جوارديولا يشيد بـ‘‘نابولي‘‘

زيدان محبط وبوكيتينو فخور بـالحارس لوريس

تم نشره في الأربعاء 18 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً
  • حارس مرمى توتنهام هوجو لوريس يتصدى لاحدى كرات ريال مدريد اول من أمس -(أ ف ب)

مدن- قال زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد عقب التعادل 1-1 مع توتنهام إن حارس مرمى الفريق الإنجليزي، هوجو لوريس، سيوقف كرة واحدة من 10 كرات مثل تلك التي تصدى لها من كريم بنزيمة، في إحدى أخطر فرص اللقاء.
واعترف المدرب الفرنسي بوجود حالة من الإحباط بين لاعبي ريال مدريد لعدم تسجيل مزيد من الأهداف في شباك توتنهام، مثنيا في الوقت ذاته على أداء حارسي الفريقين.
وأوضح "كان بنزيمة يود تسجيل الهدف. ما فعله لوريس، ومن 10 فرص قد يتصدى لواحدة مثل تلك التي أبعدها. حدثت اليوم (اول من أمس). أرى بنزيمة كما أراه دائما، يتطور كل يوم. سجل في خيتافي وكان بإمكانه التهديف مجددا. لكن حسنا، فلنتحل بالصبر ونفكر في المباراة المقبلة".
وأضاف "عن النتيجة، مثلما هو الحال دائما، لا يمكننا الشعور بالسعادة. نريد الفوز على أرضنا. سنحت لنا فرص للفوز باللقاء. خاصة في الشوط الأول. كان هناك حارسان جيدان للغاية. كيلور في صفوفنا ولوريس في صفوف توتنهام. ينبغي بين الحين والآخر تقبل وجود حارس مرمى يتصدى للفرص التي تتاح لك. نقوم بالأمور على نحو جيد. دافعوا جيدا. وهو تعادل طبيعي في النهاية".
كما أكد زيدان أنه ليس "قلقا" من غياب الدقة التهديفية عن لاعبيه لكنه عاد وأعرب عن "حزنه". رغم أنه أبرز الروح التي يتمتع بها لاعبوه الذين "يعدون ويناضلون ويقاتلون".
وتابع "بالشوط الأول الذي قدمناه، خاصة أول 20 دقيقة، وبهذه القوة، لاحت لنا فرص. لكن هناك حارس وسددنا في القائم. لست قلقا. سنواصل، نعلم أن هناك مباراة إياب وسنرى إذا كنا سنحصد النقاط الثلاث التي لم نحصدها هنا، هناك في ويمبلي".
وأبرز "نسعى وراء الفرص. إذا لم تتح لك الآن، فهذا لا يعني شيئا. أحرزنا ثلاثة أهداف في مباراة دورتموند والأمور تتغير من مباراة لأخرى. هو أمر محبط بعض الشيء للاعبين. بعد مباراة على أرضنا بذلوا خلالها كل شيء، يصبح الأمر محبطا".
واختتم "حصلنا على نقطة. هذه نتيجة منطقية، رغم أننا لعبنا على أرضنا وخسرنا نقطتين في دوري الأبطال. لعبنا بشكل رائع في بعض الأحيان. وعموما يجب الاعتراف بأنهم استحقوا أيضا هذه النقطة".
بوكيتينو: النتيجة تمنحنا دفعة قوية
أكد ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام إن حارس مرماه هوجو لوريس قدم أداء "رائعا"، وأن النتيجة النهائية تعطي دفعة لفريقه.
وأشاد المدرب الأرجنتيني بتصديات لوريس الذي كان، برفقة كيلور نافاس، أحد أبطال المواجهة بين الفريق الإنجليزي والفريق المدريدي بقيادة زين الدين زيدان.
وقال "كان هوجو لوريس رائعا. حظينا نحن بالفرص الأخيرة. تكافئك كرة القدم أحيانا، ولا تكون عادلة في أحيان أخرى. لكن اعتقد أن ريال مدريد سنحت له فرصتين كان حارسنا حاسما فيهما. كيلور نافاس تصدى لفرص كين أيضا".
وأضاف "كرة القدم هي كرة القدم. أداء هوجو كان رائعا. يستحق تقديرا خاصا. أقول إنه ضمن الأفضل سنحت لنا الفرصة لرؤية لماذا هو أحد الأفضل في العالم. كان المستوى خياليا".
وبدا بوكيتينو راضيا تماما عن أداء جميع لاعبي توتنهام، مذكرا بأن فريقه يمر بعملية بناء لملعب جديد، ومدينة رياضية جديدة وفريق جديد.
وتابع "المنافسة مع فريق مثل ريال مدريد... كنا بحاجة لفعل ذلك أمام فريق على أعلى مستوى. نحن في مرحلة بناء شاملة وهذا يعزز رؤيتنا. نحن الآن في مركز جيد في المجموعة بسبع نقاط. ثم يأتي دورتموند وأبويل ولكل منهما نقطة واحدة. تعني لنا هذه النقطة الكثير كي نتمكن من التأهل".
وأبرز "كانت فرصة رائعة كي نظهر أننا قادرون على المنافسة. على المستوى الذهني والنفسي هذا أمر مهم. نلعب أمام فريق معتاد على المنافسة بهذا المستوى. نواصل البناء، جمعنا سبع نقاط في دور المجموعات العام الماضي ولدينا الآن الرقم نفسه. يجب أن يمنحنا ذلك الثقة في الطريق الذي اخترناه".
مارسيلو: كنا نستحق الفوز
قال الجناح البرازيلي لريال مدريد، مارسيلو، إن فريقه كان يستحق الفوز.
وأشار مارسيلو "أعتقد أننا كنا نستحق الفوز، لقد خلقنا فرصا أكثر منهم ولكنهم يدافعون جيدا".
وأضاف أن التعادل يمثل مشكلة لأن الملكي يسعى للفوز بجميع مبارياته ولكنه قال في الوقت نفسه إن الوقت قد حان لكي يتحسن الميرينجي ولا يخسر أو يتعادل في مباريات أخرى على أرضه.
وأشاد مارسيلو بحارس توتنهام، هوجو لوريس، الذي قدم أداء رائعا أمس وتصدى لكثير من الكرات التي صوبها لاعبو الريال على مرماه.
وحول استمرار الفريق الملكي في الخسارة على ملعبه "سانتياجو برنابيو"، رد مارسيلو "لا أدرك السبب على وجه التحديد ولكننا حاولنا الفوز بهذه المباريات".
وعند سؤاله حول تقديم نيابة مدريد أمس دعوى ضده تتهمه فيها بالتهرب من سداد مبلغ بقيمة 490 ألفا و917 يورو يتعلق بضريبة الربح المفروضة على الأشخاص في عام 2013 المالي، اكتفى مارسيلو بالقول إن "المحامين يتولون الأمر".
نافاس: لا يهمني الأمر!
أكد حارس مرمى ريال مدريد، الكوستاريكي كيلور نافاس، أنه "غير مهتم" بضم الملكي المحتمل للحارس كيبا أريزابالاجا (أثلتيك بلباو).
وقال نافاس ردا على سؤاله حول الوصول المحتمل للحارس الجديد، "هذا ليس أمرا جديدا بالنسبة لي. يكفيني الأشخاص الذين يحبونني حقا والذين يشعرون بالسعادة مع كل كرة أقوم بصدها. بصرف النظر عما يقال"، مضيفا أنه "غير مهتم" بالأمر.
وأردف "يجب التحلي بالهدوء.. بصرف النظر عن وجود شخص آخر من عدمه، سوف أكافح من أجل مركزي. لا أقلل من قيمة الآخرين. أنا أيضا لي قيمة، أؤمن بالرب وسيمنحني القوة للاستمتاع بكل هذا. أشعر بالسعادة والاطمئنان في كل مرة أخرج فيها لأرض الملعب ثم أرى أسرتي وأصدقائي الذين يحبونني ويمنحوني القوة لمواصلة الكفاح".
جوارديولا: نابولي قد يكون أفضل فريق واجهته
أبدى المدرب الاسباني بيب جوارديولا رضاه عن الفوز "المهم جدا" لفريقه مانشستر سيتي على نابولي (2-1) مؤكدا أن الفريق الايطالي "من أفضل الفرق" التي واجهها في مسيرته "إن لم يكن الافضل".
وقال جوارديولا بعد المباراة "كانت مباراة رائعة، مذهلة، بين فريقين تجمعهما أفكار مماثلة، ويلعبان دائما نحو الهجوم. نابولي أحد أفضل الفرق التي واجهتها في مسيرتي. أو ربما الافضل. لو لم تكن هجوميا ومعك الكرة بالتأكيد، فلا يمكنك النجاة أمامهم".
وحقق مانشستر سيتي العلامة الكاملة بتسع نقاط بعد الفوز على نابولي.
وقال جوارديولا "الحصول على تسع نقاط في ثلاث مباريات شيء مهم للغاية، وبخاصة في مجموعة صعبة كهذه. الآن لا يمكننا أن نستريح وما علينا فعله هو الذهاب للملعب القادم ومحاولة الفوز بالمباراة".
ويتصدر فريق جوارديولا أيضا البريميير ليج بعد سبع انتصارات وتعادل في ثماني جولات، وحقق 10 انتصارات متتالية في كل المسابقات.
وقال جوارديولا "انا سعيد بالعشر انتصارات متتالية، وبخاصة لأننا لعبنا ضد فرق كبرى، مثل نابولي اليوم، وتشيلسي، وشاختار دونتسك. لقد قلت في المؤتمر الصحفي نابولي فريق استثنائي وأنا سعيد جدا جدا بلاعبي".
والكر: إديرسون أنقذ مان سيتي
قال مدافع مانشستر سيتي، كايل والكر، إن الحارس إديرسون مورايس أنقذ الفريق أمس أمام نابولي في مباراتهما.
وفاز مان سيتي على ضيفه نابولي بهدفين لواحد بعد أن تصدى إديرسون لركلة جزاء احتسبها الحكم للفريق الإيطالي.
كما أشاد والكر بزملائه في الفريق على أدائهم خلال اللقاء خاصة في الشوط الثاني، مبينا "كنا نعلم أنهم سيسعون للعب الهجومي في الشوط الثاني، ولكن الزملاء أثبتوا قوتهم. إديرسون أنقذنا وجعلنا نفوز بالمباراة".
بيريزو: الهزيمة ثقيلة للغاية
وصف إدواردو بيريزو مدرب إشبيلية بـ"لا تصدق" هزيمة فريقه أمام سبارتاك موسكو 5-1، مؤكدا أن فريقه سيطر على مجريات الأمور في المباراة حتى آخر نصف ساعة منها.
وقال الأرجنتيني خلال مؤتمر صحفي بملعب أوتكريتي أرينا "بشكل لا يصدق سجلوا خمسة أهداف من ست فرص سانحة. تحولت الأخطاء التي ارتكبناها إلى أهداف".
وأكد أن اللقاء تغير تماما بعد إهدار بن يدر فرصة حقيقية في أول ربع ساعة من الشوط الثاني، تسديدة أبعدت بمعجزة عن المرمى بواسطة كومباروف".
وأضاف "منذ ذلك تحول كل خطأ نرتكبه إلى هدف. إنها هزيمة قاسية يجب أن نواجهها بشجاعة، ليس أمامنا سوى التعامل معها. يجب أن نفوز على هذا المنافس في إشبيلية".
كما أصر بيريزو على أن "النتيجة ثقيلة للغاية" بالنسبة لاسم فريقه الذي اعتبر أنه لعب بشكل "جيد جدا" حتى الهدف الثاني لسبارتاك، رغم اعترافه بـ"الهشاشة الدفاعية" لإشبيلية.
وتابع "لم يتعين علينا الدفاع طيلة اللقاء. كان الأمر أكثر عبارة عن هجمات مرتدة وفرص ضائعة. كانت أخطاء قاتلة. لم يهيمنوا إطلاقا على سير الأمور، لكننا أظهرنا ضعفا دفاعيا في المواجهات الفردية. كانت ضربة وراء الأخرى".
ويحتل إشبيلية بعد خسارته اليوم المركز الأخير في مجموعته ولديه أربع نقاط، بينما يتشارك ليفربول الإنجليزي وسبارتاك موسكو الصدارة بخمس نقاط لكل منهما مع فارق الأهداف لصالح الفريق الإنجليزي.
مدرب سبارتاك: الفريق لعب مباراة مثالية
أكد الإيطالي ماسيمو كاريرا، مدرب سبارتاك موسكو الروسي، أن فريقه قدم مباراة "مثالية" أمام ضيفه إشبيلية، إلا أنه اعترف بأن الحظ حالفهم في الفرص الخطيرة التي لم ينجح المنافس الإسباني في استغلالها.
وقال كاريرا عقب اللقاء إن "الفريق لعب مباراة مثالية وسمح بفرص قليلة للمنافس الكبير. لقد كانت مباراة صعبة وكنا محظوظين في الشوط الثاني، مثل ذلك الهدف الذي أنقذه (دميتري) كومباروف من على خط المرمى".
وأشاد المدرب الإيطالي خصوصا بأداء حارسه الروسي أليكساندر سيليخوف الذي تصدى لعدة أهداف محققة، مضيفا أن "هناك حظا أيضا في كرة القدم".
وأوضح "لم نلعب ضد مجموعة أطفال في الحضانة، بل ضد فريق مخضرم استطاع في السنوات الأربع الأخيرة الفوز بثلاثة ألقاب في الدوري الأوروبي (2014-16)".
ولم يرغب كاريرا في حصر الإشادة بالمهاجم الهولندي كوينسي بروميس الذي سجل هدفين من الخمسة وكان صاحب التمريرة الحاسمة لاثنين آخرين، بل أرجعه للأداء الجماعي لكل اللاعبين.
وأكد كاريرا أيضا أن مباراة العودة على ملعب رامون سانشيز بيثخوان خلال أسبوعين ستكون "مختلفة تماما وصعبة للغاية"، مبرزا التحسن الكبير الذي يشهده أداء إشبيلية وسط جماهيره. - (إفي)

التعليق