بحضور ولي العهد... الأمير علي يرعى اللقاء الأردني الفرنسي

منتخب الكرة النسوي يخسر التجربة الودية أمام ضيفه أولمبيك مارسيليا

تم نشره في الأربعاء 18 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 09:00 مـساءً
  • ولي العهد سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني يتوسط كبار الحضور خلال اللقاء الأردني الفرنسي -(تصوير جهاد النجار)
  • لاعبة منتخبنا رزان الزاغة ومشروع هجمة وسط رقابة فرنسية - (تصوير: جهاد النجار)

أحمد الرواشدة

العقبة - حضر ولي العهد الحسين بن عبدالله الثاني الاربعاء، جانبا من اللقاء الودي بكرة القدم الذي جمع بين منتخبنا النسوي وضيفه فريق أولمبيك مارسيليا الذي يزور الأردن ضمن اتفاقية لتطوير الجوانب المتعلقة بالتدريب والتحكيم والمعسكرات التدريبية المختصة بالكرة النسوية، وانتهى اللقاء الذي أقيم على ملعب العقبة الجديد برعاية رئيس الهيئة التنفيذية في اتحاد كرة القدم سمو الأمير علي بن الحسين وبتنظيم من شركة حول المتوسط للمناسبات بالتعاون مع اتحاد الكرة بفوز الفريق الفرنسي 1-0 جاء بالدقيقة 88، وقد صافح سمو الأمير علي كلا الفريقين قبل البداية، في حين تم تبادل الدروع في الختام، ووزع سموه الميداليات على الفريقين.
وتأتي هذه المواجهة ضمن تحضيرات منتخبنا النسوي استعداداً للمشاركة في كأس آسيا، التي يستضيفها الأردن مطلع نيسان المقبل.
وحضر اللقاء أيضا السفير الفرنسي بعمان ديفيد برتو ورئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ناصر الشريدة والرئيس التنفيذي لشركة تطوير العقبة المهندس غسان غانم ومدير التطوير الدولي في نادي مارسيليا ميجل بيرجون وجمهور يقدر بحوالي 2500 متفرج.
الأردن 0 مارسيليا 1
تبادل الفريقان الهجمات في بداية اللقاء بهدف عملية جس النبض، قبل أن يتقدم منتخبنا النسوي في ملعب الضيوف بهجمات مركزة معتمدا على الثلاثي ميساء جبارة وتسنيم أبو الرب ومنى المصري بإسناد واضح من رندا البستنجي وآية المجالي ومي ابو سويلم، الأمر الذي فرض طوقا وتهديدا حقيقيا لمرمى مارسيليا، وكان بإمكان جبارة افتتاح التسجيل بعد أن تسلمت كرة منى المصري لتسدد كرة قوية سيطرت عليها الحارسة الفرنسية جين جفي، لتعود تسنيم وتقذف كرة مرت بجانب القائم الأيمن.
أمام هذا الوضع أعاد الفريق الفرنسي تنظيم صفوفه وحاول الانتقال للشق الهجومي ومبادلة منتخبنا الهجمات، وبالرغم من بسالة رندا البستنجي ورزان الزاغة وهيا خليل إلا أن الفرنسية سولار تناولت كرة كارولين وسارت بها نحو المرمى الأردني فسددت بالمرمى إلا أن راية الحكم شرعت وألغت الهدف بداعي التسلل.
إهدار وهدف فرنسي متأخر
وحاول منتخبنا تكثيف طلعاته الهجومية مع مستهل الحصة الثانية بهدف إدراك هدف السبق وكانت الفرصة مواتية لو أحسنت ميساء جبارة التركيز لاهتزت الشباك الفرنسية، عندما سددت الكرة المرسلة من المصري بجوار القائم وبنفس المشهد بعد تمريرة رندا البستنجي، وبالرغم من أفضلية منتخبنا إلا أن الفريق الفرنسي كان يعول كثيرا على المناولات المعاكسة لاندرين وسولار والأخيرة سددت قذيفة قوية سيطرت عليها ملك شنك، فيما ذهبت الكرة الثابتة المرسلة من ماريا على رأس حيدر جوار الأخشاب. وواصلت ميساء جبارة عملية الإهدار بعد أن انبرت لكرة الشاذلي التي حلت مكان المصري وسددتها لكن تدخل القائم الأيسر للمرمى الفرنسي حرم منتخبنا من التقدم، وقبل النهاية بدقيقتين كانت الفرنسية شارلون لوزي تسدد كرة مباغتة من الميمنة استقرت بمرمى شنك هدف التفوق لينتهي اللقاء فرنسيا 1-0.

التعليق