الدوري الإنجليزي: مواجهة محفوفة بالمخاطر لسيتي وقمة بين توتنهام وليفربول

تم نشره في الخميس 19 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:41 صباحاً
  • لاعب مانشستر سيتي سيرجيو أغويرو يسجل هدفا برأسه في مرمى كريستال بالاس سابقا- (أ ف ب )

لندن- بعد حسمه قمته النارية ضد نابولي الايطالي، يعود مانشستر سيتي الى ساحة الدوري الانكليزي لكرة القدم، حيث يستقبل السبت في المرحلة التاسعة بيرنلي في مواجهة محفوفة بالمخاطر، باحثا عن الابتعاد في الصدارة.

وقدم سيتي اداء هجوميا ضاربا عندما استقبل نابولي الثلاثاء، في ظل تألق البرازيلي غابريال جيزوس، الالماني لوروا سانيه رحيم سترلينغ والبلجيكي كيفن دي بروين.

وبفوزه على نابولي 2-1، نجح فريق المدرب الاسباني جوسيب غوارديولا بتحقيق فوزه القاري الثالث والابتعاد 3 نقاط عن شاختار الاوكراني و6 عن نابولي، فوضع قدمه في دور الـ16.

لكن استقبال بيرنلي قد لا يكون لقمة سائغة للفريق الذي قد يستعيد خدمات المهاجم الارجنتيني سيرخيو اغويرو المتعافي من كسر قي ضلعه اثر حادث سير، اذ لم يخسر حتى الان سوى مرة واحدة.

ونجح بيرنلي، سابع الترتيب، بالتعادل مع توتنهام وليفربول، وخسر بصعوبة في الدقيقة الاخيرة امام تشلسي حامل اللقب 2-3.

ووصف غوارديولا فوز "سيتيزنز" بانه أحد أكثر اللحظات فخرا في مسيرته الكروية "هذا احد اكثر الانتصارات التي افخر بها في مسيرتي.. اليوم فزنا أمام فريق رائع. كي تقوم بذلك عليك ان تقدم اداء رائعا".

ويتصدر سيتي الترتيب بفارق نقطتين عن جاره وغريمه مانشستر يونايتد، ويخوض مواجهة بيرنلي بعد سحقه ضيفه ستوك سيتي 7-2.

وكانت المرة الاولى يسجل فيها سيتي، بطل الدوري اربع مرات اخرها في 2014، سبعة اهداف منذ قدوم غوارديولا في تموز/يوليو 2016، والاولى يسجل فيها سبعة اهداف في الدوري منذ فوزه على نوريتش 7-صفر في تشرين الثاني/نوفمبر 2013.

وفي التوقيت عينه، يحل مانشستر يونايتد الثاني ضيفا على هادرسفيلد الذي حقق بداية قوية قبل تراجعه، اذ لم يفز في آخر 6 مباريات.

واستعد يونايتد جيدا للمباراة، بفوز على مضيفه بنفيكا البرتغالي 1-صفر، فحقق على غرار سيتي فوزه الأوروبي الثالث تواليا وقطع شوطا كبيرا بالتأهل.

وقال مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو "كل شيء كان ايجابيا، الفريق لعب بهدوء، وحققنا الفوز هنا. غالبا ما يقال ان الدفاع جيدا هو جريمة، لكن اليوم سيطرنا على المباراة وفزنا بالدفاع الجيد. نحن على بعد نقطة من التأهل".

ودخل مورينيو بمناوشة كلامية مع الايطالي انتونيو كونتي مدرب تشلسي، بعد مواجهتي الاربعاء في دوري الابطال، اذ طالبه الاخير بالتركيز على فريقه.

بعد فوز "الشياطين الحمر" على بنفيكا، وجه مورينيو انتقادا مبطنا لكونتي الذي اشتكى من زحمة المباريات واصابات لاعبيه مثل الفرنسي نغولو كانتي، دانيال درينكواتر، النيجيري فيكتور موزيس والاسباني الفارو موراتا "لا اتحدث ابدا عن الاصابات. مدربون آخرون، يبكون، يبكون، عندما يصاب لاعب.

لو اردت الشكوى، يمكنني البكاء خمس دقائق مثل الآخرين"، قبل الحديث عن مصابيه السويدي زلاتان ابراهيموفيتش، البلجيكي مروان الفلايني، الفرنسي بول بوغبا والارجنتيني ماركوس روخو.

ولم يتأخر كونتي بالرد على مدرب تشلسي السابق، بعد تعادل فريقه مع روما الايطالي 3-3 في دوري الابطال "يجب أن يفكر بفريقه وبنفسه قبل التفكير بالآخرين".

وتابع بغضب "مورينيو ينظر غالبا الى ما يحدث على ضفة تشلسي. الموسم الماضي ايضا. يجب ان ينظر الى ما يحدث داخل فريقه".

ولم تكن الأمور هادئة بين الرجلين، منذ قدوم كونتي، مدرب يوفنتوس السابق، الى الدوري الانكليزي في صيف 2016.

ويستقبل تشلسي الخامس واتفورد الرابع والذي يحقق بداية موسم رائعة باستثناء خسارته امام مانشستر سيتي صفر-6، باحثا عن تعويض خسارتيه الاخيرتين امام مانشستر سيتي وكريستال بالاس الاخير.

ويشهد ختام المرحلة التي تفتتح الجمعة بمباراة وست هام مع برايتون، مبارزة قوية بين توتنهام وضيفه ليفربول الاحد.

ويخوض توتنهام، ثالث الترتيب بفارق 5 نقاط عن سيتي، المباراة منتشيا من 3 انتصارات متتالية، وبعد عودته بنقطة التعادل من ارض ريال مدريد الاسباني حامل اللقب في دوري ابطال اوروبا.

اما ليفربول الثامن والذي فاز مرة واحدة في آخر اربع مباريات في الدوري، فحقق اداء رائعا في دوري الابطال مع نجمه المصري محمد صلاح، اذ عاد فريق المدرب الالماني يورغن كلوب بفوز ساحق من ارض ماريبور السلوفيني 7-صفر محققا فوزه الاول في ثلاث مباريات.

وفي باقي المباريات، يلعب السبت نيوكاسل مع كريستال بالاس، ستوك مع بورنموث، سوانزي مع ليستر، ساوثمبتون مع وست بروميتش، والاحد ايفرتون مع ارسنال سادس الترتيب والباحث عن تعويض خسارته الاخيرة ضد واتفورد.-(ا ف ب)

التعليق