كردستان ترحب بدعوة العبادي للحوار

تم نشره في الخميس 19 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 12:47 مـساءً
  • رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي- (أرشيفية)

إربيل- رحبت حكومة اقليم كردستان بالدعوة التي وجهها رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي للحوار الثلاثاء بعد العملية العسكرية الواسعة للجيش العراقي واستعادته المناطق المتنازع عليها وضمنها مدينة كركوك التي كان يسيطر عليها الاكراد.

وأوضح بيان صادر عن حكومة الاقليم الخميس أن "مجلس الوزراء رحب بـ +مبادرة السيد حيدر العبادي رئيس وزراء العراق الاتحادي الفدرالي، لبدء الحوار مع حكومة الاقليم من أجل حل القضايا العالقة وفق الدستور، وضمن مبدأي الشراكة والتوافق".

ودعت حكومة كردستان "المجتمع الدولي إلى المساهمة والمساعدة في رعاية الحوار بين الجانبين".

وياتي هذه الموقف بعد استعادة السلطات الاتحادية السيطرة على اغلب المناطق المتنازع عليها بما فيها مدينة كركوك الغنية بالنفط خلال عملية عسكرية واسعة انسحبت على اثرها قوات البشمركة.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي دعا الثلاثاء الى اجراء حوار مع اقليم كردستان على اساس "الشراكة في وطن واحد".

وقال "نحتاج ان نتفاهم على اساس سقف الدستور، وعلى اساس الشراكة الوطنية" مضيفا جرت ممارسات خاطئة بالسابق نريد نصحح هذه الممارسات التي اوصلتنا الى هذه المرحلة".

وأكد العبادي كذلك ان الاستفتاء الذي اجرته سلطات اقليم كردستان للانفصال عن العراق "انتهى واصبح ماضيا، وانتهت نتائجه".

وفرضت السلطات الاتحادية هذا الاسبوع السيطرة على جميع الحقول النفطية في محافظة كركوك بعد انسحاب قوات البشمركة الكردية منها، ما يقضي الى حد كبير على أحلام إقليم كردستان العراق بالاستقلال.

ويمثل تقدم القوات العراقية نقطة تحول في العملية التي بدأتها الحكومة المركزية وسجلت العديد من الانتصارات ذات الرمزية المهمة والكبيرة بعد مرور ثلاثة اسابيع على الاستفتاء الذي أجراه الاقليم على الاستقلال بمبادرة من مسعود بارزاني الذي بات يتعرض لانتقادات حادة حتى من أطراف موالية له في اربيل.(أ ف ب) 

التعليق