الخبز يطغى على تعليقات و‘‘نكات‘‘ الفيسبوكيين

تم نشره في الثلاثاء 17 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً
  • الخبز(ارشيفية)

عمان - الغد- لم تخل الدعابة، التي غلبت على تعليقات الأردنيين على صفحات "فيسبوك" خلال تناولهم قضية التوجه الحكومي لرفع سعر الخبز، من نقد لطريقة الاستهلاك غير المنظمة، مشيرين الى كميات الخبز التي تفيض عن الحاجة نتيجة الشراء الزائد عن الحاجة.
لكن الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي انتقدوا ايضا دور مجلس النواب والأحزاب السياسية ومؤسسات المجتمع المدني في مواجهة ما وصفوه بأنه "تغول حكومي على قوت يوم المواطن".
وعلق منير مبيضين، على صفحته بالقول: "لن نكترث اذا تم إقرار ما تحدثت عنه الحكومة من رفع اسعار الخبز.. فنحن سنأخذ بنصيحة ماري انطوانيت.. سنأكل بسكوت ماري".
وتوقع بلال أحمد "مع قرب رفع أسعار الخبز.. يمكن بعض الناس ترجع تخبز على الصاج والفرن وترجع أيام البركة والخير.. الأحلى جمعة العيلة حول الأم وذكريات ولا احلى منها..".
أما عبد الإله الزبون، فقال: "اللي زعلان على رفع اسعار الخبز يسأل الاغنام لو تنطق عن كميات الخبز اللي تأكلها.. واسألوا الحاويات عن كميات الخبز التي تلقى فيها.. انا شفت تاجر اغنام بالقرية يطحن الخبز اليابس بالسير عليه بالسيارة ذهابا واياباً.. هناك الكثير من العنطزة بالنعمة والمخفي أعظم".
أما ابو مراد الرحاحلة فقد قدم اعتذاره من "الدجاجات والأرنوبات والغنمات والحمامات.. نعتذر عن تقديم بقايا الخبز بعد رفع اسعار الخبز لأننا قررنا قلي البقايا بالزيت مع رشة ملح وصحتين وعافية".
علي الرشيد الشمري كان أكثر جدية في تعليقه على الأمر بقوله: "رفع اسعار الخبز لا يدعو للتشاؤم او التذمر (لماذا)، لأننا اثبتنا اننا في الاردن مبذرون لدرجة لا تحتمل، فإذا علمنا ان استهلاك الاردن من الخبز في الشتاء الفائت وصلت الى ارقام كبيرة جدا تكفي حاجة الاردن لسنة.. فلماذا نتذمر، فقد استهلكنا بأسبوع الملايين من الأرغفة ذهب أكثر من 50 % منها للإتلاف.. نحن نفتقر الى التدبير".
واقترح الشمري "على الحكومة اذا كانت تهتم بمصلحة المواطن والوطن ان تسمح لكل مواطن بشراء 2 كيلو خبز بسعر العادي، وما يزيد على ذلك بسعر أعلى مختلف، وان تهتم بجودة الرغيف، وأن تشجع زراعة القمح وتشتري منتجه من المزارع بثمن مشجع".
راتب العموش أشار في تعليقه الى مبررات الحكومة بقوله "الحكومة تقول إن هناك هدرا بنسبة 40 % وهناك تهريب للخبز إلى الدول المجاورة وبيعه كأعلاف حيوانات".
أما سلمان المهايرة، فأشار الى مفارقة.. فبينما "الأردنيون يندبون حظهم على مواقع التواصل الاجتماعي في مواجهة رفع أسعار الخبز ويتعاطون مع إجراءات الحكومة كوميدياً، رأى أن الأحزاب السياسية والنواب وباقي مؤسسات المجتمع المدني لا تحرك ساكنا".
وقال محمد أبو عجول على صفحته: "معقول ...،!!! مجرد سؤال ..... بما أن الحكومة سترفع سعر الخبز بحجة ان 70 % من الدعم يذهب للمغتربين والسياح... لماذا لا تدفع قيمة الدعم كاملة للمواطن الأردني فقط؟".
وكتب خليل الصقور "إلى الغاضبين من رفع أسعار الخبز.. هناك مقولة تقول ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان".
وتساءل راجي الحاج "كم سلعة سترتفع مع رفع اسعار الخبز المدعوم.. مين احصاهم؟".

التعليق