الكرك: إنتاج الزيتون ينخفض للعام الثاني

تم نشره في الأربعاء 18 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً
  • مواطن يقوم بتفقد ثمار زيتون بُعيد قطفه - (أرشيفية)

هشال العضايلة

الكرك– يطالب مزارعو الزيتون في مختلف مناطق محافظة الكرك بتشديد الرقابة على معاصر الزيتون، سيما مع استمرار انخفاض الإنتاج للعام الثاني على التوالي.
ووفق إحصاءات رسمية فإن إنتاج محصول الزيتون استمر بالانخفاض للعام الثاني على التوالي في المحافظة، إذ يتوقع انتاج ما مقداره 9 آلاف طن من الزيتون قد يستخرج منها 2500 طن من الزيت فقط.
وبلغ إنتاج العام الماضي عشرة آلاف طن من الزيتون، فيما إنتاج موسم العام 2015 وصل زهاء 20 ألف طن من الزيتون وأربعة آلاف من مادة الزيت.
وشهد موسم العام الماضي شكاوى العديد من المزارعين حول تراجع كميات الزيت المستخرج من عمليات العصر في بعض المعاصر خلافا للأعوام السابقة.
وأكدوا أن عمليات الرقابة وصيانة المعاصر وجودتها وكفاءتها ضرورية للحصول على مردود ممتاز من الزيت، مشددين على ان كميات الزيت المستخرج من العصر  تدلل على جودة المعصرة وكفاءة العاملين فيها.
وأشار المزارع أحمد الحباشنة من سكان وادي الكرك إلى ضرورة قيام الأجهزة المعنية بعمليات مراقبة دائمة ومستمرة على معاصر الزيتون للتأكد من كفاءتها والتزامها بالشروط والمقاييس، حرصا على مصالح المزارعين، مطالبا بمتابعة المعاصر يوميا  أثناء موسم عصر الزيتون الذي يستمر لأكثر من ثلاثة اشهر.
وبين ان العام الماضي شهد تراجعا بكميات الزيت المستخرج من عمليات العصر، لافتا الى ان العام الحالي  سيشهد  تكرار  خسائر المزارعين اذا لم تكن هناك عمليات صيانة ومراقبة حقيقية لمعاصر الزيتون بالمحافظة، وخصوصا مع ارتفاع اجور العاملين في عمليات قطاف الزيتون حيث يرفع العمال الوافدون اجورهم اليومية.
 وأشار المزارع علي النعيمات إلى ضرورة وجود مراقبة مشددة ومتابعة يومية على معاصر الزيتون من  قبل اجهزة وزارة الزراعة بالكرك، مطالبا الجهات الرسمية في مديرية زراعة الكرك والصناعة والتجارة بمراقبة المعاصر لزيادة جودتها الانتاجية والعمل على معرفة الاسباب وراء تراجع انتاج الزيت.
من جهته، اكد مدير زراعة محافظة الكرك المهندس مازن الضمور أن المديرية  تقوم بإجراء الكشف الميداني على معاصر الزيتون مسبقا للتأكد من جاهزيتها ميكانيكيا ونظافتها لضمان جودة الزيت الخارج منها، لافتا الى ان المديرية تقوم بشكل دوري بمتابعة عمل المعاصر البالغ عددها اربع معاصر وبخطوط انتاج متعددة وحديثة.
وبين ان المديرية تقوم طوال العام بعملية مراقبة للمعاصر  للتيقين من صلاحيتها ونظافتها وجودتها لعملية عصر الزيتون مع بدء موسم العصر، مؤكدا  ان اجهزة الرقابة في مديرية زراعة تقوم باجراء  الفحوصات المخبرية اللازمة للتأكد من سلامة الاجراءات الخاصة بعمليات  عصر الزيتون واستخراج الزيت حرصا على مصالح وسلامة المواطنين.
ودعا  الضمور المزارعين الى تعبئة ثمار الزيتون في الصناديق واكياس الخيش لتهويتها وعصرها اولا باول لضمان جودة الزيت المستخرج. مشدد على ان أي شكاوى لدى المزارعين بتدني إنتاجية الزيت في بعض معاصر الزيتون يعود إلى قطاف الزيتون من قبل المزارعين مبكرا وهو ما يزال أخضر وغير ناضج.  وتوقع الضمور أن يبلغ انتاج ثمار مزارع الزيتون لهذا الموسم في المحافظة 9 آلاف طن والتي سينتج عنها 2500 طن من الزيت.

التعليق