنوب بشكل خاص، مؤكدا انه ولضخامة هذا المشروع وتعدد وظائفه ما زالت هناك دراسات اقتصادية وفنية وايضاً تشريعية، مؤكداً ان سكة الحديد سيكون لها الأثر الاكبر في عملية نقل المواد والسلع والبضائع من ميناء العقبة الى ميناء معان البري.
وبين غانم ان المساحة المقترحة لإنشاء الميناء البري في مراحلة الاولى تبلغ حوالي 300 دونم، ليتصل بمشروع سكة الحديد الوطنية للربط بين الميناء البري في محافظة معان وكافة المرافق المينائية في ميناء العقبة، حيث تم تخصيص ما مساحته 5000 دونم لتوسعة الميناء البري، وذلك بهدف تخفيف تكدس الحاويات في منطقة الميناء وتجديد الرقابة على حركة الشاحنات وتحسين الإجراءات الجمركية وضمان سلاسة الحركة في الميناء.
ويعتبر إنشاء الميناء البري في معان حسب غانم خيارا استراتيجيا وميزة لوجستية إضافة لما تتمتع به المنطقة من خيارات استثمارية أخرى فضلا عن اسهامه في انعاش قطاع النقل على مستوى المملكة وإيجاد فرص عمل أمام الشباب المتعطل عن العمل.
وقال إن إنشاء الميناء البري/ المركز اللوجيستي يهدف وبشكل أساسي إلى تسريع الاجراءات في التخليص والتفتيش على البضائع وتحسين اعتمادية سلسلة النقل وجعلها اقرب إلى الاسواق الرئيسية، وتخفيض الأسعار على تخزين الحاويات، وتخفيض تكاليف النقل، وتخفيض الازدحام في الموانئ البحرية، مؤكداً ان هذا المشروع هو جزء من مبادرة جريئة تهدف إلى ربط مرافق توزيع البضائع الرئيسية في الأردن والتي تتضمن مناطق العقبة، معان، عمان والمفرق من خلال شبكة السكك الحديدية لضمان حركة سريعة وفعالة للبضائع والحاويات من وإلى العقبة، وسيتم ربط الميناء البري الجديد مع موانئ العقبة من خلال سكة حديد العقبة وشبكة الطرق القائمة.
ومشروع الميناء البري سيتم إنشاؤه على قطعة الارض تقع في محافظة معان 8 كلم شرق المدينة، ويغطي المشروع مساحة 4،500،000 متر مربع ويقع مباشرة على الطريق السريع الرئيس الذي يربط معان مع المملكة العربية السعودية، حيث ان  شبكة السكك الحديدية الحالية تقع على حدود الموقع من الجهة الجنوبية الغربية، وتقع الروضة الصناعية التابعة لمنطقة معان التنموية إلى الشمال من موقع المشروع للاستفادة من الميناء البري، والموقع المختار يربط العديد من الطرق الوطنية والدولية بين المملكة العربية السعودية والأردن والعراق وميناء العقبة.
يذكر ان المشروع سيتم بالتعاون مع وزارة النقل ومؤسسة سكة الحديد بالإضافة الى منطقة معان التنموية.
وكان مجلس الوزراء قد قرر مؤخرا الموافقة على اعتماد لجنة التنمية الاقتصادية باعتبارها لجنة توجيهية لمشروع انشاء ميناء بري ومركز لوجستي في منطقة الماضونة شرق عمان.
كما قرر المجلس الموافقة على تشكيل لجنة فنية لهذا المشروع برئاسة امين عام النقل وعضوية مندوبين عن وزارة الاشغال العامة والإسكان ووزارة النقل وهيئة الاستثمار وامانة عمان الكبرى ودائرة الجمارك الاردنية ووحدة الشراكة بين القطاعين العام والخاص/ وزارة المالية وشركة تطوير العقبة وديوان المحاسبة.
ويهدف مشروع الميناء البري/ المركز اللوجستي في الماضونة إلى إنشاء نظام لوجستي ذي كفاءة عالية لتوفير خدمات النقل والشحن والتخزين والتغليف وتوزيع البضائع على المستوى الإقليمي مما يزيد من تنافسية الأردن بين دول الجوار.
يشار الى ان اعداد التصاميم لمشروع الميناء البري في الماضونة ومشروع الميناء البري في معان أخذت بعين الاعتبار أن تكون مواقع الموانئ البرية على المسار المقترح لمشروع سكة الحديد الوطنية، الأمر الذي من شأنه تعزيز الاستفادة من خدمات الميناءين، وتسهيل حركة النقل للبضائع من والى الميناءين.
ويذكر ايضا ان منطقة الماضونة تشهد انشاء العديد من المشروعات الاستراتيجية، حيث كان رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي قد وضع مؤخرا حجر الاساس لمشروع مركز جمرك عمان الجديد بكلفة نحو 93 مليون دينار، بالشراكة بين القطاعين العام والخاص وبتمويل من صندوق استثمار اموال الضمان الاجتماعي وفق مبدأ التأجير التمويلي المنتهي بالتمليك.

التعليق