قمة تجمع بين سان جرمان المتألق ومرسيليا

تم نشره في الخميس 19 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً
  • لاعبو باريس سان جرمان يحتفلون بالفوز خلال مباراة دوري الابطال اول من أمس - (أ ف ب)

باريس- بعد تألقه في دوري ابطال اوروبا بتحقيقه الفوز الثالث على التوالي واقترابه من بلوغ ثمن النهائي، يعود باريس سان جرمان المتصدر والمدجج بالنجوم الى مواصلة رحلته المحلية بلقاء قمة مع مرسيليا بعد غد في المرحلة العاشرة من بطولة فرنسا لكرة القدم.
وحقق سان جرمان بقيادة ثلاثي الهجوم المرعب "ام سي ان"، كيليان مبابي والبرازيلي نيمار والاوروغوياني ادينسون كافاني، فوزا كاسحا على مضيفه اندرلخت البلجيكي في بروكسل برباعية نظيفة الاربعاء ضمن منافسات المجموعة الثانية في دوري الابطال.
وهو الفوز الثالث لسان جرمان بعد ان اكتسح ايضا سلتيك الاسكتلندي 5-0 في عقر داره، وبايرن ميونيخ الالماني 3-0 في باريس.
وأعرب الاسباني اوناي ايمري مدرب الفريق الباريس عن رضاه عن اداء الفريق على الصعيد الفردي، لكنه رأى ان هناك عملا يجب القيام به على المستوى الجماعي.
وقال ايمري بعد الفوز على اندرلخت "نحن سعداء. انا راض جدا عن الاداء الفردي، ولكن يجب تحسين المستوى الجماعي. في هذا النوع من المباريات، ما هو مهم هو تحسين التفاصيل".
وأضاف "نحن نعلم انه لن تكون هناك مباريات سهلة هذا الموسم".
وكان بإمكان سان جرمان الخروج بنتيجة كبيرة لولا النزعة الفردية للاعبيه وخصوصا نيمار، اغلى لاعب في العالم، كما ان الدفاع الفرنسي تعرض الى اختبار جاد عبر الهجمات المرتدة السرعة لاندرلخت.
ويتصدر سان جرمان ترتيب الدوري الفرنسي برصيد 25 نقطة من 27 ممكنة، بفارق ست نقاط عن موناكو الثاني وحامل اللقب، وهو حقق فوزا صعبا في المرحلة السابقة على ديجون المتواضع بهدفين لمدافعه البلجيكي توما مونييه.
ويخوض نادي العاصمة المباراة وسط الجدل حول التحقيقات المتعلقة برئيسه القطري ناصر الخليفي بصفته الرئيس التنفيذي لمجموعة "بي ان" الاعلامية.
ومن جهته، يأتي مرسيليا رابعا وله 17 نقطة، بفارق الاهداف خلف سانت اتيان الثالث، لكنه تعثر في المرحلة الماضية بتعادله مع ستراسبورغ قبل الاخير 3-3، بعد ان حقق ثلاثة انتصارات متتالية وضعته ضمن فرق الصدارة.
ويخوض موناكو غدا مباراة لا تخلو من صعوبة ايضا عندما يستضيف كاين الثامن برصيد 15 نقطة.
وتراجعت نتائج موناكو، فخسر في الثواني الاخيرة امام مضيفه ليون في المرحلة الماضية 2-3، ولكنه من المتوقع ان يستعيد جهود هدافه الكولومبي راداميل فالكاو الذي غاب عن المباراة السابقة بسبب خوضه المباريات الاخيرة لمنتخب بلاده في تصفيات كأس العالم.
كما انه يعاني على الصعيد الاوروبي بعد خسارته على ارضه امام بشكتاش التركي 1-2 الثلاثاء في دوري الابطال، فتعقد موقفه في امكان حجز احدى بطاقتي المجموعة السابعة الى ثمن النهائي كونه يحتل المركز الاخير بنقطة واحدة من ثلاث مباريات.
وتفتتح المرحلة اليوم بلقاء سانت اتيان الثالث مع مونبلييه الحادي عشر؛ حيث يسعى الاول الى مواصلة الضغط على الصدارة بعد عروضه الجيدة في الآونة الاخيرة وآخرها الفوز على متز 3-1 في المرحل السابقة.
ويلعب غدا ايضا متز مع ديجون، ونانت مع غانغان، ورين مع ليل، واميان مع بوردو، وانجيه مع تولوز، وبعد غد نيس مع ستراسبورغ، وتروا مع ليون.-(أ ف ب)

التعليق